الأعشاب الآسيوية الطبية في صورتها الحضارية

الأعشاب الآسيوية الطبية في صورتها الحضارية

كلمة من الدكتور حسن يوسف ندا - أستشاري العلاج بالأعشاب الطبية والطب العام

يقول الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم " لكل داء دواء ، فإذا أصيب دواء الداء برئ بإذن الله تعالي "ويقول الإمام الشافعي رحمه الله تعالي .. " إنما العلم علمان ، علم الدين
وعلم الدنيا ، فالعلم الذي للدين هو الفقه ، والعلم للذي للدنيا هو الطب "وفي رواية ثانية عنه ، قال : " لا أعلم بعد الحلال والحرام أنبل من الطب إلا أن أهل الكتاب قد غلبوناعليه " وفي رواية ثالثة عنه ، إنه كان يتلهف علي ما ضيع المسلمون من الطب ويقول " ضيعوا العلم ووكلوا إلي اليهود والنصاري"
وفي حديث " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولدٍ صالح يدعو له ".. حديث شريف. أما العلم فهو نذر أوفي به لكل العالمين ، وأسأل الله أن ينفعنا وأياكم بما جاء فيه ، وكلي رجاء منكم بالدعاء لنا لعل الله أن يهون علينا مصائب الدنيا ويكفينا وأياكم مالا نحب أو نري ، وأسأل الله لنا ولكم الثبات والأجر. فأما الزبد فيذهب جفاء ، وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض
و إن الجهاد يطول فلا تتعجل الثمر.. فكلما عظمت الأهداف طال الطريق.. فلا تبرح الباب .. وأطلالسجود.. و أدم البكاء.. فإنكلا تطلب نيشاناً أو جائزة و إنما تطلب وجه صاحب العرش العظيم . . تطلب رب السماوات ..تطلب العزيز الذي لايرام ..و ذلك مطلب لايبلغه طالب إلا بعد أنيبتلى و يمتحن و يتحقق إخلاصه .. ويشهد الملائكة منزلته يرى الملأ الأعلى بينته ... ويقول ( أبن سينا ) الوهم نصف الداء ، و الاطمئنان نصف الدواء والصبر أول خطوات الشفاء.

drhassannada@yahoo.com

drhassan55@hotmail.com


أو علي التليفونات التالية في
ماليزيا

0060122677153

006 0127220062

وعلي نفس هذا الرقم توجد برامج التوصل ، مثل : الوتس أب .. أو الفيبر .. أو الشات أون ، وي شات ، وغيرها من طرق التواصل المجاني


علي التليفونات أرقام :


0060122677153

006 0127220062

تويتر obamadays@

الدكتور حسن يوسف ندا
أستشارى في الطب العام ، وأخصائي العلاج
بالطب البديل والأعشاب الطبية

موجودون حاليا بماليزيا – مدينة سرمبان - طوال الوقت

الثلاثاء، 19 أكتوبر، 2010

أزهار الخزامي أو اللافندر .. مرخي للعضلات ، ومهضم للطعام ، مضاد للكآبة ، ويشجع علي النوم المريح .


الخزامي Lavender

الأسم العلمى : Lavandula angustifolia



أزهار نبات الخزامى أو اللافندر فى الحقل.

نبات الخزامى، أو اللافندر، ويقال له أيضا نبات خيري البر، ونبات ضيق الأوراق، وله أسماء أخرى منها: هنان، وذنبان، وأسماء أخرى تدلل عليه، ونذكر منها اللاوندة، والظرم، والفكس، وحوض فاطمة. ولم يكن من المستغرب أن يطلق علي الخزامي أنه هدية الله إلي الأرض. حتى أن البعض يشبهه بأنه ركن يسير من أركان الجنة، قد أرسل إلي الأرض لكي يذكر الناس بما تمتلئ به الجنة من نعيم مقيم ينتظر الموعدين بها. ورؤية الخزامي بين الزراعات المختلفة تمتع العين، وتنعش الأنف، وليس هناك عطر يشابهه في الطيب وإدخال السرور إلي النفس.

ويوجد من هذا الجنس خمسة أنواع تنمو في المناطق الباردة من جنوب السعودية. ولكن النوع الذي يعرف علمياً باسم Lavandula dentata. هو الشهير ويتميز برائحته العطرية القوية. وهو نبات جذاب بأزهاره البنفسجية الجميلة وينمو عادة في الهضاب ومرتفعات المناطق الصخرية. ورائحة النبات نفاثة عطرية والطعم حار ومر، والجزء المستعمل من النبات: الأطراف المزهرة.

ولقد كان هذا النبات من النباتات المشهورة في العصور الوسطى فقد قال عنه العشاب جون باركنسون سنة 1640م. " إن هذا النبات شافي لأورام الصداع والدماغ". وكان هذا النبات في عام 1620م يؤخذ كأحد الأعشاب الطبية المهمة ويسافر عن طريق حجاج بيت الله الحرام إلى مختلف أرجاء العالم.


اللافندر له رائحة عطرية جذابة

والموطن الأصلي لهذا النبات فرنسا، وغرب حوض البحر الأبيض المتوسط. كما يوجد على نطاق واسع امتدادا من الطائف وحتى نهاية سلسلة جبال السروات جنوباً بالمملكة العربية السعودية، ويعتبر من النباتات المشهورة في تلك المناطق.
وتقوم فرنسا بزراعته على نطاق واسع مع نوع آخر من اللاوندة يعرف باسم Lavandula officinale. وذلك من أجل استخراج عطر اللافندر المشهور.

الاستعمالات الطبية للخزامى:
لقد اثبتت الأبحاث العلمية أن زيت اللاوندة (الضرم) يملك قدرة كبيرة على قتل البكتيريا، وأيضاً كمادة مطهرة وتسكين الألم وأضطراب الأعصاب، كما يخفف من شد العضلات، ويزيل المغص، ويطرد الغازات من المعدة. وكان يستخدم خارجياً كقاتل للحشرات، كما يستخدم في علاج بعض الأمراض الجلدية. وقد أثبتت الدراسات العلمية أنه يخفف من آلام الصداع، وكذلك الصداع النصفي، ويقلل من القلق والإجهاد. ومن أهم استعمالات هذا النبات وقف تطبل المعدة وتيسير الهضم وتخفيف آلام القولون العصبي. كما أنه يخفف كثيراً من أعراض ضيق التنفس.


أما الزيت الطيار المستخلص من الأزهار فقد وجد أنه من الوصفات المميزة كمادة مطهرة ويساعد كثيراً في تعجيل شفاء الجروح والحروق والكدمات. ولعلاج الصداع يؤخذ 20 قطرة من الزيت وتخلط مع زيت زيتون (قدر نصف فنجان صغير) وتفرك الجبهة بالمخلوط فيزول الصداع حالاً إن شاء الله. وفي حالة الأرق والإجهاد يؤخذ ملعقة صغيرة من أزهار النبات الجاف وتضاف إلى ملء كوب ماء مغلي ويترك لمدة 15دقيقة ثم يصفى ويشرب عند النوم.

ولسوء الهضم وطرد غازات البطن، يؤخذ ملعقة من الأزهار وتغلى في نصف كوب ماء ثم تبرد ويشرب مرتين في اليوم، وتقول بعض المراجع إنه إذا دلك المكان الذي تعرض لقرص الحشرات بالزيت فإنه يقضي على الألم. كما أن الزيت يقضي على القمل وجرثومة الجرب.


نبات اللافندر له رائحة زكية ، تريح النفس والأعصاب

ومن الوصفات الجيدة إضافة عدة قطرات من الزيت إلى حمام الماء قبل النوم فإنه يريح العضلات ويقضي على الإجهاد ويقوي الأعصاب ويشجع على النوم المريح. وشرب شاي الخزامي يساعد هؤلاء الذين يعانون من الدوخة والصداع والغثيان، وحدوث الاحمرار المفاجئ في الوجه. كما أنه يساعد أيضا هؤلاء الذين يعانون من انتفاخ بالمعدة والأمعاء، مع عسر الهضم وفقد الشهية للطعام. ومن المعروف أن شاي الخزامي، يساعد هؤلاء الذين يعانون من التوتر النفسي الشديد، والذي يتمثل في زيادة سرعة ضربات القلب، وارتعاش اليدين، وحدوث بعض التهيج العصبي، أو ظهور الميول العدوانية. فما يلبثوا بعد شرب هذا الشاي إلا أن يصبحوا أناسا آخرين هادئ الطبع وخاليين من التوتر.


أستنشاق البخار المتصاعد من زيت اللافندر ، يخفف ألام البرد

وشاي الخزامي مفيد عموما في الأحوال المرضية التالية.
في حالات أزمات الربو، والضعف العام، والأنفلونزا، والتهاب الكبد، والطحال، وحالات الصفراء الكبدية لدي البعض من المرضي، كما أنه يعالج حالات احتقان والتهابات المهبل، وألام العين وإجهادهما. كما أن شاي الخزامي مفيد بصورة جيدة لدي مرضي النقرس، ومرضي الروماتزم، وينعش الجسم المرهق لدي الحصول علي حمام مائي مخلوط بخلاصة الخزامي.
وأيضا فإن الخزامي يساعد المرضي الذين يعانون من الإكزيما الجلدية، وحب الشباب، والحروق، وحتى أنه يساعد مرضي الإصابة بالأمراض التناسلية ويعجل لهم بالشفاء. كما أنه مجرب بالنسبة للقروح، والتهابات الجلد، والجروح الملتهبة. وعندما يستنشق بخار الخزامي فإنه يعجل بشفاء نزلات البرد والأنفلونزا، والتهاب الشعب والقصبات الهوائية.
 

شاى الخزامى

كما يستعمل محلول الخزامي كغرغرة للحلق، حيث يعمل علي شفاء الأنسجة المصابة بالحلق، ويرخي تلك الأنسجة والعضلات، ويسكن الآلام. وأيضا يستعمل الخزامي في صورة كمادات علي الكبد المتورم، فإنه يريح ذلك الكبد، ويقلل من التورم الحاصل فيه، كما أنه لو دلك على الصدر الموجوع، لأزال عنه أوجاعه مثل ما يحدث في حالات التهاب الرئتين، أو التجمع المائي، أو الاحتقان بهما.
وخلاصة الخزامي الأحمر، معروفة منذ ما يزيد عن 200 عام، وهي تصنع من الخزامي، وأكليل الجبل، ولحاء القرفة، وجوز الطيب، وخشب الصندل، والتي تنقع جميعها في سائل كحولي لمدة 7 أيام.

وهذا المستحضر له شهرة واسعة في تخفيف الكثير من أعراض بعض الأمراض المزعجة، مثل الجلطة المخية، وشلل العصب الوجهي، وحالات التشنجات العضلية ذات المنشأ العضوي، وحالات الدوار، وضعف الذاكرة، واضطراب الرؤية، وضعف النظر، وحالات الإكتئاب النفسي، وقلة الخصوبة لدي الإناث. ويمكن تناول خلاصة الخزامي مضافة إلي عصير التوت الأسود، أو مع الحليب، أو حتى مع ماء محلي بالسكر. ولكن يبقي من الأفضل عدم الإسراف في تناول خلاصة الخزامي، حتى لا تؤدي إلي عواقب غير مستحبة.
وزيت الخزامي مفيد في تدليك الأعضاء الطرفية المصابة بالشلل، كما أن الزيت يعالج بنجاح حالات دوالي الساقين، والقروح والحروق المختلفة في الجسم، ويساعد علي ارتخاء الأعصاب المتعبة، ويهدأ من التوتر النفسي المصاحب، كما أن ماء الخزامي مفيد لعلاج حالات سقوط الشعر.

 

التدليك بزيت الخزامي ، يريح العضلات ، ويجلب الهدوء للنفس

الخزامي منبه جنسي وحسي قوي.
أكدت الدراسات العلمية التي اجريت في عام 1995م. في معهد الشم والتذوق بشيكاغو، بأمريكا، أن بعض الروائح تساعد علي تدفق الدم للعضو الذكري وتدعم الانتصاب، وأهم تلك الروائح هو عطر الخزامي، والعطر المستخلص من زيت بذور القرع العسلي أو اليقطين، والتي تحدث انتصابا ملحوظا لدي الرجال في سن من 20 إلي 39 عاما والذين أدوا تجربة الشم. وكانت النتائج واضحة لا تغفل، وحصل لديهم انتصاب قوي من جراء ذلك، وقد زادت عن 40% مقارنة بباقي الأنواع من العناصر التي أجريت عليها التجربة في هذا الصدد.

الخزامي علاج فوري وحاسم لعلاج السعال الحاد والمزعج.
فلو صادف أنك كنت تعاني من تلك النوبات من السعال المزعج والحاد المصحوب بما يشبه النباح، فما عليك إلا أن تضيف نصف كوب من زهر الخزامي الجاف، إلي 2 كوب من الماء المغلي، ثم غطي الإناء، وأزحه عن النار، وأجعله يمكث حوالي 30 دقيقة، ثم صفي ذلك الشاي، وأشرب منه دافئا بالشفاطه أو المزاز البلاستيك، وذلك مرة كل 3 ساعات.


 
الخزامي مزيل للآلام المعوية والمغص عند الأطفال.
ولعل عمل بعض من شاي الخزامي ووضعه في الرضاعة الخاصة بالطفل لكي يشربه يصبح دواءا ناجعا، حيث ما هي إلا دقائق معدودة حتى يولي المغص هاربا وبلا عودة عندما يفشل الطب التقليدي والدواء في علاج مثل تلك الحالات.
الأجزاء المستخدمة وأين تنمو:
إن أزهار الخزامي المعطرة تحتوي على مركبات دوائية طبية، وقد تم استخدامه طبيا بأروبا منذ عام 1620م. على أنه مذهب لأحزان العقل ومريح للبدن. ولكنه يعرف أكثر برائحته الذكية المحببة للنفس، والتى تعين على الاسترخاء البدنى والعقلى. ويزرع الخزامى بكميات كبيرة فى كل من بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط، وشرق أوروبا خاصة فرنسا، وبلغاريا، وبريطانيا، وأستراليا، وروسيا، والنرويج. وتستخدم الأزهار التى تقطف فى الصيف وتجفف بعناية، أو تقطر لاستخراج الزيوت العطرية منه.

 

أزهار الخزامي الجافة
الاستخدام التاريخي والتقليدي:
تقليديا نجد أن اختصاصي الأعشاب يستخدمون الخزامي للعديد من الحالات الخاصة بالجهاز العصبي، بما في ذلك حالات الإكتئاب، والإنهاك العقلى، والفتور البدنى، وكذلك فهو يستخدم كمسكن للصداع والروماتيزم، وغرغرة للحلق، ومطهر خفيف، ولغسيل الجروح، وعلاج بعض حالات أزمات الربو، خصوصا تلك التى يتسبب فيه التوتر النفسى المصاحب لها. ونسبة لنكهته الجميلة، فقد وجد الخزامي استخداما واسعا في صناعة العطور ومستحضرات التجميل عبر التاريخ.



الشموع المختطلة بالزيوت العطرية تساعد على الاسترخاء

المركبات الفعالة:
يحتوي الخزامي وزيته الهام والسريع التطاير على العديد من المركبات الطبية، والتى تشمل حوالى 40 مادة مكونة له. والتى تشمل بريليل الكحول perillyl alcohol، اللينالول linalool والجيرانويل geraniol، وأسيتات الينليل linalyl acetate بنسبة من 30 إلى 60 % من الزيت، وكذلك يوجد السينول cineole بنسبة 10%، والنيرول nerol، والبرنيول. كما يوجد أيضا، مركبات الفلافينودز، والتانين، والكيومارين coumarins. ويعتقد أن زيت الخزامى يساعد كثيرا في حالات الإصابة بالأرق والتغلب عليها. فقد وجدت دراسة قام بها أحد الباحثين على بعض كبار السن الذين يعانون مشاكل في النوم أن استنشاق زيت الخزامي فعال جدا مثل فعالية مهدئات الأعصاب من العقاقير.

كما أوجدت دراسة أخرى أوسع أنه على الرغم من أن إضافة زيت الخزامي إلى ماء الأستحمام للأمهات اللائى يلدن أطفالهن بغرض تسكين آلام ما حول فتحة المهبل والشرج بعد تمام الولادة، فإنه يصبح أقل فعالية من الأدوية التي تعطي في الشرج مباشرة بعد ولادة الطفل لإزالة التوتر والألم عندهن، ولكن تلاحظ أن الألم قد يقل بعد 3-5 أيام من تناول مستحضرات الخزامى فى ماء الأستحمام.
ويقوم اللينالول والمركبات الأخرى التي تستخرج من الخزامي بخفض ضغط الدم في التجارب التى أجريت على الحيوانات. ولكن ذلك لم يتأكد بصورة قاطعة عند استعماله بالنسبة للإنسان. وقد قدرت بعض الاختبارات الأنبوبية، وأيضا في الدراسات البحثية، أن اللينانول والجيرانويل وأجزاء أخرى من زيت الخزامي لها أثر مضاد هام على البكتيريا، ونشاطات مضادة للفطريات، ولكن لا توجد هنالك أي دراسات تؤكد أن ذلك ينطبق أيضا على الإنسان.

 

الزيوت والخلاصات الفواحة تساعد أيضا على الاسترخاء.
ما هو المقدار الذي يؤخذ عادة؟
تقترح الوكالة الألمانية فى الأبحاث الطبية للأعشاب، أن تناول مقدار 1-2 ملعقة شاي من ازهار الخزامى، والتى تؤخذ مثل الشاي تعتبر مقدارا مناسبا ومقبولا. حيث أن الشاي يمكن أن يصنع بنقع ملعقتين شاي (10 غرام) من الأوراق في مقدار كوب من الماء، ويغلى لمدة ربع ساعة، ويمكن تناول ثلاثة أكواب كل يوم من هذا الشاى. وللإستخدام الداخلى، فإن 1-2 مليجرام من الصبغة يمكن أن تؤخذ مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.
وقد نجد أن العديد من قطرات الزيت يمكن أن تضاف للحمام بمعدل 5 قطرات توضع فى ماء الأستحمام، أو يخفف فى زيت الطعام لاستخدامات متعلقة بذلك. ويجب ألا يستخدم الزيت المركز استخداما داخليا، أى لا يجب تناوله عن طريق الفم. ويجب تجنب استعمال الزيوت المركبة اصطناعيا، لأنها أقل فعالية من زيت الخزامي الحقيقي.

ويفيد إستخدام الخزامي مع الحالات التالية.

• الحمل والتدعيم بعد الولادة مباشرة (وما يتعلق بذلك).
• عسر الهضم وحرقان فم المعدة.
• الأرق والضغوط النفسية.
• طارد للرياح، ومهضم، ومزيل للتقلصات.
• مرخى للعضلات.
• مضاد لحالات الإكتئاب النفسى.
• منشط لدوران الدم.
• مطهر، ومضاد خفيف للبكتريا.
• علاج جيد لبعض حالات الصداع.
• علاج لبعض ازمات الربو الشعبى.
• مطهر للجروح والقروح.
• يستخدم الزيت ضد بعض لسعات الحشرات.
• مشجع على النوم المريح، ولإزالة الصداع.

 
 
هل توجد هنالك أي أثار جانبية أو تفاعلات؟
إن الاستعمال الداخلي أو (الباطني) للزيت الأصلي يمكن أن يتسبب في الغثيان الحاد، ومشاكل صحية أخرى. ولهذا السبب يجب أن يتم تجنب تناوله داخليا وبصورة قطعية. والإفراط في تناول الجرعات عدة مرات أكثر مما هو موضح بأعلاه، قد يتسبب في الكسل والنعاس. ويعتبر الاستعمال الخارجي بالمقدار المعقول أمرا صحيا خلال فترة الحمل والرضاعة.


حبوب اللقاح ، شمع العسل ، شمع البروباليس .. مناجم من النحل لإفادة عموم الجسم ، ومنع حدوث الأمراض.


التداوي بحبوب اللقاح   Bee pollen
التداوي بصمغ النحل البروبوليس   Bee propolis
التداوي بشمع العسل   Bee wax
 
 

صمغ النحل عبارة عن مادة غروية يجمعها النحل من براعم الأشجار ليغطى بها الأسطح الداخلية لمسكنه، وتثبيت أقراص الشمع في شقوق المغارات أو الخلايا التي يقطنها، كما وأنه يحنط بها الأجسام الميتة التي تغزو مسكنه، فيقتلها، وحين يصعب عليه التخلص منها، فإنه يلفها فى الصمغ، وبذلك يمنع تعفنها داخل تلك الخلايا. وصمغ النحل مادة لزجة تختلف في لونها من الأصفر إلي البني الغامق بحسب عمرها ومصدرها، وتختلف خواص صمغ النحل الطبيعية والكيميائية والعلاجية وفقاً لنوعية الأشجار التي يتم استخلاص الصمغ منها، وكلما تنوعت الأشجار استفاد الإنسان بشكل أكبر.

صمغ النحل مضاد حيوي طبيعي.
ملخص جميع الأبحاث والدراسات التي أجريت في العديد من بقاع العالم خلال الثلاثين عاماً الأخيرة أثبتت أن صمغ النحل مضاد حيوي طبيعي يتفوق على جميع المضادات الحيوية المعروفة.
وكتب العالم الدنمركي - k. lund - والذى أعتبر أن صمغ النحل أكثر المواد التي ينقلها النحل من عالم النباتات إلى خلية النحل فاعلية وتأثيراً، ويعرف الإنسان حالياً 19 مادة موجودة في صمغ النحل والتي تعمل على حث وتنبيه جهاز المناعة الطبيعية في جسم الإنسان، وتنشيط دورها في قتل البكتريا والفطريات والفيروسات، ويتم ذلك بانتاج خلايا متخصصة تبتلع الأجسام الغريبة والبكتريا وتقضي عليها، وهي عبارة عن خلايا الدم البيضاء التي تتصدى لهجوم تلك الكائنات الغازية للجسم.

الفوائد الطبية لصمغ النحل والتى أثبت العلماء فعاليتها في علاج الأمراض الآتية:
1 - مخدر موضعي يسكن الألم
2- مضاد حيوي غير سام ذو نتائج باهرة في علاج كثير من الأمراض البكتيرية
3- مضاد للأمراض الفطرية
4- مضاد للأمراض الفيروسية
5- لقاح ضد الجدري
6- التهاب المفاصل و حمي الروماتيزم
7- علاج السرطنات غير المزمنة
8- الغرغرينا أو الأكال
9- يقوي جهاز المناعة
10- يعالج التسمم الغذائي لتأثيره على البكتيريا المحدثة للتسمم الغذائي و ذلك بتثبيطها
11- علاج لقرحة المعدة أو الأثنى عشر و القولون.
12- أمراض أثار الإشعاعات
13- والعديد من الأمراض الأخرى.

شمع العسل:
والصمغ غير الشمع، فالشمع هو إفراز الغدد الشمعية التي تقع بين حلقات البطن ، والتي يتم داخلها بعض التغييرات الكيميائية للرحيق ، وينضج الشمع من هذه الغدد إلى الخارج حيث يتجمد بمجرد ملامستة للجو ، وتتولى شغالات النحل مسؤولية إنتاج الشمع الذي تستخدمه في بناء العيون السداسية بالخلية، ويحتاج بناء العين الواحدة إلى إشتراك أكثر من 100 نحلة لكى تنجز هذا العمل.


الخواص العلاجية لشمع النحل.
يتميز شمع النحل بخواص حافظة للأنسجة. ويساعد على إزالة آلام الصدر والطفح الجلدي وفي علاج التهاب اللوزتين وعلاج فعال للدمامل، أو الخراجات، والجروح والأمراض الجلدية ورائحة الفم الكريهة وغيرها من الأمراض ، ويستخدم حديثاً في مستحضرات التجميل، وصناعة المراهم والكريمات المغذية والمنظفة والمبيضة، كما يستخدم الشمع في صناعة العطور ذات الجودة العالية، وغيرها من الصناعات التي قد تصل إلى 125 منتج مصنع يعتمد على شمع العسل.


الفوائد الطبية لطلع الأزهار ( حبوب اللقاح ).
 
في كتابه (اللذات التي تمنحنا أياها تربية النحل) يقول - ريتشارد تايلور - إن الإنسان الذي يفارق هذه الدنيا من دون أن يتعرف إلى عالم النحل فكأنه لم يولد. وأن أول وأكثر اللذات شيوعا التي يعطينا أياها النحل، هي في الوقوف أمام باب أحد مساكن النحل، ومراقبة هذا الشعب الطائر، وتأمل هذه الحشرات، فى غدوها ورواحها محملة بأثقال من حبوب الطلع المباركة.
ولا تندهش، إن نسيت نفسك وكل الوقت الذي يمر من دون أن تحس به، فيما أنت راكع بالقرب من مدخل بيت النحل تراقب إندفاع جانياته وهي تتسابق ذهابا وأيابا في طريقها الى الحقول التي تناديها أزهارها كي تمص رحيقها، وتنقل لها فى نفس الوقت اللقاح من الزهرة الذكر الى الزهرة الأنثى، وتؤمن لها بالتالي الإنتاج واستمرار الجنس. فالنحلة تقصد الزهرة لتأخذ منها العسل والطلع. والعسل تنقله بجرابها الممتد من فمها إلى باب معدتها. والطلع تكتله على رجليها مثل حبتين مدورتين تروح تدعكهما بلعابها وتكورهما وترصهما حتى تطير بهما أخيرا الى مسكنها، مثل طائرة صغيرة محملة بعشر وزنها أحمالا، بكل ألوان الزهور مجتمعة في حبات من الأبيض إلى الأسود مرورا بكل البني والأصفر والأحمر، وما بينها من خفيف وقوي.
وهناك يوجد أزدحام من طائرات النحل على المدرج، فعشرات تحط محملة، وعشرات تقلع سريعا إلى حقول الأزهار من دون أي تصادم، وكأن رادارات النحل أقوى وأكثر تطورا من رادارات الدول الكبرى المتقدمة.
ذلك أن كل خلية تحتاج سنويا الى أربعين كيلو من حبوب اللقاح حتى يمكن للنحال أن يأخذ منها أربعة كيلوجرامات فقط ليأكلها، أو ليبيعها بواسطة مصائد مبنية من شبكة حاجزة تثبت على مدخل الخلية ذات فتحات ضيقة بحيث تسمح للجانيات من النحل بأن تمر، ولكن من دون حبتي الطلع التي تحملهما على أرجلها والتي تتساقط لتتجمع في أناء مجهز لهذا الغرض.

كيف يخزن النحل حبوب اللقاح.
تدخل الجانية أو الشغالة إلى الخلية فتفرغ حملها في حجرات النخاريب المحضرة حول عش الحاضنة، بينما تتقدم فرقة متخصصة من نحل الداخل فتقوم برص هذه الكرات بأدخال رأسها في النخاريب ( التجاويف السداسية لشمع العسل) في ضربات متتالية حتى تمتلىء، وعندها تضع فوقها قليلا من العسل لتمنع الهواء من الوصول اليها وأفسادها.
وهنا وبسبب غنى حبوب اللقاح والعسل بالخمائر، فإن تغيرات كيميائية هامة جدا تبدأ في التفاعل فيها بحيث يتحول جزء من السكر الى حمض اللبن (اللكتيك أسيد) الذي يحمي حبوب الطلع من الفساد، وبنهاية هذا التحول يصير الطلع ما نسميه خبز النحل أو غذاء الملكات، الذي يختلف في مكوناته عن العسل والطلع.
ومن هنا يمكننا التأكيد على أن الملكة تتوقف عن وضع البيض فور نفاد خبز النحل من الخلية. وبالطبع تنتفي أيضا الحاجة لبناء الأساسات الشمعية. لهذا السبب ينصح النحالين بأعطاء نحلهم طعاما بديلا عن حبوب اللقاح كلما نقصت هذه المادة من الخلية. وتتيح حبوب اللقاح الموجودة في العسل الفحص والتحقق من مصادر أزهاره وبلد إنتاجه.
 المنافع الطبية لحبوب اللقاح.


أثير الكثير حول هذا الموضوع، كما قامت أبحاث عديدة في في كل البلدان على المنافع المنوعة للطلع أو حبوب اللقاح يمكن أختصار عناوينها بما يلي:
في الأصل يجمع النحل غبار الطلع ليغذي به أخواته الصغار في طور الحضانة، وهو مكون من حبيبات بالغة الصغر تصدر عن (مآبر الأزهار) والتى تكون الهرمونات المذكرة التي يلقح بها مبايض الأزهار. والطلع مادة رئيسية في غذاء النحل، إذ بدونه لا يمكن للنحل أن يقوم بكل وظائفه. والطلع في الواقع مصدرا للبروتين الوحيد المتاح للنحل، والضروري جدا لحياة كل عضوية حية داخل الخلية.
وكل حبة من غبار الطلع هي تركيز معقد لكثير من المواد الغذائية والعلاجية الثمينة جدا، لأنها تحتوي على مواد آزوتية: مثل الببتيدات والجلوبينوليات، والأحماض الأمينية بالأضافة الى مواد سكرية، ودهنية، وخمائر، ومعادن، وفيتامينات.
وإن كل حبة من غبار الطلع هي منجم ثمين لمواد في غاية الأهمية للعضوية، فيما كل حمل تجلبه كل نحلة على رجليها يحوي مئات الألاف من هذه الحبات قد يصل تعدادها الى أربعة ملايين حبة في كل حمل واحد.
وبواسطة الطلع يمكن الحصول على الكاروتين بما يوازي عشرين مرة أكثر مما يحتويه الجزر الأصفر الذي يعتبرونه المصدر الرئيسي لصناعة واستخراج هذا الفيتامين. وكمثل على ذلك يعطي هكتار من الزنبق الأبيض 25 ملليجرام كاروتين، بينما 30 كيلو من حبوب لقاح تحتوي هى الأخرى على 100 جرام كاروتين.

إجمال استعمالات حبوب اللقاح لعلاج بعض المشاكل الصحية المزمنة والمختلفة.
1 - الإسهال المزمن:
للإسهال المزمن أسباب كثيرة منها الاضطراب العصبى للقولون، حيث يصاب القولون بفترات متبادلة ما بين الإسهال والإمساك، وكذلك أيضاً الالتهابات المزمنة للقولون. وقد يكون الإسهال المزمن أحد أعراض مرض سوء الامتصاص حيث يعجز القولون عن امتصاص المواد الغذائية الموجودة به، وبالتالي يفقدها جميعها مع الفضلات، وخاصة الدهون والفيتامينات.
ومن أسباب الإسهال المزمن أيضاً مرض تقرح القولون، حيث يصاب الإنسان بإسهال شديد مع نزول دم, وترجع أسباب هذا المرض إلى عوامل نفسية أو وراثية أو أسباب مناعية غير عادية. ومن أسباب الإسهال الأخرى، اضطراب الحالة النفسية، أو إصابة القولون بالتهابات بكتيرية أو فيروسية، أو نتيجة للإصابة بالفطريات، والإصابة بالبلهارسيا، أو الأكياس الأميبية، أو الديدان المعوية. ويكون لحبوب اللقاح دور كبير فى ضبط وظيفة الأمعاء فى حالات الإسهال المزمن.
 
وللإمساك المزمن أيضاً أسباب كثيرة منها ما هو نفسي، حيث تسبب الحالة النفسية كالإكتئاب، نوبات من الإمساك أو الإسهال، وكذلك نقص فى الحركة الميكانيكية للأمعاء. وهناك أسباب موضعية فى القولون ذاته، كحدوث ضيق فى الفتحة البواببة أو شلل فى عضلات القولون، أو تكيسات فى جدار القولون. وتعتبر حبوب اللقاح من أحسن ضوابط نظام وظيفة الأمعاء، ويكون لها نفس مفعول المسهلات فى هذه الحالات.


العسل يقضى على طفيليات الأميبا بأنواعها

2 - تكيسات الجهاز الهضمى، أو الردوب القولونية.
يوجد هذا المرض فى حوالى 35% من عامة الناس فى منتصف العمر وخاصة بين النساء، ويزداد احتمالات وجوده مع زيادة السمنة, ويكثر هذا المرض أيضاً فى الأوساط التى تتمتع بالرفاهية فى المعيشة وخاصة فى البلاد المتقدمة. وهذا المرض عبارة عن تفتق الغشاء المخاطى المبطن للأمعاء خلال الطبقة العضلية لها ، وتتلخص أعراض هذا المرض فى وجود آلام ومغص بالبطن، خاصة على الناحية اليسرى، وتعاقب فترات من الإسهال والإمساك مع حدوث نزيف فى البراز قد يكون شديداً ويتطلب نقل دم ، ومن مضاعفات المرض حدوث تقيحات وخراريج فى الأمعاء، وكذلك احتمال انسداد الأمعاء.
ودلت التجارب التى استخدمت فيها حبوب اللقاح فى العلاج على اختفاء هذه التكيسات أو الفجوات كما أظهرت ذلك صور الأشعة, وشفيت القروح فى 59 % من الحالات التى عولجت بهذه الحبوب، بينما كانت نسبة الشفاء فى الحالات التى عولجت بالطرق العادية 29% فقط، كما كانت مدة الإقامة فى المستشفى أقل فى حالة العلاج بحبوب اللقاح.
 

3 - فقدان الشهية.
وخصوصا إذا كان بسبب عضوى أو نفسى. ومن أشهر حالات فقدان الشهية هو ما يحدث فى فترة المراهقة بالنسبة للبنات حيث تصاب البنت فى هذه الفترة بفقدان كامل للشهية مما ينتج عنه ضعف عام وهزال فى الصحة العامة، واضطرابات فى الدورة الشهرية، بالإضافة إلى الإرهاق العصبى وبعض الاضطرابات النفسية. وعموما فإن فقدان الشهية يكون عرض عامً ومشترك فى كثير من الأمراض وخاصة التى يصاحبها ارتفاع فى درجة حرارة الجسم كالتهابات الجهاز التنفسى أو الجهاز الهضمى، أو الجهاز البولى.
كذلك فإن فقدان الشهية هو من أهم أعراض إصابة الكبد بالأمراض المختلفة, ومما هو جدير بالذكر أن فقدان الشهية يصاحب دائماً وجود الأمراض الخبيثة فى أنحاء الجسم المختلفة.
 
الانحلال الجسمى والهزال، وخصوصا بالنسبة للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية ومن أمثلة ذلك مرض الكساح, ومرض (الكواشيوركور) الذى ينتج من نقص فى كمية البروتينات فى غذاء الأطفال، حيث تصاب القدمان بالتورم نتيجة ارتشاح الماء فيهما مع ضمور فى العضلات، وتأخر فى النمو، بالإضافة إلى بعض الاضطرابات الذهنية والنفسية، كما يحدث هناك أيضاً تغيرات فى الشعر والجلد وتضخم فى الكبد واضطرابات فى القناة الهضمية، وفقر دم وعلامات وأعراض نقص الفيتامينات.
ومن أعراض سوء التغذية أيضاً فى الأطفال مرض (المراسمس) أو ما يسمى بالضمور الطفلى، ومن أعراضه ظهور التهابات مستمرة فى القناة الهضمية مثل النزلات المعدية وظهور تجاعيد فى وجه الطفل تشابه تلك التجاعيد التى تصيب كبار السن المتقدم، وذلك نتيجة لنقص كمية اللحوم والدهون بالوجه.
كما يصيب الضمور أجزاء أخرى من الجسم مثل البطن، والفخذين، والأطراف لدرجة أن الجسم يفقد حوالى 49% من وزنه. ومما هو جدير بالذكر أن حبوب الطلع بما تحتويه من قيمة غذائية عالية وعناصر غذائية متكاملة تستطيع أن تعوض المصابين بأمراض سوء أو نقص التغذية عما أصابهم من نقص.


4 - الالتهابات المعوية المزمنة وخصوصاً الدوسنتاريا.
هناك نوعان من الإصابة بالدوسنتاريا. الدوسنتاريا الأميبية، والدوسنتاريا العصوية. والنوع الأول يسببه طفيل يسمى (انتاميبا هيستوليتيكا) وتأتى العدوى عن طريق تناول غذاء ملوث بأكياس هذا الطفيل، والتى توجد فى براز المرضى المصابين. وعند وصول هذه الأكياس إلى الأمعاء فإنها تنفجر، وتعطى عدداً كبيراً من أفراد هذا الطفيل، والتى تنطلق فى الأمعاء محدثة تقرحات فى جدارها، وربما تخترق هذه الطفيليات جدار الأمعاء محدثة ثقوباً بها، والتهابات فى غشاء البريتون، والتى قد تكون حادة وقاتلة.
ومن أعراض هذا المرض هو حدوث الألم والمغص فى الجزء السفلى من البطن، ونزول البراز مختلطا بالدم والمخاط، مع زيادة عدد مرات التبرز فى اليوم الواحد، وذلك بالإضافة إلى تدهور فى الصحة العامة نظراً لامتصاص سموم هذه الطفيليات، كما تظهر على المريض أعراض سوء التغذية.


وأما النوع الأخر من الدوسنتاريا، وهو (الدوسنتاريا العصوية) فتنتج عن الإصابة بميكروب (الشيجلا) حيث يصاب الغشاء المخاطى المبطن للأمعاء بالتهابات حادة وشديدة, وتظهر أعراض هذا المرض على شكل إسهال شديد ومفاجئ، مع وجود آلام حادة فى البطن، وارتفاع فى درجة الحرارة، ويكون البراز سائلاً، ومختلطاً بالدم والمخاط وبعض الصديد، وربما يصل عدد مرات التبرز فى اليوم الواحد إلى ما بين 30- 40 مرة. وإذا لم يعط المريض العلاج فى الحال فربما يؤدى ذلك إلى الموت. وقد أثبت العلاج بحبوب اللقاح نجاحاً باهراً فى علاج هذه الحالات المرضية أيضا.

5 - انتفاخ البطن وتخمر الطعام فى الأمعاء.
وقد يكون أسباب ذلك نفسية كما سبق أن أشرنا عند الحديث عن مرض القولون العصبى مع حدوث إمساك ونقص فى الحركة الميكانيكية للأمعاء، مما يجعل هناك فرصة لتخمر محتوياتها بسبب البكتيريا الموجودة بها، والذى يؤدى بالتالى إلى امتلاء الأمعاء بالهواء والغازات, وقد يكون هذا الانتفاخ بسبب أمراض عضوية والتهابات فى القولون. ولحبوب اللقاح تأثير كبير فى المساعدة على الهضم, وتفسير ذلك هو أنها تحتوى على عنصرى المنجنيز، والحديد، وهما ضروريان لعملية الهضم والاستفادة من الغذاء, كما تستخدم حبوب اللقاح كعلاج ناجح للإمساك المزمن، وأصبح استعمالها عاملاً أسآسيا فى الوقاية من الإصابة بحالات الإمساك.


 
6 - علاج لزيادة حموضة المعدة.
اتفق كثير من الأطباء المهتمين بدراسة حبوب اللقاح أن الغذاء المكون من عسل النحل مع حبوب اللقاح يقلل من الحموضة لدى المرضى الذين يشكون من زيادة حموضة المعدة. وهناك أساب عديدة لزيادة الحموضة فى المعدة، منها العوامل الوراثية، والعوامل النفسية، حيث تكثر فى الأفراد الذين يتحملون مسئوليات وضغوط ذهنية، كما أن هناك كثيراً من الهرمونات التى تزيد من حموضة المعدة منها هرمون الكورتيزون، وهرمونات المبيض، وزيادة إفراز الغدة الدرقية.
ومن أعراض زيادة حموضة المعدة وجود ألم فى منطقة فم المعدة, ويزداد هذا الألم عند تناول أى طعام به كمية كبيرة من الدهون، أو عند تعرض المريض لأى إجهاد ذهنى أو جسمانى، وقد يكون هناك رغبة أو ميل إلى القئ مع زيادة إفراز اللعاب فى الفم.
وقد أثبتت التجارب والأبحاث أن عسل النحل المخلوط بحبوب اللقاح دواء ناجح وشاف فى علاج حالات قروح المعدة والاثنى عشر،  وقد استطاع الدكتور - جروسمان - علاج أحد عشر مريضا بقروح فى المعدة والاثنى عشر مستخدماً العسل مع حبوب اللقاح ومع عقاقير أخرى، حيث أختفى التجشؤ والقيء، وتوقف النزيف المعدى، وعادت المعدة إلى حالتها الطبيعية. 

7 - التأخر فى النمو.
وقد يكون من أسباب ذلك، الحمل المتعدد أو الأمراض المزمنة، كالدرن أو الزهرى أو أمراض القلب، أو التهابات الكلية المزمنة، أو تسمم الحمل، أو سوء التغذية المزمن، أو الحمل فى مرحلة متقدمة من العمر. ومن مظاهر هذا الضعف هو عدم القدرة على مص ثدى الأم, وضعف وتأخر عام فى الأفعال الانعكاسية، والتهابات الرئة المستمرة والمتكررة، وكذلك عدم القدرة على تخزبن عنصر الحديد, بالإضافة إلى حدوث مظاهر وأعراض نقص الأملاح والمعادن والفيتامينات. وحبوب اللقاح بما تحتويه من قيمة غذائية عالية من أنفع العلاجات لهذه الحالة.

8 - الأسنان السيئة وأمراض اللثة.
تصاب الأسنان بالتسوس نتيجة نقص كثير من العناصر المعدنية كالكالسيوم والفلوريد، حيث يصبح الغلاف الخارجى للأسنان (العاج أو المينا) ضعيفاً وهشاً وسريع التحلل، وكذلك نظرا لنقص فيتامينات( د) و ( أ) أيضاً يجعل الأسنان غير كاملة النمو. وينتج تسوس الأسنان نتيجة تراكم المواد السكرية وتعفنها بين ثنايا وثغور الأسنان، مما يؤدى إلى تحلل طبقة المينا (الغلاف الخارجى) للأسنان وذلك بمساعدة بكتيريا التحلل والتعفن.
ولفيتامين (ج ) دور هام فى تقوية الأسنان واللثة، خاصة اللثة الضعيفة، حيث يمنع حدوث نزيف اللثة المتكرر الذى يصيب كثيراً من الناس, ونظراً لما تحتويه حبوب اللقاح من الأملاح المعدنبة وكذلك الفيتامينات (ب1، ب 2، ب 6، ب 12، أ، د، ج، ك)، فإنها ذات قيمة عالية، ليس فقط من الناحية الغذائية بل أيضاً من الناحية الصحية والوقائية. فهى بذلك تمد الأسنان بالمواد الأساسية اللازمة لحمايتها من التسوس وحماية اللثة أيضاً من الأمرض بالإضافة إلى ذلك فقد ثبت أن هذه المادة لها تأثير مطهر للفم والأسنان.


من مظاهر تصلب الشرايين فى الأطراف

9 - تصلب الشرايين.
ويقصد به ترسب كميات من الدهون على هيئة طبقات فى جدران الأوعية الدموية، حيث تحل محل الطبقة العضلية الموجودة فيها، وينتج عن هذا ضيق فى تجويف الوعاء الدموى، وتقل بذلك كمية الدم التى تصل إلى الأعضاء والأجهزة المختلفة من الجسم، بالإضافة إلى ذلك فإن الأوعية الدموية تفقد قدرتها على الانقباض والانبساط تبعاً لما تتطلبه حاجة الجسم أو التغيرات المختلفة فى ضغط الدم، وقد تتآكل طبقات جدران الأوعية الدموية المصابة بسبب ترسب هذه المواد الدهنية، مما يعرضها للانفجار تحت أى ظرف من ظروف التغيرات فى ضغط الدم، وبالتالي يفقد العضو أو الجهاز الذى يعتمد على هذا الوعاء الدموى وظيفته. وحدوث تصلب فى شرايين المخ يؤدى إلى عدم وصول كمية الدم اللازمة لمراكز المخ المختلفة، وكلها مراكز حيوية تتحكم فى جميع أعضاء وأجهزة الجسم، كذلك تصبح شرايين المخ عرضة لإصابتها بالجلطة أو الانفجار.
وحدوث تصلب فى شرايين القلب يسبب نقص كمية الدم الواردة إلى عضلة القلب، حيث يقل نصيبها من الغذاء والأكسجين، ويجعلها عرضة للإصابة بالذبحة الصدرية وقد يؤدى ذلك إلى هبوط فى عضلة القلب.
 
وكذلك إصابة شرايين الأطراف - خاصة السفلية- والرجال أكثر عرضة من النساء بما يقدر بحوالى خمسة مرات فى تعرضهم للإصابة بتصلب شرايين الأطراف، نظرا للإصابة بمرض البول السكرى، وارتفاع ضغط الدم، والذين يكونون أيضاً أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بضعف الدورة الدموية للأوعية الطرفية. ومن أعراض ذلك المرض، حدوث آلام متقطعة فى سمانة الساق أثناء السبر, وهذا الألم يشبه ذلك الذى يحدث أثناء تقلص عضلة الساق أثناء السباحة (الكرامب)، وقد يحدث هذا الألم فى عضلات الفخذ أيضا،ً حيث يدفع المريض إلى العرج أحياناً.

ويعلن الدكتور- ريمى شوفان - مدير أبحاث محطة أبحاث النحل فى وزارة الزراعة الفرنسية أن العالم – شيللر - هو أول من أظهر تأثير حبوب اللقاح على تقلصات قلب الضفدعة المعزول، وأن تأثيره أقوى من تأثير الجلوكوز (سكر العنب) بنفس التركيز، والتقلصات القلببة تكون أقوى وأكثر انتظاماً.
أما الطبيب الألمانى – نيوبولد - فيقول: (فى أمراض القلب تتميز حبوب الللقاح بخواص جيدة وخاصة لعضلة القلب الضعيفة، وعند استعمال العسل يتحسن فى جمبع الأحوال، وبصفة عامة، فإنه إذا كان الشفاء يعتمد على مقدرة القلب على العمل فيجب استخدام حبوب اللقاح مع عقار (الديجيتاليس) حتى لا يمكن فقط تنبيه عضلة القلب بواسطة الديجيتاليس، ولكن أيضاً للحصول على الغذاء الضرورى بواسطة تناول العسل الذى يحتوى على حبوب اللقاح. وقد استخدم العالم – بز - حبوب اللقاح فى علاج حالات القصور التاجى، ووجد تحسناً كبيراً.
 

10 - ضعف الأوعية الدموية وسهولة النزف منها.
عند إجراء التجارب على الفئران والكتاكيت ، وجد أن الكتاكيت هى أكثر حيوانات التجارب عرضة للنزيف، ولكن لما تضمن غذاؤها عسلاً يحتوى على حبوب اللقاح، كان من الصعب الحصول على عينات من دمها لاختبار كمية الهيموجلوبين لتجلطه بسرعة.

11 - المحافظة على قلوية الدم.
يعتبر العسل الغنى بحبوب اللقاح عاملاً هاماً فى حفظ قلوية الدم, والمحافظة على الدم فى الحالة القلوية عامل مهم جداً حيث أن ذلك يعادل الحموضة الناتجة من حمض اللاكتيك والكربونيك فى أنسجة الجسم وخاصة بعد المجهود العضلى والإجهاد, فإذا كان المخزون بالدم من القلوية قليل، فإن ذلك يؤدى إلى استمرار الشعور بالتعب، ولذلك يجب تداول المواد الغذائية القلوية كالفاكهة والبقوليات والخضر، والإقلال من المواد التى تكون أحماضاً مثل اللحم والبيض والأرز.

12 - لعلاج فقرالدم (الأنيميا).
يمكن استعمال حبوب الطلع لعلاج فقر الدم الناتج عن سوء التغذية وخاصة فى الأطفال، وذلك لما تحتويه هذه الحبوب من الفيتامينات والأملاح والمعادن والعناصر النادرة التى تدخل فى تركيب (الهيموجلوبين) لكرات الدم الحمراء، وخاصة عنصر الحديد الذى يعتبر المكون الأساسى لهذه المادة, كما يمكن استخدام حبوب الطلع لعلاج فقر الدم الناتج من فقدان الدم المزمن كما يحدث فى حالات النزيف بسبب البواسير أو أمراض الكلى أو الدورة الشهرية عند النساء، أو أثناء الحمل وعقب الولادة وأثناء فترة الرضاعة، حيث يحتاج الجسم إلى زيادة فى قدرة الدم وكفاءته.

13 - التشوهات الجسمانية.
كأمراض القلب الخلقية التى تصيب صمامات القلب، وكذلك الأمراض الخلقية التى تصيب الأوعية الدموية، وأمراض استسقاء الرأس، وأمراض الكلى الخلقية، وأمراض الدم الخلقية كسيولة الدم و الأنيميا المنجلية، كلها أو معظمه قد يستجيب للأثر العلاجى المتوفر فى حبوب اللقاح.
 
 
العسل يحد من تقدم الشيخوخة المبكرة.

14 - الشيخوخة المبكرة.
والتى تمثل أحسن الدواعي لاستخدام حبوب اللقاح ، ويقصد بالشيخوخة المبكرة حدوث مظاهر الشيخوخة قبل الوصول إلى المراحل المتقدمة من العمر، فقد يكون الإنسان فى مراحل الشباب من العمر ولكن تبدو عليه مظاهر العجز والشيخوخة التى يفترض ظهورها فى مراحل أخرى متقدمة من العمر ، وقد يكون ذلك بسبب ظروف صحية أو اقتصادية كسوء أو نقص فى التغذية، أو بسبب الإرهاق والإجهاد الذهنى والتوتر العصبى ، ويعتمد ذلك إلى حد كبير على الظروف المحيطة بالإنسان والبيئة التى يعيش فيها.
ومن مظاهر هذه الشيخوخة المبكرة حدوث ما يعرف باسم التراجع البصرى ويقصد به تيبس عدسة العين، وبذلك يصبح من الصعب عليها أن تتشكل وتغير من درجة تحدبها وتكيفها تبعاً لانقباض العضلة التى تتحكم فى هذا وتسمى بالعضلة الهدبية.
أما هشاشة العظام فهو ناتج عن حدوث هشاشة أو تآكل فى حجم أو كمية العظام المكونة للجسم، ولكن بدون حدوث أى خلل أو تغير فى التركيب الكيميائى للعظام ، وهذه الظاهرة شائعة الحدوث فى النساء بعد (سن توقف الطمث) أو سن اليأس.
وعادة تتأثر كل عظام الجسم بهذا التغير، وخاصة عظام الفقرات القطنية ، حيث تنكمش المراكز العظمية بها، وبذلك يصبح العمود الفقرى عرضة للانحناءات ، وتختلف طبيعة هذه التغيرات من إنسان لآخر، فقد تكون بسيطة فى شخص ما ولكنها شديدة على شخص آخر ، وتبدأ الأعراض عادة بظهور آلام فى الظهر، وقد يبدو الشخص أقصر مما كان عليه سابقاً نتيجة لتقوس عظام الظهر، كما تكون العظام عرضة للكسر خاصة الضلوع وعظام الفخذين.


والتهابات المفاصل هى إحدى مظاهر الشيخوخة المبكرة ، ومن أكثر المفاصل تعرضاً لهذا المرض، الركبة والكتف وفقرات العمود الفقرى الظهرية، ويشعر المريض بتصلب فى حركة المفصل، وآلام شديدة عند بدء الحركة، حيث تقل حركة هذا المفصل تدريجياً، وربما يحدث ضمور فى العضلات المتصلة بهذا المفصل. وكذلك التهابات المفاصل الروماتويدية ، حيث يحدث هذا المرض نتيجة خلل فى نظام المناعة الداخلية لجسم الإنسان، ولا يزال السبب الحقيقي لحدوث المرض غير معروف بالتحديد، ومن الثابت أنه يصيب النساء أكثر من الرجال ، وأكثر المفاصل تعرضاً لهذا المرض هى المفاصل الصغيرة لليد، حيث يحدث تورم والتهاب شديد فى المفصل كما تزداد كمية السائل داخل المفصل مما يسبب له ارتشاحاً وتورماً، ويحدث كذلك ضمور واضمحلال فى غضروف المفصل واستبداله بنسيج ليفى مما يجعل المفصل غير قادر على الحركة. وتبدأ أعراض المرض في الظهور تدريجياً بإصابة عدة مفاصل فى وقت واحد.
ومن أكثر أعراض الشيخوخة المبكرة ظهور قوس الشيخوخة حيث يظهر كقوس رمادى فى جسم القرنية على بعد 1 ملليمتر من الحافة الخارجية للقرنية ، وربما يظهر على شكل حلقة كاملة أو متقطعة، وهو نتيجة وجود اضمحلال هلامى فى طبقات القرنية، الذى يصيب الألياف الضامة ، وظهور هذا العرض فى سن مبكرة عند الشباب دليل على وجود خلل هلامى فى عملية التمثيل الغذائى، وأحياناً يكون مصحوباً بشيب الشعر.
وحبوب اللقاح لما تحتويه من أسرار وأسرار لم يكشف عنها العلم حتى الآن النقاب عنها تستطيع أن تقى الإنسان من شرور هذه الشيخوخة المبكرة.


قوس الشيخوخة بالقرنية

وكان أبوقراط يقول: (إذا أردت الاحتفاظ بشبابك, فعليك بتناول ملعقة من عسل النحل يومياً). ومشكلة الشيخوخة هى مجموعة من المشكلات الصحية والنفسية والذهنية، وللجزء النفسى النصيب الأكبر فيها لأن كثيراً من المسنين يهرمون بالوهم قبل أن يهرموا بالشيخوخة، وكل ما نحتاج إليه هو أن نتحدى الشيخوخة ولا نستسلم لها، وذلك بأن نعد الجسم والذهن والعاطفة لنشاط لا يكل أو يمل، وهذا النشاط قد يبطئ، ولكن العدو الذى يجب أن نكافحه هو هذا الركود الآسن الذى نركن إليه فيما يشبه الموت، كارهبن ثقافة الذهن والجسم، قانعين بالاستقرار دون الاستطلاع حتى تبلى العواطف وتموت.
واستخدام حبوب اللقاح بصفة دائمة ومستمرة يزيل الشعور بالهرم والشيخوخة، ويشعر الإنسان بالنضوج، وهو بهذا يستمتع بالحياة وينشط لجنى ثمرات السنين الماضية.
 
15- لعلاج الأمراض الجلدية.
استخدم الأطباء حبوب اللقاح بمفردها أو حبوب اللقاح المخلوطة بعسل النحل فى حالات الإصابة بحب الشباب، وكانت النتائج حسنة دائماً مع ملاحظة أن الشفاء الكامل كان يتم بعد وقت طويل, وفى جميع هذه الحالات كان يستخدم مخلوط العسل وحبوب اللقاح كدهان موضعى.  كما استخدمت حبوب اللقاح أيضاً فى علاج قروح الفراش الناتجة من الرقاد فترة طويلة على الفراش كما يحدث فى حالات الأمراض المزمنة، والتى تحدث فى مناطق ارتكاز الجسم على الفراش من أعلى الآلية وأسفل الظهر، ووجد أنها تلتئم بسرعة بدهانها بالعسل.
كما أظهرت حبوب اللقاح نجاحاً كبيراً فى علاج تقرحات الجلد والتهاباته المختلفة عن طريق استخدام ضمادات محلول حبوب اللقاح والعسل، وكان لها تأثير ممتاز على سير الالتئام والترميم فى كافة القروح الجلدية وعلى مكافحة الانتان المرافق أو المسبب للآفة. ومن أحدث الاكتشافات فى عالم الطب، علاج حساسية الجلد بحبوب اللقاح وخاصة المزمنة منها.
واستخدام حبوب اللقاح عن طريق الفم أو عن طريق الاستخدام الخارجى يساعد على التئام الجروح وخاصة الجروح الناتجة بعد العمليات الجراحية، حيث أظهرت حبوب اللقاح نجاحاً فائقاً فى شفاء والتئام الجروح على أحسن صورة.


16 - لعلاج أمراض العيون.
نظراً لاحتواء حبوب اللقاح على كمية كبيرة من فيتامين ( أ ) فإنه يمكن استخدامها لعلاج حالات الضعف البصرى وخاصة أثناء الليل أو عند انخفاض الضوء، وهذا ما يسمى بمرض العشى الليلى، حيث يدخل هذا الفيتامين فى تركيب العصبات والمخروطيات التى تعتبر بمثابة مستقبلات الضوء فى الشبكية.
 
17- لعلاج مرض السكر.
إذا استخدمت حبوب اللقاح فى علاج مرض السكر، فإن الاستشارة الطبية تكون مطلوبة بل ضرورية ولازمة. وترجع الفكرة فى استخدام حبوب اللقاح لعلاج مرض السكر إلى أنها غنية بفيتامين (ب) المركب، حيث تلعب هذه الفيتامينات دوراً حيوياً فى التمثيل الغذائى للمواد الكربوهيدراتية, ويعتقد الطبيب السوفيتى - ى. م. تارييف - أن إصابة الجهاز العصبى فى حالات الاصابة بمرض السكر تكون نتيجة لنقص فيتامين ( ب1) وقد ثبت اختفاء التهاب الأعصاب بواسطة حقن فيتامين ( ب1) فى الوريد فى حالة الإصابة بمرض السكر. 

ويعتقد الباحث - ك. أ. تشيركيس - أن فيتامين ( ب1) يلعب دوراً مماثلًا لدور الإنسولين فى عمليات التمثيل الغذائى للمواد الكربوهيدراتية. ومما هو جدير بالذكر أن حبوب اللقاح تحتوى على كمية ممتازة من فيتامين ( ج ) الذى يساعد على تقليل مستوى السكر بالدم، كما أن له تأثيراً مماثلاً للأنسولين وبذلك فإن له دوراً هاماً فى مرض السكر.
كما تحتوى حبوب اللقاح على العديد من المعادن النادرة التى تلعب دوراً هاماً فى جسم الإنسان، فقد ثبت أن الماغنسيوم والكالسيوم والباريوم والاسترونشيوم، تلعب دوراً كبيراً على تأثير الهرمونات المختلفة مثل الإنسولين الذى يخفض نسبة السكر (الجلوكوز) فى الدم, وقد لوحظ فى تجارب عديدة أن كثيراً من مرضى السكر تنخفض نسبة السكر فى دمائهم فتصبح قريبة من الأفراد العاديين إذا تناولوا حبوب اللقاح، ولا يمكن تعليل هذه الظاهرة إلا بوجود مواد مؤكسدة فى هذه الحبوب تجعل تمثيل السكر أكثر سهولة فى الجسم فلا يظهر بنسبة مرتفعة فى الدم، ومما يساعد على خفض نسبة السكر فى الدم أيضاً احتواء هذه الحبوب على نسبة مرتفعة من البوتاسيوم. ولابد أن نلفت الاهتمام مرة أخرى إلى أن استخدام حبوب اللقاح ليس بديلاً عن الإنسولين أو غيره من الأدوية التى تعالج السكر، ولكنها فقط مواد إضافية إلى تلك الأدوية, كما يجب على مرضى السكر القيام بتحليل دمائهم قبل وبعد تناول حبوب اللقاح لتحديد الكمية المسموح بها تحت إشراف الطبيب.  
وفي خلال عشرين يوماً درس هذا العالم تركيب حبوب اللقاح والغذاء الملكى ومقدرتهما على إيقاف نمو الخلايا السرطانية، حيث أحضر ألفاً من فئران التجارب بها من 3-5 مليون خلية سرطانية، وأعطاها فى وقت واحد خليطاً من حبوب اللقاح والغذاء الملكى, وبالفعل فإن تلك الفئران شفيت، وذلك بخلاف ألف أخرى من فئران التجارب المعدة للمقارنة، والتى احتوت على نفس الكمية من الخلايا السرطانية ولم تعط هذا الخليط قد هلكت جميعها فى خلال شهرين. وقد أثبت الباحث الفرنسى - إلين كابا - أن تناول ملعقة شاى من حبوب اللقاح، والتى يمكن شراؤها من الصيدليات، تمنع الإصابة بمرض السرطان.
وقد تطرق أحد الأطباء فى 1985م. فى فرنسا إلى استخدام حبوب اللقاح فى فئران التجارب المصابة بأحدث أنواع سرطان الدم، فقد وجد أن المجموعة التى تتغذى على نوع معين من حبوب اللقاح تتميز بزيادة فى الوزن وزيادة فى عدد كرات الدم البيضاء الناضجة.
أما فى اليابان فقد تم حديثاً استخدام خليط حبوب اللقاح مع الغذاء الملكى كمادة ضد نمو الأورام الخبيثة، ويعزى ذلك إلى دور غذاء الملكات فى كونه يحطم الأحماض النووية فى خلايا الورم، ولكن هذا التأثير يتم ببطء شديد.
 
 
حبوب اللقاح لعلاج أمراض وتضخم البروستاتة  
حبوب اللقاح ، والعسل ، والبروباليس ، لها تأثير قاتل علي الخلايا السرطانية
حبوب اللقاح (حب الطلع) ، هى أعضاء التكاثر الذكرية فى النباتات ، وهى المصدر الرئيسى للبروتين والفيتامينات لنحل العسل. ولا يزال التركيب الكيميائي والبيولوجى لحبوب اللقاح تحت البحث والدراسة، ولكننا نستطيع أن نحدد علمياً محتويات حبوب اللقاح التى تجلبها النحلة إلى الخلية، و تختلف هذه المكونات باختلاف المصدر النباتي الذى تنتمي إليه حبوب الطلع. ولا بد من الأقرار أنه بالرغم من ثبوت صحة الخصائص العلاجية لغبار الطلع، فإنه لم يدخل حتى اليوم في وصفات الأطباء المجازين.
 
لكن الطب الشعبي - على العكس من تردد الطب الأكاديمي - قد اندفع وبشدة في استعمالات متنوعة لفوائد حبوب الطلع لمعالجة أمراض مختلفة.
مثلا أجرى البروفسور - ريمي شوفان - في مركز تربية النحل في (بورت سير أيفيت) عدة تجارب على مجموعات من الفئران غذاها بقليل من الطلع، فإذا بوزنها يزداد ونموها يتسارع، وبرازها يخلو من أية جراثيم. وعندما انتقل ليجري تجاربه على الإنسان وجد أن الطلع ينظم المعدة. فإن كانت ممسكة تلين، وأن كانت لينة تمسك.
وبسبب ما يحويه من مادة الليكوبين، فالطلع يمنع تكاثر الكولستيرول السيء (LDL) كما يشفى ألتهاب القولون، ويزيد من عدد كريات الدم الحمراء، ويعطى مزيدا من القوة والنشاط، الى جانب تحسين المزاج. كما تبين له أن الطلع يحوي مضادات حيوية ضد (السلمونيلا) مثلا أقوى وأفعل من أي مضاد حيوي آخر. وله مفعول علاجى على القصبة التنفسية، والحد من النزلات الصدرية، ونزلات البرد.
وأكدت الأبحاث التي جرت مؤخرا ان غبار الطلع يؤخر الشيخوخة ويجدد الشباب ويعالج بفعالية مشاكل سن اليأس عند المرأة.
وقد أكد - ألين كاياس - أنه عالج بنجاح بواسطة 15 جرام من الطلع يوميا – تضخم البروستاتة الحميد، وينصح كل الذين تجاوزوا سن الخامسة والأربعين بتناول ملعقة كبيرة من حبوب اللقاح يوميا.
 

أما البروفسور – أوسماماجيك - فقال بأن أخذ ملعقة من الطلع يوميا مع جرام من الغذاء الملكي، فإنه يعيد القدرة الجنسية الى سابق قوتها عند أكثر من نصف المصابين بالعنة كما تتحسن إنتاجيتهم من الحيوانات المنوية.
وفي مجال الحساسية ثبت أنه بتناول العسل ممزوجا بحبوب اللقاح طوال فترة شهر قبل موسم تطاير غبار طلع الأزهار يحمى المريض بالحساسية من إصابته المزمنة.
أما في الأمراض الجلدية فقد أدخل العلماء الفرنسيون المداواة بحبوب اللقاح في معظم العلاجات التجميلية للبشرة حيث أثبتت فعاليتها في تجديد الخلايا ومعالجة القروح والبثور وحبوب الزؤان. كما أدخله الأطباء السويسريون في معالجة تصلب الشرايين بمعدل واحد الى واحد مع العسل.
وثبت أيضا أن الطلع يعالج فقر الدم بما انه يحوي كثيرا من الأحماض الأمينية المفيدة، وفيتامين (ب 12) التي لا يستطيع الجسم أن ينتجها.وهو ينظم المعدة من الأمساك وأو الأسهال المزمن والتهابات القولون والتهابات الموثة وأورام البروستاتة واضطرابات الغدد الصماء والتهابات الدماغ وتساقط الشعر.
ويمكن الأختصار والقول بأن الطلع هو الغذاء الطبيعي الأكمل في الدنيا لأنه يحتوي على نبع من المعادن الأساسية بشكل مركز، بالأضافة الى كل الفيتامينات التي تتحلل وعلى الأخص بي وثي و22 حمضا أمينا و27 من المعادن بما فيها الكالسيوم والمغنسيوم والزنك والنحاس والحديد، والكثير الكثير من الإنزيمات، ويكفي أنه يقوي الشرايين الرفيعة وأنه الأغنى أطلاقا بما يحتويه من RNA و DNA.
 
 

 حبوب اللقاح.

تركيب حبوب اللقاح.
 
تتركب حبوب اللقاح من المكونات الآتية.
1- الماء. بنسبة تتراوح بين 10- 12% وذلك بالنسبة للحبوب الطازج، و4% بالنسبة للمجففة ( وتمثل 5% أقصى حد ممكن)، وتجفيف حبوب اللقاح يتطلب معدات متخصصة والتى يراعى أن تصل فيها درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية وهى الدرجة الموازية لحرارة الخلية، وذلك حفظاً على عدم إتلاف بعض المكونات الحيوية التى تتأثر بالحرارة.
2- السكريات. وتمثل 35%
3- الدهون. وتمثل 5%
4- البروتينات. وتمثل 25% (مع وجود نسبة كبيرة من الأحماض الأمينية).
ومما هو جدير بالذكر فإن حبوب اللقاح والغذاء الملكى هى من المواد الطبيعية الغنية بالأحماض الأمينية، وهذا ما يجعل لهما خواصاً علاجية مؤثرة سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.
5- الفيتامينات.

وتحتوى حبوب اللقاح على الفيتامينات الآتية:
 
Folic acid فيتامين ب 9
Thiamin فيتامبن ب 1
Cyanocobalamine فيتامين ب 12
Riboflavin فيتامين ب 2
Ascorbic acid فيتامين ج
Nicotinamide فيتامين ب3
Vitamin D فيتامين
Pantothenic acid فيتامين ب5
Tocophero فيتامين هـ
Pyridoxine فيتامين ب6
Carotene فيتامين
Meso-inositol فيتامين ب
Biotine فيتامين ب8

6- المعادن. تحتوى حبوب اللقاح على عدد كبير من المعادن الضرورية ، ولكل معدن من هذه المعادن دور رئيسى وأساسى في التفاعلات العديدة والتي تدخل في عمليات الأيض الغذائي للخلية ، ومن هذه المعادن: الكالسيوم، والكلور، والماغنسيوم.
7- الإنزيمات والخمانر. تحتوي حبوب اللقاح علي عدد كبير من الإنزيمات والخمائر التى تستخدم كعوامل مساعدة فى التفاعلات الكيماوية وخصوصاً الاميليز والانفرتاز و الفوسفاتيز
8- بعض العناصر الأخري. مثل مادة الروتين التي تدخل في تركيب الشعيرات الدموية وتزيد من قوة التصاق خلاياها ببعضها البعض, وفى حالة نقص هذه المادة فان الثغرات الموجودة بين الخلايا تصبح واسعة مما يزيد ارتشاح السوائل منها، وهو ما يعرف بالارتشاح المائى (Odema).

خصائص حبوب اللقاح
1- السعرات الحرارية: تمنح حبوب اللقاح للجسم ما يعادل 270 من السعرات الحرارية لكل 155 جرام من حبوب اللقاح (كمية تقريبية).
2- تحمل حبوب اللقاح العديد من المواد الضرورية للحياة، وهى غنية بهذه المواد والتي تتركز وظائفها علي كثير من أجهزة الجسم ووظائفها الضرورية، مثل:
1- الجهاز الهضمي: تعمل هذه المواد علي فتح الشهية مع حفظ الوزن.
2- الجهاز العصبي والنفسي: تعمل هذه المواد علي تنظيم التفاعلات التي تحدث في هذا الجهاز مع العمل علي إحداث النشوة والمحافظة علي المزاج ويكون ذلك مصحوباً بزيادة فى القدرة الذهنية.

 
النحل فى رحلة جمع رحيق الأزهار

التمثيل الغذائي: تعمل هذه المواد الموجودة في حبوب الطلع علي عمل عدة حركات تنظيمية في العديد من مستويات التمثيل الغذائي في مراحل مختلفة من العمر مثل فترة النمو، والمراهقة والشيخوخة، وغيرها. وعموماً فإنه يمكن القول بأن حبوب اللقاح.
 
1- توفر للجسم بعض العناصر المفقودة.
2- تساعد علي تنظيم بعض الوظائف العضوية التى قد تكون ناقصة أو أصابها الارتباك والاضطراب.
3- تنبه وتقوى الطاقة الحية والحيوية بصفة عامة سواء من الناحية الطبيعية أو النفسية.
4- مقوى ومنبه مع توفير النشوة.
5- تحافظ علي التوازن الوظيفي بصفة منتظمة أو متناسقة.
6- تقوم بدور مضاد للسموم عامة علي كافة أجهزة الجسم.

الجرعات العلاجية.
 
أولا: الجرعات المتوسطة:
ويقصد بها الجرعات التى تؤدى غرض العلاج، أما الزيادة عنها فليس لها فائدة، أى أن تعدى هذه الجرعات لا يضر وفى نفس الوقت لا يزيد من القوة العلاجية, وهذه الجرعات تكون على النحو التالى:
 
1- الكبار:
الجرعة الأولى (فى قمة المرض) 30- 40 جرام
الجرعة التالية (الاستمرارية) 15- 20 جرام
وهذه الجرعات تزداد يومية مع مراعاة الحالة المرضية من حيث الشدة.


2- الأطفال:
من 3-5 سنوات: 5- 10 جرام
من 6-12 سنة: 10- 15 جرام
وهذه الجرعات يومية مع مراعاة العمر والحالة المرضية، أى أنه إذا كانت الحالة المرضية شديدة يتناول المريض الحد الأقصى للجرعة، وأما إذا كانت خفيفة فيتناول الحد الأدنى للجرعة.

ثانيا: الجرعات الخفيفة:
والأشخاص الذين يتقبلون تناول حبوب اللقاح بسهولة يستطيعون تناول جرعة خفيفة من 2- 5 جرام، ويعطى ذلك نتائج طيبة.

كيف يمكن تقدير جرعة حبوب اللقاح؟
ملعقة شاى من حبوب اللقاح المجفف تزن 4 جرامات
ملعقة حلو من حبوب اللقاح المجفف تزن 8 جرامات
ملعقة شوربة من حبوب اللقاح المجفف تزن 12 جراماً
 
ما هو أفضل وقت لتناول الجرعة.
أفضل وقت لتناول هذه الجرعات هو فى الصباح عند تناول الفطور. وقد وجد أن هذا التوقيت له فوائد عديدة من حيث فاعلية الحبوب وقوة تأثيرها وكذلك للمحافظة على حيويتها، ولكن بشرط المحافظة والمواظبة على هذا التوقيت.
 
كيف يمكن الحصول على أفضل النتائج من العلاج بحبوب اللقاح.
إن الحصول على أفضل النتائج المرغوبة من استخدام حبوب اللقاح يعتمد على عدة عوامل، من أهمها:
• نوعية وطبيعة الأشخاص الذين يتناولون الحبوب.
• نوعية وطبيعة المرض أو الاضطرابات العضوية الموجودة
• الجرعات المتناولة.
• إن المواظبة والاستمرارية على أخذ الدواء من العوامل الهامة للحصول على نتائج طيبة.
• يجب الأخذ فى الاعتبار أن فاعلية حبوب اللقاح غير سريعة ولا تظهر فجأة، بل إن النتيجة تحدث تدريجياً، وذلك لأن حبوب اللقاح تعمل علي مستوى التمثيل الغذائى العميق، وقد يستغرق ذلك من 2 – 3 أسابيع.


فترة العلاج.

فيما يلى النماذج الأساسية للعلاج:
1- فترة علاج قصيرة. وهى شهر واحد, ولمثل هذه الفترة يكون استعمال حبوب اللقاح غير كاف لملاحظة نتائج طيبة، ولظهور النتائج المثالية، فإن ذلك يحتاج إلى ما لايقل عن ثلاثة أشهر.

2- الفترة العلاجية المجددة والمنتظمة. وفى هذه الفترة نحصل على نتائج طيبة، ونوصى بالآتي:
يتم العلاج على أربع فترات، طول كل فترة 1.5 شهر ( 1.5 شهر فى الربيع، 1.5 شهر فى الصيف، 1.5 شهر فى الخريف، 1.5 شهر فى الشتاء).
 
فترتان طول كل منهما ستة شهور، ويكون ابتداء الفترة الأولى فى نهاية الصيف، وتنتهي بنهاية الخريف، ثم تبدأ الفترة الثانية فى بداية الربيع.
3- الفترة العلاجية المتواصلة. مما هو جدير بالذكر أن استعمال حبوب اللقاح، بصفة متواصلة فى غرض وقائى أو علاجى أو فى بعض الحالات المزمنة، لا يحدث آثاراً جانبية، وأن استعمالها بجرعات متوسطة ومنتظمة ومعدلة حسب الحالة تعطى نتائج دقيقة, ويستطيع المريض تقبل هذا العلاج فى أى من هذه الفترات العلاجية السابق ذكرها، ولذلك يمكن للإنسان استعمال حبوب اللقاح لسنوات طويلة وعديدة دون مشاكل صحية تذكر.

وصفة مثالية لجرعة متوسطة لشخص سليم وبالغ.
نأخذ ملعقة شوربة كاملة من حبوب اللقاح المسحوقة، ونضعها فى كأس من الماء، أو من الأفضل كأس من الحليب، ونقلبه حتى نحصل على سائل متجانس، ثم نضيف ملعقة شاى من العسل السائل حتى نضمن تحلية المحلول ( أى يكون طعمه حلواً )، ثم نقلب المخلوط ثانية. يشرب هذا الخليط كل صباح على الريق عند تناول الفطور، مع مراعاة تقليب المخلوط قبل تناوله، وذلك بصفة متواصلة، وذلك لمدة فترتين سنوياً طول كل فترة ثلاثة أشهر، وذلك بصفة متوصلة، وتكون الفترة الأولى فى الخربف والثانية فى الرببع.

موانع استعمال حبوب اللقاح.
ليس هناك موانع لتعاطى حبوب اللقاح بالمعنى الذى تدل عليه كلمة موانع الاستعمال إلا فى حالة الأشخاص الذين يشكون من فشل كلوى مما يحتم عليهم الاستشارة الطبية قبل استعمال حبوب اللقاح.

إلا أنه يمكن القول بأن هناك بعض الموانع النسبية مثل
السمنة: لا نستطيع أن نجزم القول باعتبار السمنة من موانع تعاطى حبوب اللقاح وذلك لأن هذه الحبوب تسمن الأشخاص النحاف أو الذين يعانون من سوء التغذية، حيث أنها تنشط عملية التمثيل الغذائى، ولها فاعلية فى علاج حالات الضعف الجسمانى والالتهابات الخلوية.



هل يمكن تناول حبوب اللقاح أثناء فترة الحمل؟
يمكن تناول حبوب اللقاح أثناء فترة الحمل بدون أية سلبيات، بل على عكس ما نتصور فهو يوفر للحامل الغذاء الكامل والضروري فى حالة نقصان هذا الغذاء، كما أنها تنظم الحركة الدودية للأمعاء فى هذه الفترة، حيث تصاب الأمعاء بنقص فى حركتها وكسل فى نشاطها، ولذلك نجد الإمساك يصاحب دائماً وجود الحمل، ومن هذا المنطلق تعتبر حبوب اللقاح مفيدة جداً للحوامل.
 
هل هناك ما يمنع من استخدام حبوب اللقاح مع أدوية أخرى؟
ليس هناك تفاعلات سلبية أو مضادة فى استعمال حبوب اللقاح مع أدوية أخرى مهما يكن نوعها فى الوقت الحالى، وحسب المعلومات المتوفرة لدينا عن هذه المادة.
 
هل هناك علاقة بين استعمال حبوب اللقاح وحساسية الجهاز التنفسى؟
يعتقد كثير من الناس أن حبوب اللقاح مصدر لأعراض حساسية الجهاز التنفسى، وخاصة رشح الأنف، وهذا الاعتقاد مصدر لكثير من المغالطات وسوء الفهم، و سنوضح فى إيجاز بعض المعلومات الضرورية حول هذه المشكلة.
1- كل ظواهر حساسية الجهاز التنفسى لا تأتى من حبوب اللقاح التى تأتى من خلية النحل كما هو معروف فى الوقت الحالى.
2- إن حبوب اللقاح المتأتية عن طريق النحل، لا يمكن أن تكون مصدراً لظواهر حساسية الجهاز التنفسى.
3- !ن حبوب اللقاح المحمولة عن طريق الريح هى التى تكون مصدراً لمرض الحساسية ضد حبوب اللقاح وفى حالات استثنائية فقط.
 
هل يحدث إدمان من تعاطى حبوب اللقاح لفترة طويلة؟
إن تعاطى حبوب اللقاح لفترة طويلة سواء كان بغرض علاجى أو وقائى، لا يحدث قطعاً عملية الإدمان.
 
هل تحتوى حبوب اللقاح على مواد سامة؟
حبوب اللقاح خالية تماماً من المواد السامة حتى لو كانت تؤخذ بجرعات كبيرة.
 
هل هناك آثار غير مرغوبة فى حبوب اللقاح؟
سنذكر فيما يلى بعض الآثار غير المرغوبة والبسيطة والتى يمكن حدوثها من تناول حبوب اللقاح.
عدم تقبل طعم حبوب اللقاح مما يؤدى إلى غثيان وقئ  ونلاحظ حدوث هذه الآثار غير المرغوبة خصوصا عند تناول الحبوب فى الفترة الصباحية مع عدم تناول كمية كافية من الفطور.ولتلافي ذلك ينصح بخلط حبوب اللقاح مع مواد محسنة المذاق حتى يسهل تقبلها ، وفى حالة استمرار هذه الآثار غير المرغوبة، فأنه ينصح بالتوقف عن تعاطيها.
قد يحدث بعض الاضطرابات المعوية كالإسهال، وقد تظهر فى الأيام الأولى من تعاطى حبوب اللقاح. وهذه الأعراض مؤقتة ولا تدعو اللقلق، ولا تجعلنا نتوقف عن العلاج, وفى حالة استمرار هذه الأعراض أكثر من 5- 6 أيام، يكفى أن نخفف الجرعات تدريجياً إلى أن يتقبل الشخص الجرعة الأساسية من حبوب اللقاح.
وقد تظهر بعض الآلام وإحساس بالثقل فى المعدة والتى تظهر خصوصاً عند استعمال أو تعاطى حبوب اللقاح غير الممضوغة، وخصوصاً عندما تكون المعدة ضعيفة، مما يؤدى إلى حدوث إجهاد للمعدة حينما تقوم بهضم هذه الحبات, وفى هذه الحالة ننصح بالمضغ الجيد لحبوب اللقاح قبل ابتلاعها، والتقليل البسيط من الجرعات، وهذا يكفى لإزالة هذه الأعراض.

كيف يمكن التغلب على حدوث الآثار الجانبية حبوب اللقاح؟
يمكننا التغلب على الآثار الجانبية وغير المرغوبة عقب تناول حبوب اللقاح وذلك بذكر القاعدة الأساسية والطريقة السليمة لتناول حبوب اللقاح عند حدوث مثل هذه الأعراض السابق ذكرها:
• يمكن تقسيم وتقليل الجرعات اليومية على فترات.
• يمكن أخذ حبوب الطلع فى صورة مسحوق.
• بمكن تناول حبوب الطلع فى بداية الوجبة (الغداء أو العشاء).
 
إن إستعمال حبوب اللقاح الجيدة والمحفوظة بدقة تمنع حدوث هذه الأعراض.
إن عدم وجود موانع الاستعمال الأساسية, وكذلك عدم وجود تفاعلات سلبية جانبية, بالإضافة إلى خلو هذه الحبوب من المواد السامة، كل ذلك يجعل من حبوب اللقاح من أفضل وأهم العلاجات الممكنة ويجعل لها وضعاً خاصاً وقيمة متميزة، تجعلها تأخذ المركز الأول فى معالجة كثير من الحالات، وذلك بالمقارنة ببعض الأدوية التقليدية الموصوفة لنفس الحالة المرضية.


حبوب اللقاح مع بودرة الشعير والقمح