الأعشاب الآسيوية الطبية في صورتها الحضارية

الأعشاب الآسيوية الطبية في صورتها الحضارية

كلمة من الدكتور حسن يوسف ندا - أستشاري العلاج بالأعشاب الطبية والطب العام

يقول الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم " لكل داء دواء ، فإذا أصيب دواء الداء برئ بإذن الله تعالي "ويقول الإمام الشافعي رحمه الله تعالي .. " إنما العلم علمان ، علم الدين
وعلم الدنيا ، فالعلم الذي للدين هو الفقه ، والعلم للذي للدنيا هو الطب "وفي رواية ثانية عنه ، قال : " لا أعلم بعد الحلال والحرام أنبل من الطب إلا أن أهل الكتاب قد غلبوناعليه " وفي رواية ثالثة عنه ، إنه كان يتلهف علي ما ضيع المسلمون من الطب ويقول " ضيعوا العلم ووكلوا إلي اليهود والنصاري"
وفي حديث " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولدٍ صالح يدعو له ".. حديث شريف. أما العلم فهو نذر أوفي به لكل العالمين ، وأسأل الله أن ينفعنا وأياكم بما جاء فيه ، وكلي رجاء منكم بالدعاء لنا لعل الله أن يهون علينا مصائب الدنيا ويكفينا وأياكم مالا نحب أو نري ، وأسأل الله لنا ولكم الثبات والأجر. فأما الزبد فيذهب جفاء ، وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض
و إن الجهاد يطول فلا تتعجل الثمر.. فكلما عظمت الأهداف طال الطريق.. فلا تبرح الباب .. وأطلالسجود.. و أدم البكاء.. فإنكلا تطلب نيشاناً أو جائزة و إنما تطلب وجه صاحب العرش العظيم . . تطلب رب السماوات ..تطلب العزيز الذي لايرام ..و ذلك مطلب لايبلغه طالب إلا بعد أنيبتلى و يمتحن و يتحقق إخلاصه .. ويشهد الملائكة منزلته يرى الملأ الأعلى بينته ... ويقول ( أبن سينا ) الوهم نصف الداء ، و الاطمئنان نصف الدواء والصبر أول خطوات الشفاء.

drhassannada@yahoo.com

drhassan55@hotmail.com


أو علي التليفونات التالية في
ماليزيا

0060122677153

006 0127220062

وعلي نفس هذا الرقم توجد برامج التوصل ، مثل : الوتس أب .. أو الفيبر .. أو الشات أون ، وي شات ، وغيرها من طرق التواصل المجاني


علي التليفونات أرقام :


0060122677153

006 0127220062

تويتر obamadays@

الدكتور حسن يوسف ندا
أستشارى في الطب العام ، وأخصائي العلاج
بالطب البديل والأعشاب الطبية

موجودون حاليا بماليزيا – مدينة سرمبان - طوال الوقت

الأربعاء، 20 أكتوبر، 2010

بذور الرشاد .. لعلاج الأزمات الربوية ، وطار للبلغم ، وملين للبطن ، ويساعد مرضي البهاق ، ومبيد للجراثيم.



حب الرشاد (التفاء) Peppergrass, or Cress

Lepidium virginicum : الأسم العلمي



أوراق نبات الثفاء أو حب الرشاد.


السفاء أو الثُفاء Cresson Lepidium Sativum ومن أسمائه أيضا التى يعرف بها: الحرف، حب الرشاد، حرف الماء، ثناء، فلفل الصقالبة. وهو نبات عشبي حولي قائم من الفصيلة الصليبية Cruciferae والتى ينتمى إليها أيضا الخردل، والكرنب، والفجل، واللفت. ومن أسمائه حارة، وحب الرشاد، واسمه العلمي Lepidium sativum . ويتبع الفصيلة الصليبيةCruciferae . وموطنه ليبيا ومصر والسودان والصومال وشبه الجزيرة العربية.

ومن أسماء الثفاء هو الرشاد (في سوريا) أو البقدونس الحاد، ويؤكل من غير طبخ حيث تضاف أوراقه الغضة إلى السلطات والحساء، ومع اللحوم والأسماك كمادة مشهية، مسهلة للهضم.

الوصف النباتي: عشب حولي يحمل أوراقاً متغيرة، فهي إما كاملة أو مفصصة أو مركبة، والأزهار صغيرة بيضاء، والثمرة خردلة مستديرة صغيرة. البذور بيضاوية مبططة حمراء اللون. والجزء الطبي هو النبات والبذور.وهى تزرع وتنمو بريا، وتوجد منتشرة فى أنحاء عدة من العالم، وأنها أيضا متوطنة فى منطقة الشرق الأوسط، وأزهار الرشاد بيضاء متعددة.

حبوب الرشاد

وعن ذكر الثفاء فى الأثر، نورد ما يلى:

عن قيس بن رافع القيسي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ماذا في الأمرين من الشفاء: الثفاء والصبر". (أخرجه أبو داود والبيهقي).
وعن عبد الله بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ماذا في الأمرين من الشفاء: الثفاء، والصبر" (في الجامع الأصول: أخرجه رزين، وأثبته الحافظ الذهبي من إخراج الترمذي).
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "عليكم بالثفاء فإن الله جعل فيه شفاء من كل داء" (رواه ابن السني).

والثفاء – هو تسميه العامة لحب الرشاد – ومن صفاته أنه يسخن ويلين البطن ويخرج الدود، ويحرك شهوة الجماع. وإذا طبخ مع الحساء، أخرج الفضول من الصدر، ويمسك تساقط الشعر، وإذا تضمد به مع الماء والملح أنضج الدمامل، وينفع الربو وعسر التنفس وينقي الرئة ويدر الطمث.
وإن شرب منه بعد سحقه وخلط مع الماء الحار، أسهل الطبيعة، وحلل الرياح، ونفع من وجع الأمعاء البارد. وإذا سحق وشرب نفع من البرص، وإن لطخ عليه وعلى البهق الأبيض نفع منهما، ونفع من الصداع الكائن من البرد والبلغم.
وكما قال جالينوس: قوته مثل قوة بذر الخردل، لذلك قد يسخن به أوجاع الورك المعروفة بالنساء وأوجاع الرأس.
وتحتوي البذور على اليود، والحديد، والفوسفات، والجوهر الفعال هو زيت عطري يعرف باسم Cress oil وجلوكوسيد Glycotropaeolin.
وأهم فوائده الطبية أن بذور الرشاد تستخدم لعلاج الأزمة الربوية، والكحة، وطاردة للبلغم، وتؤكل الأوراق طازجة حيث تعمل كملين للبطن. والرشاد من أكثر النباتات غنى بمادة اليود، وهذا ما يجعله سهل الهضم، كما يحتوي على الحديد، والكبريت، والكلسيوم، والفوسفور، والمنغنيز، والزرنيخ، وهو غني بالفيتامين (ج أو C) وفيه نسبة قليلة من الفيتامين " أ " و" ب " و" P " والكاروتين،
(ب12) وفيتامين (هـ أو E)، و الخلاصة المرة.

وتدل دراسات حديثة على احتواء الرشاد على بعض العناصر من المضادات الحيوية المبيدة للجراثيم. ويجب ألا يضاف إليه الملح للاستفادة من خواصه الطبيعية. كما تفيد مادة اليخضور الموجودة فى أوراق الرشاد فى امتصاص الروائح الكريهة من الجسم، كما أن أوراقه مدرة للحليب عند المرضعات. وبذور الرشاد يمكن تناول مغليها أو منقوعها أو مسحوقها لمعالجة الزحار أو الدوسنتاريا، وكذلك لبعض حالات الإسهال، والأمراض الجلدية، وتضخم الطحال، وتصنع كمادات من المسحوق كمسكن لمعالجة آلام البطن، والآلام الرثوية وغيرها، كما يفيد تناوله داخليا كمقو جنسي للرجال، ومطمث للنساء.

فوائدة في الطب القديم و الحديث هى: التقوية العامة، فاتح للشهية، مدر للبول، طارد للرياح مهدئ، ومخفض لضغط الدم، للتقوية الجنسية، و عسر التنفس كما فى حالات الربو، و لجلاء الصدر من البلغم، وفعال أيضا في تفتيت الحصى و الرمالبالجارى البولية، ومكافح للسرطان، والروماتزم، والسكري، والسل، ويفيد في أمراض الجلد، وطارد للسموم، وضد الصداع.



الرشاد مفيد لتنبيه الأعصاب، ومزيل للروائح الكريهة من الجسم.
يقول - ابن سينا - عن حب الرشاد، إنه الحرف، ويقول - ديسقوريدوس‏ -‏ أجود ما رأينا من شجرة الحرف ما يكون بأرض بابل، وقوته شبيهة بقوة الخردل، وبذر الفجل، وقيل الخردل وبذر الجرجير مجتمعين، وورقه ينقص في أفعاله لرطوبته وهو حار يابس.

الأفعال والخواص‏:‏
مُسخن، محلل، مُنضج مع تليين ينشف قيح الجرب‏، ويستعمل مع الأورام الجلدية والبثور‏، وطارد جيد للبلغم، ومع الماء الملح ضمّاداً للدمامل‏.‏ كما أنه مفيد لحالات الجروح والقروح‏،‏ ونافع للجرب المتقرح، والقوباء، والتهاب المفاصل‏، كما أنه‏ ينفع من عرق النسا شرباً، وضماداً بالخل مع سويق الشعير، وقد يحتقن به (شرجيا) لعرق النسا فينفع، وخصوصاً إذا أسهل شيئاً يخالطه دم، وهو نافع من استرخاء جميع الأعصاب‏.‏ وعلاج للجهاز التنفسى، حيث ينقي الرئة وينفع من الربو.


براعم الرشاد

وعلاج للجهاز الهضمى‏ حيث‏ يسخن المعدة والكبد، وينفع غلظ الطحال خصوصاً إذا ضمد به مع العسل، وهو مشه للطعام.
ويزيد من إدرار المنى، وبالتالى يزيد في الباه والرغبة الجنسية عند الرجال، ويسهل خروج الدود، ويدر الطمث ويسقط الآجنة. كما يسهل الطبيعة ويحلل الرياح من الأمعاء‏.‏

و قد نقل - ابن القيم - ما ذكره – الكحال - دون أن يشير إليه وزاد عن – جالينوس - قوته مثل قوة بذر الخردل، لذلك قد يسخن به أوجاع الورك المعروفة بعرق النسا، وأوجاع الرأس.

و يرى الدكتور - جان فالينه – رائد الطب النباتى، أن الثفاء مقو، ومرمم، ومشه، ومفيد لمعالجة فقر الدم، وضد داء الحفر (نقص فيتامين ج ) ومدر للبول، ومقشع أو مجشيء للطعام، ومهدئ، وخافض للضغط، ومنشط لحيوية بصيلات الشعر، حيث تدلك فروة الرأس بالعصارة الطازجة لمنع تساقط الشعر، ولمعالجة التقرحات الجلدية.

تؤخذ عصارة الأوراق بمقدار 60 - 150 غرام مع الماء أو الحساء لطرد الدود ومكافحة التسمم، وينصح بتناوله للمصابون بالتعب والإعياء، وللحوامل والمرضعات، والمصابون بتحسس في المسالك التنفسية، وعلاج لبعض أمراض الجلد مثل الأكزيما، وهو نافع للبواسير النازفة. أما البذور فيستعمل مغليها أو منقوعها او مسحوقها لمعالجة الزحار والإسهال والأمراض الجلدية، وتضخم الطحال، ومعالجة آلام البطن والآلام الرثوية وغيرها. كما يفيد تناول الحبوب داخليا كطارد للديدان، ومقو جنسي، ومطمث للنساء عند تأخر الدورة لديهن.
 

براعم حب الرشاد.

كما ينصح بتناول الرشاد لهؤلاء المرضى الذين يعانون من تصلب الشرايين أو المصابين بمرض السكر، ولمن يشعرون دوما بالتعب أو الأعياء السريع، والمصابون بأمراض حساسية الصدر، أو الأكزيما الجلدية الحادة، كما يفيد الجلد والأظافر لغناه بكل العناصر والمقومات اللازمة للحصول على جلد صحى، وشعر سميك حيوى المظهر، وأظافر سليمة غير متقصفة.

 

النعناع السنبلي .. مفيد لعلاج الصداع ، آلام المرارة والقولون العصبي ، وعلاج لألتهابات المفاصل.


النعنع السنبلي  Peppermint, Spearmint

الأسم العلمى : Mentha spicata
 

أوراق وأزهار النعناع السنبلي

وهما من أعضاء الفصيلة النعناعية، والتي تشمل أيضا البعض الأخر من النباتات العطرية، والتي سوف يأتي ذكرها ، كل في حينه.

وجد أن استنشاق بخار الماء الذي يحتوي علي نبات النعناع، وصمغ نبات المر، ونبات اللبان ، يحمي الرئتين والجسم من الإصابة بالأمراض التنفسية التي تصيب الرئتين من كثرة الزحام. حيث أن النعناع يعطر الجو، ويزيل الروائح الكريهة من الفم، ومن الجو، ويقتل الكثير من الميكروبات المعدية بما فيها الطاعون، والأمراض الأخري التي قد تحيط بالناس أحيانا.

ويرجع الفضل في تلك القوة الشافية لنبات النعناع إلي ذلك الزيت العطري المتطاير، الذي يحتوي عليه النعناع وأقرانه من نفس الفصيلية النباتية. حيث يستخرج دواء (المنثول) من نبات النعناع، وهذا المستحضر يدخل في كثير من التركيبات الدوائية التي تعالج الكثير من العلل في جسم الإنسان، وأول تلك العلل أنه قاتل للبكتريا الضارة بالجسم.


التجارب علي أنبوبة الاختبار قد أكدت موت كل من الميكروبات التالية، عند تعرضها لجرعات من زيت النعناع.

• فيروس الأنفلونزا من النوع A والذي يعتبر المسئول الأول عن حدوث الأنفلونزا الآسيوية.
• فيروس الهربس Herpes Simplex والذي هو مصدر الإصابة بالبثور الجلدية العصبية، وأمراض الهربس التناسلية.
• فيروس الغدة النكافية.
• ميكروب ستربتووكوكوس Streptococcus Aureus، وهو الميكروب المسئول عن الإصابة بالالتهابات الرئوية، والتهاب الجيوب الأنفية، وبطانة القلب الداخلية، والدمامل والطفح المتقيح علي الجلد.
• فطر الكنديدا البيضاء Candida Albicans والتي هي المسئولة عن العدوي بالخميرة الفطرية والتهابات المهبل لدي النساء.


 
من أشكال الفيروسات


هناك أكثر من 30 ميكروب خطر علي صحة الإنسان والحيوان، قد تم القضاء عليهم وقتلهم جميعا عند تعرضهم لزيت النعناع.
وكما ذكر من قبل، فإن أهم ما يحتويه النعناع من زيوت عطرية هو مركب (المنثول) والذي يمثل نسبة من 50 – 78 في المائة من محتوي النعناع. فهو مخدر قوي يمكن له إبطال مفعول الآلام الناجمة عن الحروق، أو الجروح، أو اللدغ من الحشرات المختلفة، وأيضا فإنه مسكن لآلام الأسنان الحادة. وبخار الماء المضاف إليه المنثول مفيد في حالات أزمات الربو، ونزلات البرد، والسعال، والأنفلونزا، واحتقان الجيوب الأنفية. والعديد من مستحضرات المنثول متواجدة في الأسواق، مثل: الفكس Vicks. والفابورب VapoRub. وغيرهم من المستحضرات الأخري.



والنعناع له شهرة واسعة فى أنه يزيل المغص أو التقلصات بالجهاز الهضمي، ويطرد الرياح الضارة من الجسم، حيث يرخي العضلات القابضة في نهاية البلعوم مما يسمح لتلك الغازات أن تتحرر إلي خارج الجسم، وينشأ عن ذلك راحة للجهاز الهضمي، وهذايعين علي الإقلال من عسر الهضم لدي البعض من الناس، مثله تماما مثل بعض المستحضرات الطبية المخصصة لهذا الغرض.
كما أن النعناع يعين علي هضم الطعام، ويسهل الهضم، ويخلص الجسم من الغازات، ويمنع الرغبة في القيئ أو حدوث المغص، ويعالج قرحة المعدة، ويقلل من الإحساس بالجوع، ولذا فإنه يدخل في الكثير من المستحضرات الطبية التي تندرج تحت هذا الغرض.

ومن المعروف أن مغلي النعناع يزيل التقلصات وآلام البطن التي تصيب البعض من الأطفال ويكون ناجعا في هذا الشأن، كما أنه يساعد علي النوم المريح. ويكفي شرب مغلي النعناع، بإضافة ملعقة صغيرة من النعناع المطحون إلي كوب من الماء المغلي لمدة 10 دقائق، وبعدها يصفي المغلي، ويشرب محلي أو بدون حسب الرغبة، وذلك 3 مرات في اليوم، فإن ذلك يساعد علي حل الكثير من مشاكل الجهاز الهضمي.

والحالة الوحيدة لعدم تناول مستحضرات النعناع، هى لو أنك تعاني من حرقة في المعدة أصلا. والسبب في ذلك يرجع إلي أن النعناع يعمل علي إرخاء العضلات القابضة في أسفل البلعوم، ومن ثم يتيح ذلك الفرصة للعصارات والحمض المعوي بأن يرتجع كل منهما إلي أسفل البلعوم ويعملا في النهاية علي التهابه، ومن ثم الإحساس بتلك الحرقة المعوية.
 
أغصان النعناع السنبلى

ومن التطبيقات العلاجية لنبات النعناع وأثره في حسم بعض الأمراض ما يلي:

 متلازمة التهاب القولون العصبي أو المتوتر.
حيث توجد الكبسولات التي تحتوي علي زيت النعناع، والتي تغطي بطبقة عازلة، بحيث لا تتمكن العصارات المعوية بالمعدة من هضم تلك الكبسولات، وأنما تمر بسلام إلي الأمعاء ومن ثم إلى القولون لكي تهضم هناك وتبدي تأثيرها علي جدارن تلك الأمعاء الغليظة فترخيها وتجعلها أكثر هدوء، وبالتالي التخلص من الأعراض التي تنغص علي المرء حياته. وتلك الكبسولات يتم تناولها قبل تناول الطعام 3 مرات في اليوم مع ملئ كأس من الماء.
حصى المرارة.
وقد عرف عن النعناع أنه ربما يذيب حصى المرارة، كما أنه يعمل علي انقباض المرارة، وبالتالي فإنه يخلص المرارة من محتواها من العصارة المرارية وعدم تكون الحصى نتيجة لركود تلك العصارات داخل المرارة. وعليه، فإنه يمكن تناول مغلي النعناع في حالات المغص المراري المفاجئ، وذلك لحين الوصول إلي الطبيب المعالج لتقييم الحالات والإشارة بما يلزم.
كما أن (المنثول) الزيت الأساسي الطيار الموجود بالنعناع يعمل علي إذابة حصى المرارة بنجاح تام وذلك علي فترة طويلة نسبيا من الزمن قد تصل إلي 4 سنوات. كما أن المنثول يعمل علي خفض مستوي الكولستيرول الموجود بالسائل المراري، بينما يعمل علي زيادة الأحماض المرارية داخل المرارة. ومن المعروف أن الدواء المتداول بالصيدليات (Rowachol) يحتوي أساسا علي المنثول مع زيت الزيتون، ويستعمل هذا الدواء بنجاح في علاج حصى وآلام المرارة



آلام المفاصل والعضلات والأوتار وبعض حالات الالتهابات الأخري.
قد يكفي دعك أو تدليك تلك الأعضاء المتضررة ببعض من أوراق النعناع التي تم فركها علي مكان الإصابة، فهي تزيل الآلام وتعمل علي راحة العضو المصاب. ولبعض تلك المشاكل المرضية مثل التهاب عصب الفخذ، أو حالات الروماتزم، وغيرهم من الالتهابات الأخري التي تصيب الأعصاب أو المفاصل فيمكن استعمال الزيت المستخلص من النعناع، والذي يقوم باللازم نحو تسكين تلك الآلام متي وجدت. ولكن إذا كان هناك طفح جلدي نتيجة استعمال مثل هذا الزيت، فإنه يجب الكف عن استعماله فورا لمنع حدوث أي مضاعفات أخرى من جراء ذلك.


النعناع علاج مؤثر وفعال لإزالة صداع الرأس.
زيت النعناع من العناصر التي تلعب دورا كبيرا وبسرعة في إزالة الصداع التوتري من الرأس بما يوازي أثر الأسبرين أو حتى 1000 مللي جرام من دواء (التيلانول) أوالبنادول الشائع تداوله بين الناس، وما لتلك الأدوية المصنعة والمتداولة بين الناس من أثر سيئ علي الصحة العامة، خصوصا علي الكبد. بينما في حالة المعالجة بالنعناع، فكل ما عليك فعله هو أن تدلك الجبهة أو مؤخرة الرقبة بزيت النعناع، أو حسب ما يوجد مكان الألم في العضو المصاب، وتظهر النتيجة الحاسمة في خلال 15 دقيقة من بدأ الاستعمال، بصرف النظر عن الجنس أو العمر، وتلك طريقة مأمونة وليس لها أي آثار جانبية تذكر.
ولكن يجب الحذر من أن يدخل زيت النعناع إلي العين والتي يجب غسلها فورا تحت ماء جاري لفترة من الوقت حتى تتأكد من زوال أثر الزيت علي العين، ومن باب أولي ينبغي عليك الحذر من ذلك.
وعموما فإن الطبيب المعالج هو وحده الذي يقرر ما إذا كان هذا الصداع أمرا بسيطا، أم أنه يحتوي علي مخاطر باطنة ينبغي التعامل معها بكل الحذر.

السيطرة علي آلام الأسنان.
زيت النعناع له خاصية هامة وهي التخدير الموضعي لمناطق الآلام علي اللثة والفم، كما أن الزيت يعتبر مطهر قوي للفم، لذا فإن كلا الخاصيتان تجعلان هذا الزيت مفيدا وذو قيمة لإزالة ألام الأسنان المفاجئ والسيطرة عليه. وعند الحاجة الماسة أو عند زيادة الآلام الناجمة عن الأسنان، فإنه يمكن وضع نقطتين من زيت النعناع علي الأسنان المصابة، أو حتى وضع زيت القرنفل الذي سوف يؤدي نفس الغرض، وذلك حتى يمكن العرض علي الطبيب المختص للأسنان.

النعناع علاج يساعد علي حاضرة الذهن وشحذ الذاكرة في زمن الشيخوخة.
دلت الأبحاث العلمية علي أن نبات النعناع يساعد كبار السن علي تقوية الذاكرة لديهم، وذلك بأنه يحسن من الدورة الدموية المخية والتي غالبا ما تضعف عند الشيخوخة. كما أنه يقوي ويهدئ الأعصاب المصابة بالوهن أو التوتر. وهذا الفضل الدوائي لنبات النعناع يرجع إلي وجود الكثير من العناصر الفعالة، وكذلك لوجود الزيوت العطرية التي يحتوي عليها، والتي لها أثر محمود في منع احتقان الدورة الدموية بالمخ. وشرب مغلي النعناع في أيام الامتحانات يساعد علي تحصيل درجات أعلي بسبب نشاط الدورة الدموية بالمخ، والحد من خمول الناقلات العصبية للإشارات المخية.




نبات النعناع علاج حاسم وفعال في الحد من المغص أو التقلصات المعوية.
يمكن شرب مغلي نبات النعناع – وليس زيت النعناع - مع الحليب الساخن أو بدونه، بغرض السيطرة علي المغص المعوي المفاجئ. حيث أن الزيوت العطرية لها خاصية مضادة للتقلصات المعوية.


المشاكل الصحية النسائية.
النعناع يساعد علي نزول الدورة الشهرية بسهولة ويسر، حيث أنه يقوي من انقباضات الرحم، كما أنه يساعد علي منع الغثيان الذي يصيب بعض السيدات عند استيقاظهم من النوم. ويجب الحذر لدي السيدات الحوامل من تناول مغلي شاي النعناع القوي، حيث أنه قد يؤدي إلي الإجهاض.


الغثيان أو الرغبة في القيئ، ومرض دوار البحر.
النعناع يحتوي علي تلك الزيوت العطرية التي لها خاصية التخدير الموضعي لنهايات الأعصاب الموجودة بالمعدة، مما ينشأ عن ذلك تهدئة تلك الأعصاب، ومنع حدوث دوار البحر.




النعناع علاج مساعد علي النوم لمن يعانون من الأرق وعدم القدرة علي النوم بسهولة.
يكفي أن تقطع 30 جرام من ورق النعناع مع 30 جرام أخري من نبات البابونج، وإضافة الماء المغلي بقدر كوب منه علي ملئ ملعقة كبيرة من كل من النعناع والبابونج معا، وأن يترك ذلك لمدة 20 دقيقة، ثم يحلي ويصفي ويشرب، فإنه يساعد علي النوم كثيرا.

زيت النعناع علاج للحروق، والجروح، وإصابات الجلد الفيروسية.
يستعمل الزيت من الخارج فقط ودون بلعه، وذلك بدعك مناطق الجلد المصاب ببعض نقط من زيت النعناع، فإن ذلك يذهب الألم المصاحب للعرض المرضى.


النعناع علاج فعال لأمراض الجيوب الأنفية، ونزلات البرد والأنفلونزا.
لمشاكل الرئتين وعدوي الجهاز التنفسي عموما، من الأجدي استنشاق بخار الماء المحتوي علي بضع نقط من زيت النعناع والتي بدورها تحسن من التنفس، وتزيد من اتساع المجاري الهوائية للجهاز التنفسي وتعمل في نفس الوقت علي تدمير تلك البكتريا أو الفيروسات الغازية للجسم.


أثر النعناع علي الالتهابات الرئوية وتمدد نسيج الرئتين.
النعناع يحتوي علي 9 من المركبات الدوائية التي تقلل من سمك المخاط داخل المجاري الهوائية والطاردة للبلغم، وأهم تلك المركبات هو (المنثول) الذي يقوم بالمهمة العلاجية نيابة عن تلك الأهداب الخاملة المبطنة للجهاز التنفسي والرئتين.

النعناع طارد للبلغم








زهرة ، وفاكهة الآلام .. تعالج القلق ، والتوتر النفسي ، وتعين علي النوم المريح ، وتذهب عن الجسم الآلام.


زهرة الآلام   Passion Flower
الأسم العلمى : Passiflora incarnate

 

أزهار وأوراق زهرة الآلام

الأجزاء المستخدمة وأين ينمو:
إن جمال زهرة الآلام جعل منها عشبة معروفة جدا، وتستوطن هذه النبتة شمال وسط وجنوب أمريكا (فيرجنيا، تكساس، وتنيسى). وبالرغم من أنها أساسا نبتة مدارية إلا أن 400 نوع منها تنمو في الأجواء الباردة، وهى تزرع الأن على نطاق واسع فى كل أنحاء أوروبا، خصوصا فى ايطاليا. وترجع تسمية زهرة الآلام إلى القرن السابع عشر، حيث يرجع سر جمال أزهارها الناتجة من براعمها الحقيقية، والتى هى أشبه بالتاج الذى يتألف من اللون الأبيض، والوردى. كما أن من أسمائها:الجراناديلا الأرجوانية ، زهرة الآلام الأرجوانية ، زهرة الآلام المأكولة ، آلامية مأكولة.  وتستخدم أوراقها وأغصانها وأزهارها للأغراض الطبية. وتستعمل كل الزهرة، كمهدئ، ومزيل للأرق، وأيضا لعلاج بعض حالات الهستريا، ونوبات الصرع.

 
 

فاكهة الآلام اللذيذة

الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
إن الاستخدام التاريخي لزهرة الآلام لا يختلف كثيرا عن استخدامها كعقار لطيف مسكن. ولم يبدأ الاستخدام الطبي لهذه العشبة إلا في أواخر القرن التاسع عشر في الولايات المتحدة. وتم استخدام زهرة الآلام لمعالجة القلق والتوتر العصبي، والتشنج المعد معوي. وباختصار، فإن آثار زهرة الآلام يعتقد أن تعمل أساسا على الجهاز العصبي والمخ، خاصة بالنسبة للقلق الناتج عن الهموم العقلية وإجهاد العمل.

المركبات الفعالة:
لعديد من السنوات قد خلت، أثبت الباحثين عن هذا النبات أن هناك مجموعة من أشباه القلويدات harman alkaloids. مثل جلوكوزيدات السينوجين Cyanogenic glycosides. والاندول Harman (الهارمان)، ضمن المركبات الفعالة الموجودة بهذا النبات. كما أكدت الدراسات الحديثة أشارت إلى وجود الفلافينودات flavonoids. والتى منها الأبيجنين في زهرة الآلام كعنصر أساسي مسئول عن التهدئة وتقليل القلق، كذلك تحتوى الزهرة على من كل مادة السيروتوتين والذى يعتبر العنصر الكميائى الهام فى تخاطب خلايا المخ مع بعضها البعض.
ويوصى دستور الصيدلة الأوروبي بمنتجات زهرة الآلام التي تحتوي على أقل من 0.1% من مجموع الفلافينويدات، والتى يعزى إليها الدور الأساسي الذى تلعبه زهرة الآلام في علاج القلق، وكمسكن، ومزيل للتوتر والآلام فى الجسم. وفي هذا الإطار فإنه عادة ما تستخدم العشبة مع الناردين valerian. والليمون العطرى lemon balm. وأعشاب أخرى ذات خصائص مسكنة.

وتستخدم زهرة الآلام مع الحالات التالية :
• القلق والأرق، وعدم القدرة على النوم.
• مخفف للآلام، ومضاد للتقلصات العضلية.
 
ما هوالمقدار الذي يؤخذ عادة؟
إن المقدار الذي يوصى بتناوله من العشبة المجففة لزهرة الآلام هو 4-8 جرامات ثلاث مرات يوميا ولعمل شاي يؤخذ 0.5-2.5 جرامات من العشب، تنقع في ماء مغلي لمدة 10-15 دقيقة ويشرب مرة أو مرتين كل يوم. وكبديل تستخدم الصبغة بمقدار 2-4 مل من زهرة الآلام يوميا. وكما هو مذكور أعلاه، فإن الكثير من المنتجات العشبية تخلط مع زهرة الآلام للحصول على الخواص المسكنة، لخفض وعلاج القلق.


الشاي الجاف لأزهار وأوراق زهرة الآلام
 

عصير ثمار النوني .. له أثر مضاد للسرطان ، ويقوي عمل الحهاز المناعي ، ومقو عام لقدرات الجسم.



ثمار النوني   Noni


Morinda citrifolia  : الأسم العلمي





ثمار النونى الغضة


مناطق النمو والأجزاء المستخدمة:
التوت الهندي أو ثمار النونى تنمو على شجيرات صغيرة قد تصل إلى ارتفاع 3 أمتار، والثمار تكون خضراء ثم تتحول للأصفر عند تمام النضج، وهي التي تحتوى على المنافع الدوائية والعلاجية.

الإستخدام التقليدي والحديث:
كانت الثمار تستخدم لكل شيء تقريبا بدء من عمل الشراب المقوي، إلى جبر كسور العظام. ولكن كان يقال أن الشخص لا يستخدمها إلا إذا كان مريضا بشدة، وذلك لأنها قوية جدا، إضافة إلى أن لها طعم مر، ورائحتها غير طيبة.
ولحاء الشجرة ينتج صبغة حمراء، بينما تنتج الجذور صبغة صفراء اللون. وكلا النوعين من الصبغات يستخدمها الطباخون في هاواي في تجهيزات موائد الحفلات. وفي عام 1990م. أصبح عصير التوت الهندي يسوق بكثرة في الولايات المتحدة الأمريكية من خلال شبكة شركات التسويق. ورغم الطلب المتزايد عليها والأدلة على فوائدها ، فربما يقف سعر السلعة حجر عثرة في وجه المستهلك.


عصير النوني الجاهز

المركبات الفعالة:
المركب الأساسي في شجرة التوت الهندي هو مجموعة من السكريات المتعددة، polysaccharides. ومركب دامناكنثال damnacanthal إضافة إلى أن التطوير التجاري لثمار التوت الهندي أو النونى، قد أكدت على وجود هذه المركبات.
والأبحاث التي اجريت في المعمل، وعلى حيوانات التجارب أوضحت أن لمركبات التوت الهندي أثر مضاد للسرطان، إضافة إلى تعزيز المناعة ضد الإصابة بالأمراض المختلفة. وقد أوضحت الدراسات السابقة على الحيوانات أن الثمار لها أثر مسكن، خاصة السكريات العديدة الموجودة بالثمار.
 


ثمار النوني الناضجة

وأوضحت الدراسات أيضا أثر تناول ثمار النونى فى زيادة المقاومة والمناعة ضد الأمراض، وذلك لأنها تنشط كريات الدم البيضاء، والتى بدورها تقوم بتدمير أي خلايا مرضية تهاجم الجسم، أما مادة دامناكنثال، فقد أوضحت الدراسات على حيوانات التجارب أن لها أثر مسكن.


وقد تم استخدام ثمار التوت الهندي في علاج الحالات التالية.

• تعزيز المقاومة ضد الأمراض.
• الحماية من الإصابة بالسرطان.
• مقو عام لقدرات الجسم.


ما هو المقدار الذي يتم تناوله عادة؟


التوصيات توضح استخدام نصف كوب من عصير ثمار التوت الهندى قبل 30 دقيقة من تناول طعام الإفطار (الآثار العلاجية تظهر بشكل جيد على المعدة الخاوية). ومنتجات التوت الهندي متوفرة الآن بشكل تجاري، وتحضر بعد التخلص من الرائحة الموجودة فيها، وتحسين طعمها. أو يصنع من مستخلصها حبوب أو كبسولات وذلك لجعلها مستساغة وذات مذاق حلو. أما بودرة المستخلص فإنه يوصى باستخدامها بمعدل 500 – 1000 مليجرام في اليوم.

هل هناك أي آثار جانبية أو تفاعلات؟
حتى الآن لا يعرف أي آثار جانبية لتناول منتجات التوت الهندي، رغم أنه يقترح تناولها على معدة خاوية، ولا تؤخذ مع القهوة، أو التبغ، أو الكحول. كما أن استخدامها أثناء الحمل والرضاعة لم يدرس حتى الآن بشكل كافي ولهذا فإنه يفضل عدم استخدامها خلال تلك الفترات.
 مفرادات شجرة النوني





كل نبات الخطمي .. يفيد في علاج السعال والربو ، والتهاب الغشاء المخاطي للجهاز الهضمي ، وعدوي المسالك البولية.


الخطمية  Marshmallow



الأسم العلمى: Althea officinalis




 نبات الخطمية فى الطبيعية.

الأجزاء المستخدمة وأين يزرع؟
نبات الخطمي أو الخطمية، ويقال لها أيضا: خبيزة مخزنية، خطمى، غسل، العاسول، وعسل، وورد الزينة. وهو نبات يحب الماء وينمو أساسا في المستنقعات. وهو في الأصل من أوروبا ويزرع بكثرة في الولايات المتحدة، ومنتشر فى كل أنحاء المعمورة. وتجمع الأجزاء العلوية من النبات فى الصيف عندما يزهر النبات، بينما تجمع الجذور فى الخريف، وتستعمل كل من أوراقه وجذوره فى الأستخدامات الطبية.

الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
لقد ظل الخطمي يستعمل لزمن طويل لعلاج السعال، وآلام الحلق، بسبب أنه يحتوى على مواد غروية حلوة المذاق وعالية اللزوجة. كما أن النبات يستعمل كمسكن لالتهاب الأغشية المخاطية بالجسم، ولعلاج تشققات الجلد، وتقرح القدمين من البرد والرطوبة، والجروح الثانوية.

المركبات الفعالة:
إن المركبات الفعالة للخطمي تحتوى على كميات كبيرة من الكربوهيدرات (السكريات) وعلى الخصوص سكر السكروز، وهى التى تكون اللزوجة فى النبات، حيث أن الجذور تحتوى على 37% من النشا، وتشكل المادة الغروية فيها 11%، ومادة البكتين 11%، وكذلك توجد أحماض الفينول، ومادة الأسبرجين. والمواد الغروية الزلقة تهدئ وتحمي الغشاء المخاطي المتوتر.
وبالرغم من أن الخطمي أساسا تستخدم لحماية قنوات الجهاز التنفسي، والقناة الهضمية، إلا أن محتوياته قد توفر بعض الراحة الجزئية لمجرى البول وإصابات الجلد.


كل نبات الخطمية مفيد

وتستخدم الخطمية فى الحالات التالية:

• الربو، نزلات البرد العامة أو ألم الحلق، الكحة.
• مرض تقرح الأمعاء أو مرض جروهن.
• حالات الإسهال.
• التهاب غشاء المعدة المخاطي.
• قرحة المعدة الناشئة عن زيادة العصارة الهضمية.
• قرحة القولون.
• حساسية الجيوب الأنفية المصحوبة بالرشح.
• الألم المزمن بالأذن الوسطى الناجم عن وجود ثقب فيها والمصحوب بالرشح منها.
• عدوى جهاز المسالك البولية.

حلوي الخطمي

ما هو المقدار الذي يؤخذ عادة؟
تقدر الوكالة الألمانية للأعشاب الطبية في مقال لها: أن جرعة يومية مقدارها 6 جرامات من الجذور هى أمر مقبول وآمن. ويمكن صنع شاى الخطمي بوضع الجذور أو الأوراق في ماء بارد، أو غليه في ماء حار مثل الشاي.
وعادة تستعمل حوالي 2-3 ملاعق شاي من الجذور أو الأوراق لكل كوب من الماء. وعموما فإن المقدار اليومي الكامل يتم نقعه ليلا عند عمله في شكل شاي بارد (6-9 ملاعق شاي تضاف إلى 3 أكواب من الماء) أو ينقع لمدة 15-20 دقيقة في ماء مغلي، ويشرب حوالي 3- 5 أكواب في اليوم.

ولا يجب خلط هذا النبات مع النباتات الأخرى، كما توجد خلاصة النبات في بعض الأدوية التي تعالج أمراض السعال أو الكحة. وأن مستخلصات الخطمى توجد في شكل كبسولات أوحبوب، والجرعة قدرها من 5-6 جرامات من الخطمي يمكن استعمالها يوميا. أو ربما تؤخذ كمرهم، أو صبغة بمقدار 5- 15 مل ثلاثة مرات يوميا،

 

مطحون الأوراق والجذور

هل هناك أى أثار جانبية أو تفاعلات؟

عند تناول الخطمي بالكميات والطرق الموضحة بأعلاه، فهى تعتبر آمنة جدا، وليس لها أى مضاعفات جانبية تذكر.

كرات العفص .. تقوي جدران قناة المهبل وتعيد لها حيويتها ، وتوقف الإفرازات بعد الولادة ، ومضاد حيوي للعدوي في المناطق الحساسة.


Oak galls   كرات العفص

Cympsballae Tinctoria : الأسم العلمى
 


شجرة وورقة البلوط في الطبيعة

كرات ورق البلوط أو ما يسمى (العفص) معروف منذ القدم عند العرب، والفرس، والهنود، والصين وحتى شرق آسيا. وأفضل أنواع العفص هو ما ينتج أو يجمع من سوريا. وأهم استخدام لثمار العفص هو لعلاج كثير من الأمراض، وأهمها مرض السيلان، ووجع الزور، وقروح الجلد المختلفة.
وثمار العفص تحتوى على مواد فعالة وأهمها التانات، وحمض التانيك، ومضادات الأكسدة المختلفة، والفيتامينات مثل فيتامين (أ) و (ج) والكالسيوم، والحديد، والألياف، والبروتين، مع بعض الكربوهيدرات. والعفص يعتبر قابض للأنسجة المترهلة، ومضاد للميكروبات، والبكتريا، ومضاد للالتهابات، ويعتبر أيضا من مضادات الأكسدة، ولذا فهو فى الإجمال مفيد لطبيعية المرأة وحاجتها لمثل تلك المواصفات المتوفرة فى بعض الأعشاب.
ونظرا لوجود نسبة عالية من التانات فى كرات العفص، لذا فقد جرى استعماله بعد تمام حالات الولادة لكى يساعد فى انقباض عضلات البطن، والرحم، والمهبل، المترهلة، ويعيدها إلى ما كانت عليه قبل عملية الولادة.



أوراق البلوط المتحولة ، وكرات العفص

وقد ذكر العفص فى أكثر من موضع فى كتاب (القانون فى الطب) لابن سينا.

• فقد ذكر فى فصل المجعدات للشعر: أنه يستخدم دقيق الحلبة ودهنها، والسدر الأبيض، والمرو، والعفص، والنورة، تخلط أو يقتصر على بعضها ويغلف به الرأس.
• وفى فصل علل الأظافر وفصل علاج الداحس: يعرف ابن سينا الداحس بأنه ورم حار خراجي يعرض في جانب الظفر، وهو صعب شديد الإيلام وهو يتقرح ويؤدي إلى التآكل، وربما سال من متقرحه مدة رقيقة منتنة، ويكون في ذلك خطر للإصبع، وكثيرا ما تحدث الحمى. ولعلاج هذه الحالة تغمس الإصبع في الخل الحار، أو يستخدم المرهم الكافوري المتخذ من الكافور. كما يشير ابن سينا إلى مركبات عديدة تستخدم لعلاج الداحس مثل أن يؤخذ قشور الرمان الحامض، والعفص، وتوبال النحاس، وزنجاره، ويخلط بالعسل، ويلطخ ويشد، ولا يمس الموضع ماء ولا دهن.
• وفى فصل الصفرة التي تعرض للأظفار: يطلى بالعفص، والشب، وبشحم البط، أو بمرارة البقر، أو بزر الجرجير، مدقوقا ناعما معجونا بخل.
وقديما عرف العفص بأنه ثمرة شجرة البلوط، وهو مقو للأعضاء، ويستخدم لعلاج قروح الأمعاء والحد من حالات الإسهال.

 

تدرج تحول أوراق البلوط إلى كريات العفص.

أما الاستعمالات الحديثة لثمار العفص.
هو مفيد للحد من ترهل قناة المهبل لدى بعض السيدات من كبار السن، وفى مثل تلك الحالة فإن السيدة تشعر بحرقة وألم عند الجماع، وأن قناة المهبل تصبح أكثر عرضة للعدوى بالفطريات والميكروبات المختلفة. ودور ثمار العفص هنا، هى إعادة نسيج قناة المهبل إلى ما كان عليه من قبل، وكذلك للحد من المشاكل التى تنجم عن ترقق مثل تلك البطانة المهبلية.

كما أن ثمار العفص لها صفات مضادة لحدوث الالتهابات فى مثل تلك المناطق الحساسة من الجسم، كما أنها تعين على شفاء الرضوض البسيطة والتورم الناجم عن تأثر قناة المهبل بعمليات الولادة. وأن خلاصة نبات العفص تعمل على قتل العديد من أنواع البكتريا، والخمائر، والفطريات التى قد تصيب قناة المهبل، والتى يمكن أن تسبب الحكة، والروائح الغير مستحبة فى تلك المنطقة الحساسة بالنسبة لكل امرأة.
وثمار العفص لها خصائص قابضة على النسيج المبطن لقناة المهبل، وهذا ما يقلل من حدوث الإفرازات الزائدة، وبالتالى يحد من حدوث الروائح الغير مستحبة. فضلا عن ذلك فإن ثمار العفص تمنع تلون منطقة المهبل بالصبغات الزائدة من ملونات الجسم، وتحافظ على أن تظل تلك المنطقة بحالتها الطبيعية، حيث أن تلك المنطقة تتعرض لتأثير الأنواع المختلفة من الصابون، والمنظفات الأخرى، وهذا مما يجعل تلك المنطقة الحساسة عرضة للتلون والسواد من أثر استعمال الكيماويات المختلفة.

 

قطاع تشريحي لمنطقة المهبل وما حوله

وكرات العفص تلك تنجم عقب لدغات من بعض أنواع – الذنابير - من نوع سينيبس (Cynips) والتى تحوم حول أشجار البلوط، وتقوم بلسع أو لدغ الأوراق، وهذا من شأنه أن يحدث تفاعلا كيميائيا بين مكونات الورقة، ومادة الحقن المولدة عن لدغ تلك الأنواع من الذنابير، من شأن ذلك أن يؤدى إلى حدوث تجعد محبب على سطح الأوراق المصابة، ثم تستدير تلك الكرات حتى تأخذ الشكل المعروف عنها، وهو ما يسمى بكريات العفص، أو ما يعرف فى اللغة الماليزية بأسم منجكانى (Manjakani).

ولاستعمال الكريم المصنع من كرات العفص مع زيت الزيتون، والفازلين المعطر، فإنه يوضع بعض منه على طرف أصبع اليد، وتدهن المنطقة الحساسة عند المرأة دهنا خفيفا، لكى يغطى الكريم كامل الغشاء المبطن للمهبل، وما هى إلا برهة، وبعدها تشعر المرأة بالفرق الشديد عما كان من قبل الدهان، وتصل ذروة فاعلية الدهان فى مدة من 10 إلى 15 دقيقة بعد الدهان.
كما يمكن استعمال هذا النوع من الكريمات بعد تمام عملية الولادة، حيث أن هذا من شأنه أن يقوى من جدران المهبل المتراخي، ويقوى الرحم، ويعمل على قبض العضلات المسترخية منه، ويوقف الإفرازات والرشوحات المختلفة التى تعقب عملية الولادة، ويعيد الزوجة إلى ما كانت عليه من حيوية قبل عملية الولاة.

وكرات العفص (Allepo Oak Gall) تحتوى على مواد مضادة للأكسدة، ومواد مضادة للعدوى بالأمراض المختلفة، كما أنها تحتوى على البروتينات، والكربوهيدرات، وكذلك الكالسيوم، والحديد، وفيتامين ( أ ) و (ب). وكريات العفص تعتبر مادة آمنة وطبيعية، وليس لها مضاعفات جانبية تذكر.

 

الدبور المسئول عن تحول ورقة البلوط إلي كرة العفص

استعمالات أخرى لكريات العفص:
فهى تساعد على الإحساس بالذات والرضى عن النفس لدى المرأة من ناحية واجباتها العاطفية نحو الزوج، كما أنها بذلك تساعد على الإحساس بتأخر سن انقطاع الطمث أو ما يعرف (بسن اليأس). كما أن استعمال كريات العفص يساعد على شفاء الجروح المختلفة فى الأماكن الحساسة من الجسم، وتعين على شفاء البواسير أو الدوالى الشرجية، وتقلل من الإضرار التى قد تلحق باللثة الإسفنجية أو المتورمة ويعمل على شفائها، كما يستخدم لغرغرة الحلق عقب التهاب اللوزتين أو الفم، ويزيل الانتفاخ الحاصل فى البطن نتيجة لتراكم الغازات المختلفة.


المعالجة الطبيعية للعجز الجنسى عند المرأة.

تدنى مستوى الأداء العاطفى لدى المرأة يعزى إلى تدنى مستوى توارد الدم للأعضاء الجنسية الهامة للإحساس بتلك العملية العاطفية.
والسبب الأهم فى ذلك هو نتيجة لإستصال العضوى التناسلى الأنثوى، وبعض الأنسجة الأخرى الحساسة عند الإناث، نتيجة عمليات الختان التى تجرى للبنات فى مقتبل العمر على التحديد، وهذا العضو وما حوله يحتوى تشريحيا على أوعية دموية هامة تحمل الدم بما يحويه من هرمونات منبهة للحالة العاطفية والحسية إلى تلك المنطقة.
والنتيجة هو تدنى الشعور بالإحساس أو الفتور الجنسى عند المرأة، وهذا بالطبع قد يزعج الرجل كثيرا، ويترتب عليه كثير من المشاكل العائلية بين الزوجين، وهو يعتبر باب لا يمكن لأحد أن يطرقه، وأمر لا يمكن إعلانه بصراحة، وبدلا من ذلك يخلق بعض الزوجين أو كلاهما أعذار أخرى ربما لا تكون مقبولة، حيث أن هذا الأمر من الخطوط الحمراء التى لا يجب على الزوجين تجاوزهما صراحة فى عالمنا الشرقى.


مسحوق كرات العفص

وقد بينت الدراسات العلمية التى أجريت فى هذا الشأن، أن الحمض الأمينى (ل- أرجنين L-Arginine) يعتبر عنصر هام لإحداث النشوة أو الإثارة إذا ما تم دهنه موضعيا على الأنسجة الحساسة فى جسم المرأة، حيث أنه يتحول فى التو إلى مركب هام وهو أكسيد النيتريك (nitric oxide) الموسع للأوعية الدموية، بما يسمح بتدفق الدم حول تلك المنطقة الحساسة من جسم المرأة، ويزيدها ثقة فى النفس، ويكسبها بعض من المشاعر الحميمة تجاه الزوج.
وعلاوة على ذلك فإن تورد الدم على هذا النحو يعمل على ترطيب تلك المناطق الحساسة، وهذا من شأنه أن يحرك المشاعر الدفينة عند المرأة نحو زوجها وتبعات ذلك من الأمور الواجبة شرعا بين الزوجين.

ولعل الجمع بين الحمض الأمينى (ل- أرجنين L-Arginine) ومشتق الحمض الأمينى أورثنين ألفا كيتو جلوتيرات (OKG) Ornithine Alpha KetoGlutarate والذى يعمل على إزالة مركبات الأمونيا (ammonia scavenger) من الأنسجة أولا بأول يساعد كل منهما على أن تكون الأنسجة دائما سليمة وغير مصابة بالعدوى المختلفة خصوصا فى المناطق الحساسة من الجسم، وهذا المركب الأخير يمكن أن يتحول إلى الحمض الأمينى (L-Arginine) عند حاجة الجسم إلى ذلك.

وعلى مدى عمر المرأة من لحظة البلوغ، وحتى حدوث سن اليأس، وهى تتعرض إلى تيارات متواترة ومتذبذبة من الهرمونات التى تعلو وتهبط فى جسدها، مما يؤدى أحيانا إلى حدوث نقص فى سماكة الأغشية المبطنة لقناة المهبل، وقلة فى ترطيب تلك الأنسجة، وينجم عن ذلك صعوبة كبيرة فى المباشرة الجنسية بين الزوجين، وربما حدوث التهابات فى الأنسجة لتلك المناطق الحساسة فى جسم المرأة، أو حدوث تلوث بالبكتريا والفطريات نتيجة ضعف وهشاشة تلك الأنسجة لعدم توافر الدماء لها بالقدر الكاف، فضلا عن فقد الإحساس وبرودة المشاعر عند الزوجة، وما قد يتبع ذلك من إحجام عن ممارسة الحقوق المشروعة بين الزوجين، نتيجة للآلام الحادة التى تحيق بتلك المنطقة، وما قد يتبع ذلك من عدم ارتياح بين الزوجين نتيجة للأمر الواقع.
وباستعمال الكريم أو الهلام المعد من تلك الأحماض الأمينية، فإنه يعمل على تجديد ما فقد من خلايا وتصحيح وضعها، كما أنه يحميها ضد الالتهابات المختلفة.
 

كرة العفص
 
موانع أستخدام كرات العفص
لا يجب أن تستخدم كريات العفص أو أحد منتجاتها فى حال الحمل، ولا بأس إن كانت الأم ترضع وليدها، فلا مانع من استعمال كريات العفص.



أوراق التليو ، أو الزيزفون .. ضد المغص وغازات البطن ، ومفيد للقنوات المرارية ، وتستخدم لخفض الحميات خصوصا لدي الأطفال.


الزيزفون Linden
 
الأسم العلمى : Tilia spp 


 
أشجار الزيزفون أو التليو
 
الأجزاء المستخدمة وأين يزرع؟
الزيزفون هو التليو، أو زهر الليمون. وهى أشجار قد يبلغ طولها حوالى 30 متر، ولها أوراق قلبية الشكل، وأزهار صفراء شاحبة اللون، وتجمع الأزهار فى الصيف، وهى الأهم فى العلاج، وتعرف بالتليو. وتنمو هذه الأشجار في أجواء شمال أوروبا المعتدلة، وآسيا، وشمال أمريكا. ويوجد العديد من الأنواع الطبية للزيزفون، والتى منها التيلياكورداتا Tilia cordata . والتيليا بلاتيفيلوس Tilia platyphyllos، والتي تعتبر من أكثر الأنواع المتاحة عموما والتي تمت دارستها. وبصرف النظر عن الأنواع، فإن الأزهار تستخدم عادة كأدوية طبية.
ومن الشائع استعمال التليو فى صورة شاى للأطفال الذين يعانون من المغص المعوى الحاد، وذلك بالإضافة لبعض الأعشاب الأخرى التى تحتوى على الزيوت الطيارة، مثل الكراويا والينسون. وبالرغم من أنه يسمى أحيانا بزهر الليمون، ألا إن الزيزفون ليس له علاقة بثمار الليمون الخضراء المألوفة.
 

أوراق التليو الجافة
 
الاستخدام التاريخي والتقليدي:
منذ زمن بعيد، فإن أزهار الزيزفون ذات النكهة والمذاق الطيب، ظلت تستخدم طبيا كعامل مهدئ ومساعد لعلاج عسر الهضم، والبرد والأنفلونزا، وآلام المغص المعوى، والعديد من هذه الاستعمالات تم التأكيد عليها كليا أو جزئيا من قبل الأبحاث الطبية الحديثة كما هو ملاحظ أدناه.

المركبات الفعالة:
إن المركبات الرئيسية النشطة في الزيزفون يعتقد أنها الفلافينويدات خصوصا الكورستين quercetin. والكيمبفيرول kaempferol. كذلك يوجد حمض الكافييك caffeic acid. وبعض الأحماض الأخرى، والتانات، والغرويات mucilage بنسبة 3%، والجلوكوزيدات.وقد وجدت إحدى الدراسات أن خليط من المركبات مثل الفلافونويدات وبعض الزيوت الطيارة تقوم بخفض نسبة القلق في فئران التجارب، وتنشط الدورة الدموية.
وكل مركبات الزيزفون النشطة تبدو قابلة لأن تكون كمحلول في الماء، وتعتبر طريقة عمل شاي التليو هي الأكثر استخداما والأكثر نفعا ومساعدة للإستفادة من الزيزفون أو التليو. والتليو له سمعة جيدة في أنه مضاد لتقلصات المعدة والأمعاء، وبالتحديد الأمعاء عند كل من الكبار أو الصغار، لأنه يعمل على طرد الغازات المتكونة، ويسكن الألم والتقلصات المزعجة فى البطن.
وقد أوضحت الكثير من التجارب الطبية لشاي زهرة الزيزفون أثر علاجى طيب للمرضى الذين يعانون من مشاكل مرضية فى الحويصلة الصفراوية أو فى القنوات المرارية المرارة (ولكن ليس مع الحصوة الصفراوية التي تتكون في المرارة)، أو الذين يعانون من التقلصات المعوية - خصوصا الأطفال - أو فى حالات عسر الهضم، وكذلك عند وجود الغازات المفرطة التي تجعل الأمعاء ترفع ضغط الغازات إلى أعلى جهة الحجاب الحاجز للبطن، وتبدى ضغطا ملحوظا على القلب، والتى تعرف أيضا بأسم (متلازمة القلب والأمعاء gastrocardiac syndrome).


 
أوراق التليو الخضراء
 
وفى دراسة جدية على بعض الأشخاص، وجد أن التليو يعمل على استرخاء عضلات الشرايين، وبذلك يقلل تأثير ضغط الدم على جدران تلك الشرايين، أى أنه يعتبر مخفض لضغط الدم المرتفع. وعندما يتم شربه على شكل شاي حار فإن أزهار الزيزفون تستخدم كمُعرق للتغلب على الحميات المختلفة. والدواء المعرق يستخدم أيضا ويساعد على تحفيز جهاز المناعة وزيادة قدرته على محاربة أنواع العدوى المختلفة.
كما أن الحمى لا ترتفع عادة، لأن هذا الدواء المعرق يتسبب في التعرق الطبيعي، مما يقلل بالتالى من درجة حرارة بالجسم، ويذهب بالأوجاع المصاحبة لارتفاع درجات الحرارة.
وهناك أبحاث لم تنشر بعد على أطفال كانوا يعانون من البرد، وقد وجدت هذه الأبحاث أن شاي الزيزفون ومركبات الباراسيتامول، مثل (التمبرا، او الفيفادول) مع الراحة، تعتبر أكثر فعالية من استعمال المضادات الحيوية بغرض التعجيل بالشفاء مع خفض المضاعفات المرضية للمرض ذاته، والحد كذلك من تناول العقاقير الطبية الأخرى فى مثل تلك الحالات، والتى منها إصابات الأذن الوسطى، وغيرها.
ومن المعروف أنه لا يسمح بتناول الأسبرين للأطفال أو لمن هم دون سن الواحدة والعشرون من العمر إذا كانوا يعانون من ارتفاع حاد فى درجات الحرارة، وذلك لأنه يهدد بإصابة البعض من الأطفال بمتلازمة ريز Reye’s syndrome. والتى يتأثر فيها كل من المخ والكبد بأضرار وخيمة.
 
 
ما هو المقدار الذي يؤخذ عادة؟
يتم إعداد الشاي من الزيزفون وذلك بإضافة 2-3 ملاعق صغيرة من الأزهار والأوراق المجففة أو الطازجة إلى كوب من الماء الحار الذى سبق غليه. وبعد نقع الأزهار مع الماء الحار في إناء مغطى لمدة 10-15 دقيقة، يتم رشف الشاي وهو لا يزال حاراً. وفي حالات المشاكل الحادة، يمكن تناول العديد من الأكواب يوميا ولمدة أسبوع. وللاستعمال لفترات طويلة أى ما بين ( 3-6 أشهر) يمكن تناول ثلاث أكواب يوميا.
ويمكن استعمال مستخلص الزيزفون السائل وبمقدار 3- 5 مليجرام 3 مرات يوميا، وبصورة مستمرة. وغالبا ما يستخدم في الحالات الصعبة والحرجة. وعادة ما يضاف الزيزفون لشاي الأعشاب الأخرى وذلك لإضفاء نكهته عليها.
ويستعمل الزيزفون مع الحالات الآتية.
• البرد العام، وحالات الأنفلونزا.
• يزيل عسر الهضم، ويفتح الشهية للطعام.
• القلق، والتوتر النفسى والخوف من المجهول.
• بعض حالات ضغط الدم المرتفع.
• لبعض حالات الصداع.
• يساعد على جلب النوم الهادئ المريح.
• يحد من اختلال ضربات القلب الناجم عن التوتر.
• الإقلال من توتر الشرايين وتصلبها.
• يستعمل كمحلول لعلاج حكة الجلد.


التليو مفيد لعلاج نزلات البرد
 
هل هنالك أي آثار جانبية أو تفاعلات؟
هنالك إثباتات تقول بأن الإفراط في تناول الزيزفون قد يسبب بعض المشاكل في القلب، ويفتقر هذا الطرح للموضوعية العلمية. ونجد أن كل من الوكالة الحكومية الألمانية للأبحاث العشبية، والجمعية الأمريكية لمنتجات الأعشاب أوضحتا إن الزيزفون لا يحتوي على آثار سمية. وفي الحقيقة فإن الزيزفون يعتبر آمن عند استخدامه للأطفال، وليس هناك أي أسباب تمنع استخدامه أثناء فترة الحمل والرضاعة.