الأعشاب الآسيوية الطبية في صورتها الحضارية

الأعشاب الآسيوية الطبية في صورتها الحضارية

كلمة من الدكتور حسن يوسف ندا - أستشاري العلاج بالأعشاب الطبية والطب العام

يقول الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم " لكل داء دواء ، فإذا أصيب دواء الداء برئ بإذن الله تعالي "ويقول الإمام الشافعي رحمه الله تعالي .. " إنما العلم علمان ، علم الدين
وعلم الدنيا ، فالعلم الذي للدين هو الفقه ، والعلم للذي للدنيا هو الطب "وفي رواية ثانية عنه ، قال : " لا أعلم بعد الحلال والحرام أنبل من الطب إلا أن أهل الكتاب قد غلبوناعليه " وفي رواية ثالثة عنه ، إنه كان يتلهف علي ما ضيع المسلمون من الطب ويقول " ضيعوا العلم ووكلوا إلي اليهود والنصاري"
وفي حديث " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولدٍ صالح يدعو له ".. حديث شريف. أما العلم فهو نذر أوفي به لكل العالمين ، وأسأل الله أن ينفعنا وأياكم بما جاء فيه ، وكلي رجاء منكم بالدعاء لنا لعل الله أن يهون علينا مصائب الدنيا ويكفينا وأياكم مالا نحب أو نري ، وأسأل الله لنا ولكم الثبات والأجر. فأما الزبد فيذهب جفاء ، وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض
و إن الجهاد يطول فلا تتعجل الثمر.. فكلما عظمت الأهداف طال الطريق.. فلا تبرح الباب .. وأطلالسجود.. و أدم البكاء.. فإنكلا تطلب نيشاناً أو جائزة و إنما تطلب وجه صاحب العرش العظيم . . تطلب رب السماوات ..تطلب العزيز الذي لايرام ..و ذلك مطلب لايبلغه طالب إلا بعد أنيبتلى و يمتحن و يتحقق إخلاصه .. ويشهد الملائكة منزلته يرى الملأ الأعلى بينته ... ويقول ( أبن سينا ) الوهم نصف الداء ، و الاطمئنان نصف الدواء والصبر أول خطوات الشفاء.

drhassannada@yahoo.com

drhassan55@hotmail.com


أو علي التليفونات التالية في
ماليزيا

0060122677153

006 0127220062

وعلي نفس هذا الرقم توجد برامج التوصل ، مثل : الوتس أب .. أو الفيبر .. أو الشات أون ، وي شات ، وغيرها من طرق التواصل المجاني


علي التليفونات أرقام :


0060122677153

006 0127220062

تويتر obamadays@

الدكتور حسن يوسف ندا
أستشارى في الطب العام ، وأخصائي العلاج
بالطب البديل والأعشاب الطبية

موجودون حاليا بماليزيا – مدينة سرمبان - طوال الوقت

الجمعة، 15 أكتوبر، 2010

أوراق نبات الأستفيا .. محلي طبيعي بديل للسكر ، يفيد مرضي السكر ، وتفيد في خفض ضغط الدم ، ومدرة للبول



الأستيفيا Stevia

الأسم العلمى: Stevia rebaudiana


زراعات نبات الأستفيا في ماليزيا
الأستيفا ويطلق عليها أسم (ورقة باراجوى الحلوة)، أو الورقة السكرية. وموطنها هو شمال أمريكا الجنوبية، وهى عشبة دائمة الخضرة، تعلو بارتفاع متر واحد، وهى من العائلة النجمية (Aster family). وتنمو فى المرتفعات على الحدود ما بين البرازيل والباراجوى. وقد أنتشرت الآن لكى تنمو فى مناطق عدة بالعالم، فى أمريكا الوسطى، والصين وتايلاند، وأسرائيل، وأمريكا الوسطى.
ولمئات السنين فإن السكان المحليين فى أمريكا الوسطى والجنوبية يعتمدون على أوراق تلك العشبة فى تحلية الشراب والطعام الذين يتناولونه، ومنها شاى (المتة) الذى يداومون على شربه لمئات من السنين قد خلت.

وتعتبر الأستيفا مخفضة لمستوى السكر المرتفع فى الدم، ومضادة للفطريات، ومخفضة لضغط الدم المرتفع أيضا، وموسعة للأوعية الدموية. وبها الكثير من العناصر الكيميائية الهامة (الفيتوكيميكالز) مثل: حمض الأسكوربيك، الأوسترونيولين، والبيتاكاروتين، والكالسيوم، والكروميوم، والكوبلت، والحديد، والمغنسيوم، والمنجنيز، والنياثين، والبوتاسيوم، والريبوفلافين، والسلنيوم، والسيليكون، والأستيفيول، والزنك.
وأهم استخداماتها أنها مادة خاصة بالتحلية ولكن بدون سعرات حرارية، لذا فإنها مفيدة لمرضى السكرى، ومرضى ضغط الدم المرتفع، وموسعة للأوعية الدموية، ومدرة للبول، ومقو عام للجسم، وتعمل على تقوية القلب. وفى – الباراجوي - فإن العشبة تستخدم للمساعدة فى أنظمة الرجيم الغذائى، وللحد من الحموضة الزائدة فى المعدة، وللتخلص من حمض البوليك الزائد فى الجسم.


حبة صغيرة من الأستيفا تساوى 6 قوالب من السكر للتحلية

وقد علم الأوروبيون بخبر الأستيفا فى القرن السادس عشر الميلادى، عندما أرسل المستعمرون الأسبان برسائل إلى – أسبانيا - يقولون فيها أن مواطنى البلدان فى أمريكا الجنوبية لديهم نبات يستخدمونه فى تحلية شاى الأعشاب الذى يقدمون على شربه بصفة منتظمة وجماعية وطبعا كان هذا النبات هو الأستيفا.
وقد أهتم الغرب لذلك فى أوائل القرن العشرين، عندما عكف الباحثون فى البرازيل على دراسة تلك العشبة، وقدرتها على تحلية أكثر الأشربة مرارة وذلك بغمس ورقة واحدة من النبات فى قدر كبير يحتوى على تلك المواد المرارية مثل شاى (المتة) المشهور بالشام.

وقد تم ذكر العديد من العناصر الموجودة فى نبات الأستيفا بدأ من عام 1931م. عندما ذكر أسم ثمانية من مواد الفيتوكيميكالز الهامة، والتى منها الجلوكوزيدات المعروفة بأسم (الأستيفيوزيد Stevioside) وهو يشكل قدر مابين 6 إلى 18 % من وزن أوراق النبات، ويعتبر الأكثر حلاوة من بين جميع العناصر الأخرى، وحلاوته تماثل 300 مرة مثل حلاوة سكر الطعام المعتاد (السكروز).

ونظرا للاهتمام الكبير بتلك العشبة على أنها من المواد المحلاه الطبيعية، فقد نالت الكثير من البحث والدراسة، وبيان السمية التى يمكن أن تحتوى عليها، وقد وجد أنها غير سامة أو ضارة، وليس بها محفزات سرطانية أو مؤثرات ضارة على الأجنة. وعلى مدى 20 عاما، فقد استهلك الملايين من سكان البرازيل واليابان واليابانين الخلاصات المختلفة المصنعة من أوراق الأستيفا، أو تناول الأوراق ذاتها على اعتبار أنها مادة خاوية من السعرات الحرارية، وتعتبر مكمل جيد للطعام.



بودرة نبات الأستيفيا ، لتحلية الأشربة المختلفة

واليابانين هم أكثر شعوب العالم استهلاكا لمنتجات الأستيفا، وتستعمل لديهم لتحلية كل شيئ، بدأ من صلصة الصويا، والمخلالات، والحلويات، وحتى المشروبات الغازية. حتى أن شركة – الكوكاكولا - العملاقة قد أعتمدت نبات الأستيفا لتحلية منتجات الشركة من المشروبات الغازية، بدلا من السكرين saccharin. أو منتج النوتراسويت Nutra Sweet . وقد أعتمدت الأستيفا فى كل من اليابان والبرازيل ودول أخرى من العالم كبديل نباتى لأغراض التحلية.
ومما هو جدير بالذكر إن شركات التحلية العملاقة، وذلك اللوبى القوى فى الصناعات الغذائية قد مارس ضغطا شديدا على منظمة الصحة والأغذية لمنع اعتماد الأستيفيا بدلا من مواد التحلية الأخرى، بالرغم من أن الأستيفيا رخيصة الثمن ومتوفرة، وأفضل بكثير من مواد التحلية المخلقة صناعيا.
وبسبب ذلك فإن الأستيفيا ممنوعة التداول فى الولايات الأمريكية كمادة مضافة للأطعمة بغرض التحلية، ولكنها تباع كمكمل للطعام فى محلات الأغذية الصحية بدأ من عام 1995م.


خلاصة نبات الأستفيا ، بلورات شديدة الحلاوة

الأجزاء المستخدمة وأين تنمو؟
تستخدم أوراق الأستيفا طبيا. وتوجد الأستيفيا فى الغابات المطيرة في البرازيل والبارجواي. وتزرع الأن في تلك المناطق، وكذلك في اليابان، وكوريا، وتايلاند، والصين، وماليزيا. وتستخدم بصورة واسعة لتحلية الأطعمة والمشروبات، التى لا تحتوى على السكر المعتاد المألوف لدينا، لذا فهى لاتحتوي على أي آثار جانبية مثل أثار السكر الضارة، كما أنها لا تتكسر ولا تتجزأ بالحرارة.

الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
يستخدم السكان المحليون في أمريكا الجنوبية الأستيفيا أساسا كمادة للتحلية، وقد طبق هذا المستعمرون الأوروبيون في المناطق المحلية فى تلك المناطق المستعمرة، كما استخدمت القبائل المحلية أيضا الاستفيا لعلاج مرض السكري.
وخلال الحرب العالمية الثانية تمت زراعة الأستيفيا في إنجلترا كبديل للسكر. والاستخدام الأكبر للاستيفيا اليوم يمكن أن يوجد في اليابان.
والتقارير التى مفادها حول استخدام الأستيفيا كمانع للحمل بواسطة السكان المحليين فى مناطق زراعة الأستيفيا يعتقد بأنها خطأ، وربما يكون ذلك قد نتج عن سوء فهم للاختلافات الإقليمية في أسماء النباتات الطبية.



تناول الأستيفيا كمادة للتحلية مع بعض الفاكهة والخضراوات ، يفيد في خفض الوزن
المركبات الفعالة:
الجليكوسيدات glycosides المختلفة، وخاصة الاستيفوسيد stevoside الذى يعطي الأستيفيا حلاوتها، والاستيفوسيد يعتبر أحلى من السكر المعتاد بحوالى من100 -200 ضعف. وقد أوضحت التقارير الأولية لدراسة نبات الأستيفيا، أنها ربما تخفض سكر الدم (وكذلك ربما تساعد مرضى السكري)، بالرغم من أن بعض التقارير قد لا تؤكد هذا. وحتى لو لم يكن للأستيفيا تأثيرات مباشرة مقاومة لمرض السكري، فإن استخدامها كمادة محلية يمكن أن يخفض امتصاص السكريات في مثل هؤلاء المرضى.
وهناك دراسات أخرى أوضحت أن الأستيفيا توسع الأوعية الدموية في الحيوانات وربما تخفض ضغط الدم العالي، وأن الكميات المستخدمة قد كانت أعلى من تلك المستخدمة لأغراض التحلية، ولكن لم يثبت هذا التأثير في الإنسان.


نبات الأستيفيا المزهر فى الطبيعية.
ما هي الكمية التي يجب أن يتم تناولها؟
أقل من جرام واحد يوميا يمكن استخدامه كمادة للتحلية، وعادة فإن أوراق النبات المسحوقة تضاف مباشرة إلى الشاي أو إلى الطعام ليعطيه الحلاوة المطلوبة.

هل هناك أي تأثيرات جانبية أو تفاعلات؟
تبين الدراسات المكثفة على الإنسان والحيوان، أن تناول الأستيفيا آمن بدرجة كبيرة. وتمثل الأستيفيا حوالي 40% من سوق مواد التحلية في اليابان، وتستخدم بصفة عامة في أقاليم مختلفة من أمريكا الجنوبية. والكمية المتوسطة من الأستيفيا لا يعتقد بأنها مؤذية أو ضارة.


كمية قليلة جدا من خلاصة الأستيفيا تقوم باللازم في التحلية

 

عشبة الريحان البري أو شافية الجراح .. لعلاج القروح والجروح المختلفة ، وتمنع النزيف الداخلي ، ومضادة للفيروسات المختلفة


Self – Heal  حشيشة الجراح  

Prunella vulgaris : الأسم العلمى



نبات حشيشة الجراح، في المزارع الواسعة

حشيشة الجراح، أو شافية الجراح، أو الريحان البري ، أو النعناع البرى ، وهي من الأعشاب التى لها قيمة طبية وعلاجية عالية، وله أسماء أخرى تطلق عليه، مثل شافية الجراح، المعالج الذاتى، وقلب الأرض، والجعد الأزرق، والنسيج الصوفى Prunella. والأسم الصينى لها هو Xia Ku Cao . ومعناها (عشبة الصيف الجافة). والنبات منتشر فى أوربا، والصين، وأستراليا، وإنجلترا، وكندا، وأجزاء أخرى من العالم.
والريحان البرى ينتسب إلى العائلة الشفوية من النباتات، وله أزهار أرجوانية الشكل، ويرتفع النبات عن الأرض قدر 30 إلى 50 سم، ويتكاثر النبات إما بالبذور أو بالجذور المدادة فى الأرض مثله مثل النعناع.

الريحان البرى يعتبر مماثل فى فائدته العلاجية لنبات البوق Bugle rampante . عند ممارسى طب الأعشاب فى الشرق، حيث يشتهر الريحان البرى بأنه أفضل نبات على الإطلاق لعلاج الجروح الداخلية والجروح الخارجية التى قد تصيب الجسم.



تمديدات النبات تحت الأرض ، والأزهار الأرجوانية المميزة

العناصر الفعالة الموجودة فى نبات حشيشة الجراح.
تحتوى نبات حشيشة الجراح على الزيوت الطيارة، والسليلوز، والتانات التى لها الفعل القابض والمؤثر فى شفاء الجروح، والسكريات المتعددة التى لها الفضل فى محاربة الفيروسات المختلفة التى تهاجم جسم الإنسان، مثل فيروس الهربس HSV. ولكن النبات أقل فاعلية فى علاج فيروسات الأنفلونزا، أو الفيروس المسبب لشلل الأطفال. كما يحتوى النبات على فيتامينات (أ) و (ب1) و (ج) و (ك).
الاستعمالات الطبية لنبات حشيشة الجراح.
النبات له صفات القبض على الأوعية الدموية والأنسجة الرخوة بالجسم، سواء من الداخل أو من الخارج، وتؤكل أوراق النبات طازجة خضراء، أو مطبوخة فى الطعام، أو حتى يمكن أن تكون ضمن محتويات طبق السلاطة، أو الحساء. والأوراق الطازجة بها مرارة مع قبض نظرا لوجود مركب التانات بها. كما يمكن صنع الشاى البارد أو الحار من تلك الأوراق الطازجة، أو حتى من مجروش الأوراق الجافة، وهذا الشاى ينعش الجسم ويزيل منه الخمول، ومذاقه جيد فى كل الأحوال.


الريحان البري مفيد في علاج الجروح المفتوحة ، وأبرائها بسرعة

ويمكن عمل نقيع الريحان البرى بمعدل 30 جرام من النبات، وإضافة 2 كأس من الماء المغلى، وترك الجميع لمدة 20 دقيقة، ثم يصفى، ويضاف إليه عسل النحل أو بدون، حسب الرغبة، ويشرب كأس منها 3 مرات فى اليوم، فإن ذلك يعتبر مقو عام للجسم، ومفيد لوجع الحلق، وعلاج لقروح الفم واللثة، والمعدة والأمعاء المتضررة بالنزف. كما يمكن استعمال ذلك النقيع للغرغرة، وللحد من حدوث النزيف الداخلى، وأيضا كعلاج جيد للبواسير.
ويستعمل الريحان البرى مثلما تستعمل عشبة البوق، ونبات (الزنجبيل الكندى) أو البابوس Sanicle. فى علاج الجروح الخارجية من الجسم وبنجاح كبير أيضا، حيث تلتئم الجراح بسرعة أكبر، وتشفى الكدمات والإصابات المختلفة.
وللحصول على نتائج جيدة فى علاج الجروح والتقرحات الخارجية، يتأتى بغسلها بنقيع الريحان البرى، أو بالحقن المعقم فى حواف القروح المفتوحة، وكذلك لقفل الجراح المختلفة فى زمن أقل. أما عصير النباتات الطازجة، يمكن مزجه مع زيت الزيتون، ودهان ذلك المروخ على الجبهة، فإنه يشفى الصداع المزمن، وكذلك فإنه يطيب جروح الفم والحلق بصورة جيدة.


البراعم الجافة ذات القيمة العلاجية لنبات حشيشة الجراح.
وحديثا فى عام 2003م. أوضحت دراسة علمية نشرت فى الاجتماع العام للجمعية الأمريكية لعلوم الميكروبات الذى عقد فى واشنطن، وجد أن الصبغة المستخلصة من نبات الريحان البرى مفيدة لتثبيط عمل فيروس الإيدز، وأيضا لعلاج الأنواع الأخرى من الإصابات الفيروسية، مثل فيروس الهربس التناسلى genital herpes. والقرحة الباردة cold sores. كما أن النعناع البرى يعتبر علاج جيد للحد من الإصابة بالسرطان، وأيضا كعلاج لخفض ضغط الدم المرتفع.

والكريم الموضعى المصنوع من نبات الريحان البرى يعالج الأعراض الظاهرة للإصابة بالفيروسات الجلدية المختلفة، وعلى الأخص الفيروسات التناسلية، وربما تكون النتائج الإيجابية الملموسة للمعالجة بالريحان البرى قد تتفوق على مثيلتها من المعالجة بالأدوية المتعارف عليها فى علاج الفيروسات، مثل دواء الزوفراكس Zovirax  - acyclovir . المتداول بالأسواق.


حشيشة الجراح تعالج الأمراض الفيروسية التى تصيب الجلد.

كما يستعمل نبات الريحان البرى فى علاج بعض حالات الإسهال، والحد من ارتفاع درجة حرارة الجسم.
والصينيون يستعملون نبات الريحان البرى لعلاج مشاكل الكلى، والتهاب ملتحمة العين، كما يستخدم فى علاج ما يعرف بزيادة (حرارة الكبد والقلب) فى عرف علوم الطب الصينى، أى أن النبات يعتبر مضاد حيوى، ومخفض لضغط الدم المرتفع، ومقاوم لحدوث الأمراض السرطانية، وأيضا فهو مدر للبول نظرا لإحتوائه على حمض اليورسيليك ursolic acid. كما أن النبات طارد للديدان المعوية.
ويمكن عمل كمدات من القمم المزهرة الغضة، والأغصان الطرية الخضراء من نبات حشيشة الجراح، لوضعها مباشرة على الجراح النازفة، فتوقف النزف على الفور. كما أن الشاى المصنع من نبات حشيشة الجراح الجافة يقوم بنفس المقام الذى تبديه الأجزاء الغضة من النبات فى وقف النزف من الجروح، ومعالجة الكدمات، والإصابات الجلدية مثل قرحة الفراش وغيرها من القروح المزمنة التى قد تصيب الجلد.

وتمتد فائدة العلاج بحشيشة الجراح، لكى تشمل علاج التقلصات العضلية، ونوبات الصرع الحادة، والتهاب الكبد، ومرض الصفرة أو اليرقان jaundice. والصداع، وارتفاع ضغط الدم، واحتجاز السوائل التى تؤدى إلى تورم الجسم، وعلاج للحميات المختلفة.


حشيشة الجراح علاج فعال لوقف النزيف من الجروح المختلفة

والنبات كله يعتبر له خواص المضاد الحيوى القاتل لأنواع عدة من البكتريا، والفيروسات. كما أنه مضاد للتقلصات المعوية، وبه ما يكفى من التانات لوقف حالات الإسهال، وطرد الغازات المتخلفة فى البطن، كما أنه مهضم، ومقوى لعمل المعدة، ومدر للبول، كما أنه قاتل للديدان المعوية، وكثير من الطفيليات والبكتريا التى تضر بالجهاز الهضمى.



 
 

حبوب لسان الحمل .. لمعالجة الإمساك ، وخفض نسبة الكلوستيرول في الدم ، والمساعدة في خفض الوزن الزائد.


بذرقطونا Psyllium

Plantago ovata : الأسم العلمى 


نبات بذر قطونا، في الحقل

الأجزاء المستخدمة وأين يزرع؟
بذر قطونا أو حبوب البراغيث، ويقال لها أيضا : لسان الحمل، ينم، قريطة، خنانيف النعجة، أذان الجدى، ودينات النعجة، آذان الجدى، ودينات الجدى، حلاوة البدن، دقيس ، نقمة النعجة، آذان، الضحلة، أبودينة، حشيشة البراغيث، خنانة النعجة، الربلة ، وباللغة الفارسية أسفرزه.
وهو نبات عشبى عريض الأوراق، موطنه الأصلي هو إيران، والهند، وحاليا يزرع في مناطق شرق آسيا، حيث تتوفر الرطوبة والحرارة. تستخدم حبوب النبات للأغراض الطبية، وأحيانا تستخدم قشور الحبوب لمعالجة الأمساك فقط. وقشور الحبوب تعتبر مقلقة جدا في الاستعمالات الأخرى.

الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
بالإضافة إلى استخدامه التقليدي والاستخدام الحالي للإمساك فإن بذرقطونا يجعل البراز سائلا وناعما، والحجم الناتج من الفضلات يثير انقباض منعكس لجدران الأمعاء يتبعه تفريغ للبراز خارجا. وقد أفادت إحدى الدراسات أن حبوب بذرقطونا تعالج الإمساك بنجاح تام، خاصة ذلك الناتج عن أسلوب التغذية الفقيرة (قلة الألياف، وقلة التمارين الرياضية) وليس عندما يكون السبب هو المرض الحقيقي (الإمساك).

وتؤكد العديد من الدراسات أن بذرقطونا يستطيع خفض مستوى الكوليسترول الكلى والليبوبروتين قليل الكثافة (الكوليسترول الضار LDL)، علما بأن مستوى الليبوبروتين عالي الكثافة (الكوليسترول النافع HDL) لا يتأثر بذلك.
وقد تمت ملاحظة خفض مستوى الكوليسترول الذى يقوم به بذرقطونا عند الأطفال، وكذلك عند البالغين. وربما بسبب محتويات الألياف المتحللة، فإن بذرقطونا يحسن أيضا من اضطراب مستوى الجلوكوز لدى بعض المصابين بمرض السكري.


حبوب البراغيث ، أو بذر قطونا

يستخدم بذرقطونا مع الحالات التالية:

• حالات تصلب الشرايين.
• الإمساك الحاد والمزمن.
• هام لمرضى السكر وللحد من مضاعفات هذا المرض.
• الزوائد أو الردوب القولونية.
• علاج مكمل للسيطرة على أعراض البواسير الشرجية.
• ارتفاع نسبة الكوليسترول فى الدم.
• أعراض اضطرابات المعدة والأمعاء.
• بعض حالات الإسهال الحاد والمزمن.
• ارتفاع نسبة الجليسريدات الثلاثية فى الدم.
• المساعدة فى فقد الزائد من الوزن والحد من السمنة.
• الإمساك الناجم عن تناول أدوية الشلل الرعاش.
• الصدفية أو الصداف ( مرض جلدى).
• قرحة القولون، والجهاز الهضمى.

حبوب بذر قطونا تساعد في خفض الوزن ، في خلال 4 أشهر من الأستعمال

في دراسة مفتوحة، وجد أن المرضى بقرحة القولون يستفيدون فقط عند تناولهم 20 جراما من حبوب بذرقطونا مرتين يوميا مع الماء، وكما هو الحال عند تناولهم لعلاج الميسالامين mesalamine. الخاص بعلاج قرحة القولون. ويعتبر الاتحاد بين الاثنين أكثر فعالية من أخذ كل واحد على حدة.
أن بذرقطونا بمقادير كبيرة يعتبر مسهلا، وهو غني بالألياف والهلام. وتحتوي حبوب بذرقطونا على 10-30 % من الهلام والخصائص المسهلة تعزي إلى انتفاخ القشرة عندما تمتص الماء. ولا تزال هنالك حاجة لدراسات بحثية أكبر، لمراقبة وتأكيد هذا الاكتشاف الفعال.



تناول بذرقطونا مع الطام الصحي ، يفيد جميع أجزاء الجسم
ما هو المقدار الذي يؤخذ عادة؟
إن المقدار الذى يمكن تناوله من قشور بذرقطونا هو 4- 10 جرام أى ملعقة مائدة كبيرة، أو 10- 20 جرامات من بودرة حبوب بذر قطونا. ويتم تحريك ذلك ومزجه في كوب ماء كبير أو عصير، ويشرب حالا قبل أن يصبح سميكا، ومن الأفضل اتباع ديباجة التعليمات المرفقة مع النشرة لمنتجات بذرقطونا والتي تخص الإمساك. ومن الضروري تناول ( كميات كبيرة من الماء ) بعد تناول بذرقطونا حتى يحقق الهدف، ولا يؤدى إلى مزيد من الإمساك.

هل هنالك أي آثار جانبية أو تفاعلات؟
إن استعمال بذرقطونا بالقدر الموصى به يعتبرا آمنا. ويجب على المرضى الذين يعانون من إمساك مزمن اللجوء إلى إرشادات ونصائح اختصاصي صحي. ويشعر بعض الذين يعانون من اضطرابات في الأمعاء باستياء وقلق عند تناولهم بذر قطونا، ويرتاحون عند تناول الألياف الخفيفة مثل تلك التي في الفاكهة والخضراوات.
ويجب على المرضى الذين يعانون من إنسداد في الأمعاء، أو زيادة الجلوكوز فى الدم، ويجدون صعوبة في التعامل مع هذه الأمراض ألا يستعملوا بذر قطونا.
وتعتبر الآثار الجانبية مثل حساسية الجلد، والجهاز التنفسي، لغبار بذرقطونا تعتبر محدودة وقاصرة إلى حد كبير على الذين يعملون في المصانع التي تصنع منتجات بذرقطونا.


نبات بذرقطونا أو حبوب البراغيث


بذور نبات اليقطين ..مفيدة في الحد من تضخم البروستاته الحميد ، ومنع تكون حصوات الكلي ، والقضاء علي الطفيليات داخل البطن



نبات اليقطين  Pumpkin

الأسم العلمى : Cucurbita maxima





ثمار اليقطين فى الحقل.
الأجزاء المستخدمة وأين ينمو:
اليقطين، أوالقرع العسلى، أوالكوسة الصفراء. هو من نباتات المستنقعات اللينة في شمال ووسط أمريكا، وأمتد منها إلى أجزاء عدة إلى كل أرجاء العالم.  ولكن منذ فترة انتشر اليقطين البرتقالى اللون أيضا، واستخدم كدواء شعبى للتخفيف من بعض الأمراض، كم يستخدم قلب اليقطين الداخلى كطعام شهى فى كل أقطار العالم.

الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
أستخدم الأمريكان الأصليين (الهنود الحمر) جسم اليقطين وحبوبه كغذاء. وقد كان استخدامهم لحبوبه كعلاج ضد الإصابة بالأمراض المعوية المختلفة. وأخيرا قام دستور الصيدلة بالولايات المتحدة بتسجيل حبوب اليقطين كدواء رسمي لعلاج وإزالة الطفيليات من الأمعاء منذ عام 1863- 1936م. كما استخدمت حبوب اليقطين لعلاج الكثير من أمراض الكلى أيضا.
واستخدمت أزهار اليقطين في علاج الجروح الثانوية. وأعتمد الأطباء الأكلنيكيين في نهاية القرن الماضى حبوب اليقطين لعلاج أمراض المجارى البولية، والالتهابات المعدي معوية، ولإزالة الديدان الشريطية، والديدان الدائرية، والدبوسية من الأمعاء.



ثمار وبذور نبات اليقطين

المركبات الفعالة:
تحتوي حبوب اليقطين على ثلاثة مجموعات رئيسية على الأقل من المركبات الهامة للجسم وهى: الأحماض الدهنية الأساسية، والأحماض الأمينية، والفيتامينات. كما أنها تحتوى على مركبات أقل أهمية والتى تشمل الكربوهيدرات الغروية، والمعادن.
والأبحاث العلمية التى أجريت على الأحماض الدهنية الأساسية المستخرجة من المصادر الأخرى ثبت أنها مضادة للالتهابات، وتقلل نسبة مستوى الدهون المرتفعة في الدم. علما بأن تلك الأبحاث التي توضح هذه التأثيرات بالتحديد على الإنسان تعتبر نادرة نوعا ما.
وقد أوضحت دراسة مماثلة على الأرانب أن زيت حبوب اليقطين ذات فاعلية بدرجة مساوية لدواء الأندوميساسين indomethacin. القوى في علاج التهاب المفاصل الرثوى، أو مرض الروماتويد المفصلى. 


زيت بذور اليقطين

وتستخدم حبوب اليقطين مع الحالات التالية.

• الأورام الحميدة للبروستاتة (تضخم البروستاتة الحميد).
• منع تكون حصوات الكلى.
• حالات الإكتئاب النفسى.
• الأمراض الروماتزمية المزمنة (زيت اليقطين).
• القضاء على الطفيليات المختلفة فى البطن (تناول البذور).



زيت القرع العسلي ، يقضي علي دايدان البطن المتطفلة

يستخدم زيت حبوب اليقطين متحدا مع ثمار البلميط المنشارى saw palmetto. في دراستين ثنائيتان أجريتا على الإنسان، وذلك لتقليل أعراض تضخم البروستاتة الحميد. وقد تبين من الدراستين، أن وجود عنصر الزنك مع الأحماض الدهنية الحرة أو محتويات مادة الاستيرول الكحولية بحبوب اليقطين، ربما تكون ذات فائدة للمرضى المصابين بتضخم البروستاتة الحميد.
كما أوضحت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن مستخلصات حبوب اليقطين تحتوي على نسبة مثالية من فيتامين E. والكيوكيوربتين Cucurbitin والتريبتوفان ل - tryptophan L-. وهما من الأحماض الأمينية الهامة التى توجد في حبوب اليقطين.


بذور اليقطين العسلي ، والأطعمة ، مفيدة للصحة العامة

وقد وجد أن الكيوكيوربيتين له خاصية مضادة للطفيليات المعوية، بناء على الدراسات التى تمت على الإنسان، والتي أجريت في الصين، أثبتت أن تناول حبوب اليقطين يساعد المرضى المصابون بعدوى البلهارسيا الحادة acute schistosomiasis وهو مرض طفيلي عضال، يحدث أساسا في آسيا، وأفريقيا، وينتقل عبر القواقع السابحة فى الماء الراكد فى القرى وغيرها من المصارف وقنوات الرى، وقد يصل أمر المرض إلى حدوث الإصابة بالسرطان للمريض الذى ابتلى به.
وأوضحت الدراسات الأولية التي أجريت في روسيا والصين أن حبوب اليقطين تساعد في حل مشكلة الديدان الشريطية المتطفلة داخل أمعاء الإنسان، ويجب الاستعانة بالطبيب للمساعدة في التشخيص والعلاج لأي إصابات طفيلية فى الأمعاء.

بذور وزيت اليقطين ، تقضي علي البلهاريسيا والديدان الشريطية

كما أن وجود نسبة لا بأس بها من الحمض الأمينى (التريبتوفان- ل) والموجودة في حبوب اليقطين وجد أنها تساعد في علاج بعض حالات الإكتئاب، ومع ذلك فإن الأبحاث مطلوبة فى هذا الصدد قبل أن يتم اعتماد حبوب اليقطين أو الزيت المستخرج منها كعامل مساعد وفعال فى علاج بعض حالات الإكتئاب. وقد وجدت دراستان في – تايلاند - أن أكل حبوب اليقطين كوجبات خفيفة يساعد في منع الإصابة بحصوات الكلى التى يمكن أن تصيب الكثيرين خصوصا فى البلاد الحارة.
ويبدو أن حبوب اليقطين تقوم بتقليل مستويات المواد والشوائب الموجودة بالدم، والتي تساعد في تكون الرمل البولى، وبذلك فهى تزيد من مستويات المواد التي تمنع تكون الحصوات بالكلى. ولكن يبقى أن المركبات الفعالة لحبوب اليقطين المسئولة عن فعل كل ذلك لم يتم التعرف عليها حتى الآن.


أنواع مختلفة من القرع العسلي

ما هو المقدار الذي يؤخذ عادة؟
تعتبر مستخلصات زيت حبوب اليقطين معيارية لاحتواءها على الأحماض الدهنية التي تم استخدامها في دراسات أورام البروستاتة الحميدة وبمقدار 160 مليجرام ثلاثة مرات يوميا مع الوجبات. ولمنع حدوث حصوات الكلى فإننا نحتاج إلى 5-10 جرامات تقريبا من حبوب اليقطين. وزيادة قليلة على المقدار السابق قد نحتاجها لعلاج الطفيليات التي تصيب الأمعاء، ولكن يجب محاولة ذلك تحت إشراف اختصاصي طبي فقط.

هل هنالك أي آثار جانبية أو تفاعلات؟
نادرا ما تسبب حبوب اليقطين اضطرابات المعدة، وما عدا ذلك فهى خالية من المخاطر، وآمنة بدرجة كبيرة. ويجب تفادي تناول كميات كبيرة من زيت حبوب اليقطين لأن سلامته غير معروفة. وقد وضح من الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن استعمال حبوب اليقطين الجافة آمن ولا يسبب مشاكل، كما لا تسبب أي مخاطر حتى لو كان ذلك لأكثر من أربع أسابيع. وليس هناك ما يشير إلى أنه يجب تفادي تناول حبوب اليقطين أثناء فترة الحمل أو الرضاعة، كما يمكن تناول حبوب اليقطين كغذاء في مثل تلك الفترات وبدون أي مؤشرات للخطورة أو الأذى على الأم المرضعة أو الحامل.


طبق حلو من القرع العسلي


 
 
 

لحاء أشجار الخوخ الأفريقي .. لعلاج حالات التضخم ، أو حدوث الأورام الحميدة فى غدة البروستاتة.



الخوخ الأفريقى Pygeum

الأسم العلمى: Pygeum africanum


أشجار وأوراق الخوخ الأفريقي

الأجزاء المستخدمة وأين ينمو:
يعتبر الخوخ الأفريقى شجرة دائمة الخضرة وتوجد في المناطق المرتفعة من أواسط وجنوب أفريقيا. ويستخدم اللحاء من هذه الشجرة فى الأغراض الطبية. وهذه الأشجار مهدده بيئيا في الحياة البرية الطبيعية، ولذا فهنالك تساؤل حول ما إذا كان هذا النبات يجب أن يستخدم في الوقت الراهن أم لا، وبينما يكون هناك بعض الجهد لزراعة الخوخ الأفريقى في المزارع والمحميات الزراعية، فإنه لا يوجد جهة أو هيئة مهتمة وحريصة في الوقت الحاضر على اختيار البيئة التى تدعم بقاء هذه الشجرة.

ويستخدم الخوخ الأفريقى أو البيجوم مع الحالات التالية.

• حالات التضخم، أو حدوث الأورام الحميدة فى غدة البروستاتة.


لحاء أشجار الخوخ الأفريقي تفيد في حالات تضخم البروستاتة الحميد

الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
يستخدم لحاء أشجار الخوخ المسحوق في شكل بودرة تعبأ فى الكبسولات الدوائية، أو تستخدم كشاي لمعالجة اضطرابات الجهاز البولي، وعسر التبول الناجم عن التضخم الحميد لغدة البروستاتة فى الرجال. وقد كان العلماء الأوروبين متأثرين ومنبهرين جدا بتقارير عن الخوخ الأفريقى وفعاليته فى هذا الخصوص. وقد بدأوا تحريات معملية في المركبات الفعالة للحاء الخوخ الأفريقى. وقد أدت تلك التحريات إلى تطور وانتاج بعض الدهون القابلة للذوبان وهو ما يعرف حديثا بالليبوفيليك modern lipophilic المستخدمة اليوم.

المركبات الفعالة:
تشير الدراسات الصيدلية والتحاليل الكيميائية إلى أن مستخلص الليبوفيليك المستخرج من لحاء الخوخ له ثلاثة تصنيفات من المركبات الفعالة مثل الفيتوسيتروليزphytosterols، والتى تشمل البيتا- سيتوستيرول beta-sitosterol، والذى له آثار مضادة للإلتهابات، وهو يمنع بدوره تراكم الكثير من البروستجلاندينات داخل غدة البروستاتة، وتلك بدورها تحث على حدوث الأورام الحميدة للبروستاتة.

 


لحاء الخوخ الأفريقي المأخوذ من الأشجار

كما يوجد البينتاسيكليك تيربينز pentacyclic terpenesوالذى له نشاط مضاد للاستسقاء أو الأوديما (أو تجمع السوائل فى الجسم). والمجموعة الأخيرة هي الفيريوليك استرس the ferulic esters وتقوم هذه العناصر بتقليل مستويات هرمون البرولاكتين فى الدم، وهى أيضا تقوم بعمل موصدات الكوليسترول المتواجدة على غدة البروستاتة.
ومن المعروف أن هرمون البرولاكتين يزيد من امتصاص هرمون التيستوستيرون في أنسجة البروستاتة، كما أن زيادة نسبة الكوليسترول فى الدم تعمل على زيادة مواقع أرتباط التستوسيترون بخلايا الجسم المختلفة وخاصة البروستاتة، وبالتالى فإن خطر التضخم يكون أكبر وأشد، حيث يتحل التستوستيرون فى الجسم إلى مركب أكثر نشاطا وأكثر تدميرا للخلايا، وهو الداهيدروتستوسترون dihydrotestosterone.

وقد أتضح أن الخوخ الأفريقى فى دراسة ثنائية علمية، أن له المقدرة على مساعدة المرضى بأورام البروستاتة الحميدة، كما تم استخدامه أيضا بنجاح بالاتحاد مع جذور نبات القراص nettle لهذا الغرض. وقد تم اختصار البحوث على الخوخ الأفريقى في مقال تمت مراجعته بصورة موسعة إلا أن الدراسات على المدى الطويل (6 شهور فأكثر) لم تتوفر بعد.

 
مطحون لحاء أشجار الخوخ الأفريقي

ما هوالمقدار الذي يؤخذ عادة؟
إن الصيغة المقبولة أو الجرعة الملائمة للخوخ الأفريقى والتى استخدمت في أوروبا لعلاج أورام البروستاتة الحميدة هي مستخلص الليبوفيليك القياسي بمقدار 13% من مجمل الاستيرول. والجرعة الموصى بها هى 50- 100 مليجرام مرتين في اليوم. وقد وجدت دراسة ثانية أن 100 مليجرام مرة واحدة يوميا كانت فعالة مثلما يتأتى من جرعة قدرها 50 مليجرام مرتين يوميا.
ويجب تناول الخوخ الأفريقى على مدى من 6- 9 شهور على الأقل لتحديد فعاليته العلاجية. ومثلما هو الحال مع كل أدوية الأورام الحميدة للبروستاتة، فإن الإشراف الطبي والمتابعة اللصيقة أمر يصبح في غاية الأهمية.


هل هنالك أي آثار جانبية أو تفاعلات؟
إن الآثار الجانبية لمستخلص الليبوفيليك المستخرج من لحاء شجر الخوخ الأفريقى نادرة جدا. وبعض التقارير الطبية قد تشير إلى حدوث بعض الإضطرابات المعد معوية عند البعض من المرضى عند تناولهم لمنتجات الخوخ الأفريقى.


 
ثمار ولحاء أشجار الخوخ الأفريقي

ثمار البلميط المنشاري .. تعالج تضخم البروستاتة ، ومطهرة للجهاز البولي ، ومفيد لعلاج العنة لدي ارجال.


البلميط المنشاري Saw Palmetto

الأسم العلمى: Sabal Serrulata



نخيل وثمار البلميط المنشاري

الأجزاء المستخدمة وأين تنمو؟
البلميط المنشاري (الذي يشار إليه بالسابال في أوروبا) موطنه أمريكا الشمالية. ويوجد على امتداد شواطئ المحيط الأطلنطى، وجزر الكاريبى، وجنوب كارولينا، وتكساس، وهو نخل قصير مسنن السعف.

وتستخدم الثمار التى تشبه التوت للحصول منها على الفوائد الطبية، والتى من أهمها علاج مشاكل المسالك البولية، وخصوصا للحد من تضخم البروستاتة الحميد، حتى بات يطلق على هذا النبات ( نبات القسطرة) نسبة لعمله على تدفق البول بشكل سلس. كما أنه مطهر للمثانة البولية خصوصا لو تم جمع البلميط المنشارى مع عشبة ذيل الحصان، وتناول 2 ملعقة صغيرة من كل من البلميط المنشارى، ومثلها من ذيل الحصان، بالإضافة إلى ملعقة صغيرة من العرقسوس، وأصنع من الجميع شاى مفيد لعلاج المسالك البولية يمكن شربه مرتين فى اليوم.

البلميط المسنن يحد من تضخم البروستاتة الحميد

الاستخدام التاريخي أو التقليدي.
في الجزء الأول من القرن الماضى تمت التوصية بصفة عامة باستخدام شاي ثمار البلميط المنشاري وذلك لعلاج تضخم البروستاتة، كما استخدم أيضا لعلاج التهاب الجهاز البولي. وأعتقد البعض أن الثمار تزيد من إنتاج السائل المنوي، وتقوى القدرة الجنسية عند الرجال، نظرا لتحسن حال البروستاتة لديهم.
والبلميط المنشارى يعتبر أيضا من المواد البناءة لأنسجة الجسم المختلفة، حيث وجد أن تناول البلميط المنشارى يساعد على زيادة وزن الجسم الضعيف، نتيجة لزيادة تلك الأنسجة فى الجسم ، ويعطى للناقهين من المرضى لب الثمار، أو مستخلصات البلميط المنشارى حتى يعودا كما كانوا بصحة أفضل، كذلك يعطى للذين لا تستجيب أجسامهم للنمو المطرد. يعطى أيضا لعلاج حالات العنة التى تصيب البعض من الرجال، والذين يعانون من فقد فى الشهوة الجنسية لديهم، خصوصا تلك العنة المصاحبة لضمور الخصيتين. كما يعطى البلميط المنشارى للنساء لزيادة حجم الأثداء لديهن إن رغبنا فى ذلك.


منتجات مصنعة من ثمار البلميط المنشارى.

المركبات الفعالة:
إن خلاصة الاستيروليك الدهنى liposterolic (أى القابل للذوبان فى الدهن) للبلميط المنشاري توفر أستيرولات الأحماض الدهنية fatty acids, sterols والاسترات . esters والمادة المستخلصة من البلميط المنشارى يعتقد بأنها تخفض كمية الداي هيدروتستيرونdihydrotesterone (الشكل الفعال للتستيرون) فى الجسم، وذلك بغلق المستقبلات الموضعية الخاصة به والمتواجدة على سطح البروستاتة المحيط بالاحليل أو (مجرى البول).
كما توجد به بعض الزيوت الطيارة بنسبة 1 – 2% من الوزن، وتوجد أيضا الزيوت الثابتة، والتانات. والصابونيات مثل steroidal saponin. والسكريات العديدة polysaccharids. والبلميط المنشاري لايعتقد بأنه يثبط عمل هذا النوع من التستوستيرون أو الداي هيدروتستيرون في موضع آخر من الجسم.
كما أن البلميط المنشاري يمنع أيضا نشاط المواد الالتهابية والتي ربما تساهم في حدوث التضخم الحميد لأنسجة البروستاتة. وخلافا لهذه الآراء فإن البلميط المنشاري لا يحدث أي تأثيرات أستيروجينية في جسم الإنسان.

في أوروبا صارت الملحقات العشبية إحدى الطرق الرائدة لعلاج الحالات المبكرة لتضخم البروستاتة الحميد. وأن العلاج الناجح لتضخم البروستاتة يعتبر طريقا ومنهاجا للحد من المضاعفات الخطيرة التى قد تنجم عن أهمال تلك الحالة المرضية. والأشخاص الذين يعانون من تضخم البروستاتة، ربما يحتاجون إلى تناول أحد هذه الأعشاب أو مجموعة منها بصورة غير محددة. وأي دعم غذائي أو تناول لمكملات الطعام فيما يخص التضخم الحميد لغدة البروستاتة يجب أن يتم باستشارة الطبيب.
وفي العقد الأخير أثبتت الدراسات الطبية العديدة أن 320 مليجرام يوميا من مستخلص الاستيروليك الدهني للبلميط المنشاري تعتبر علاجا آمنا وفعالا لأعراض تضخم البروستاتة الحميد.


البلميط المنشارى هام جدا لعلاج مرضى البروستاتة.

والعرض الحديث للدراسات المنشور في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية توصل إلى أن مستخلص البلميط المنشاري كان فعالا مثل دواء الفيناستريد finasteride أو البروسكار (Proscar) وهو دواء معروف لعلاج حالات تضخم البروستاتة الحميد. وبالبرغم من أن بعض الدراسات الطبية غير المتحكمة قد أظهرت نجاحا في مدة ثلاثة أشهر من بعد تناول البلميط المنشارى، فقد أوضحت دراسات حديثة أخرى فعالية البلميط المنشاري في الدراسات المستمرة من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات من العلاج.
والدراسة الألمانية لمدة ثلاث سنوات توصلت إلى أن تناول 160 مليجرام من البلميط المنشاري مرتين يوميا يخفض التبول الليلي في 73% من المرضى، كما يحسن معدل تدفق البول بصورة ملموسة.


كبسولات من خلاصة البلميط المنشارى.

في دراسة للمراكز المتعددة في أوروبا، أكدت على أن تناول 160 مليجرام من خلاصة البلميط المنشاري مرتين في اليوم تعالج تضخم البروستاتة الحميد مثل (الفيناستريد) بدون أي آثار جانبية والتى منها فقدان الشهوة الجنسية على سبيل المثال. وهناك دراسة استمرت لمدة سنة أكدت على أن تناول 320 مليجرام مرة واحدة يوميا كانت فعالة مثلما يتم تناول 160 مليجرام مرتين يوميا في علاج تضخم البروستاتة الحميد. ماذا لو تم الجمع بين مستخلص البلميط المنشاري مع جذور نبات القراص nettle  لعلاج تضخم البروستاتة الحميد؟.
هناك دراسة استخدمت مستخلص البلميط المنشاري بمعدل 320 مليجرام، ومستخلص جذور نبات القراص (240 مليجرام) يوميا. وقد أوضحت تلك الدراسة أن تفاعلا إيجابيا طرأ على أعراض تضخم البروستاتة الحميد وكانت الدراسة لمدة عام واحد وقد أتت بنتائج إيجابية مشجعة.

ما هو المقدار الذي يتم عادة تناوله ؟
في المراحل المبكرة لتضخم البروستاتة يتم تناول 320 مليجرام يوميا من مستخلص عشبة البلميط المنشاري (الليبوستيروليك) على شكل كبسولات جيلاتينية مرنة، وتلك تكون غنية بالأحماض الدهنية، والاستيرولات والاسترات. وربما يمكن الحصول على نتائج مشجعة فى فترة قد تصل إلى 4 إلى 6 شهور بالنسبة لتضخم البروستاتة. وإذا تمت ملاحظة التحسن لدى المرضى، فإن البلميط المنشاري يجب أن يستخدم بصورة مستمرة بعد ذلك. وعلى الرغم من أنه لم يختبر لفعاليته، فإن البلميط المنشاري يمكن أن يستخدم أيضا لصنع الشاي، وذلك بتناول من 5-6 جرام من الثمار المجففة المسحوقة.
وجرعة المستخلص السائل للعشبة الكلية تصل إلى 5-6 ملليتر يوميا، وربما تستخدم أيضا فى التداوى، ولكن لم تختبر بصورة محددة.


مسحوق ثمار البلميط المنشاري لعمل الشاى

تم استخدام البلميط المنشاري فى الأحوال التالية.

• للحد من تضخم البروستاتة الحميد.
• مطهر للمثانة البولية، والجهاز البولى.
• مقو عام للجسم.
• مسكن للآلام المختلفة.
• يفيد ذوى الأجسام الهزيلة، ولمن يريد الزيادة فى الوزن.
• له خصائص استروجينية بدون أعراض جانبية، ويساعد فى علاج العنة لدى الرجال.
• يزيد من حجم أثداء النساء إن رغبن فى ذلك.


تناول البلميط المنشاري ، يخفف من مشاكل الصلع لدي الرجال

هل هناك أي تأثيرات جانبية أو تفاعلات؟
لم تلاحظ أي تأثيرات جانبية مهمة في الدراسات الطبية مع استخدام البلميط المنشاري. وعلى أية حال، ففي حالات نادرة يمكن أن يكون البلميط المنشاري سببا في حدوث بعض المشكلات فى المعدة عند البعض من المرضى. ومستخلص البلميط المنشاري لا يتدخل في القياس الصحيح للعلامات الأولى لحدوث تضخم البروستاتة والذى يرمز له (PSA) بصورة محددة. ويعتبر البلميط المنشاري أكثر فعالية في علاج أعرض تضخم البروستاتة، كما أتضح أنه يقلل حجم البروستاتة بصورة كبيرة.
ومن المهم ملاحظة أن تضخم البروستاتة الحميد يمكن أن يشخص فقط بواسطة الطبيب، واستخدام مستخلص البلميط المنشاري لهذه الحالة يجب أن يحدث بعد عمل فحص شامل، وتشخيص دقيق بواسطة الطبيب المختص فى المسالك البولية.