الأعشاب الآسيوية الطبية في صورتها الحضارية

الأعشاب الآسيوية الطبية في صورتها الحضارية

كلمة من الدكتور حسن يوسف ندا - أستشاري العلاج بالأعشاب الطبية والطب العام

يقول الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم " لكل داء دواء ، فإذا أصيب دواء الداء برئ بإذن الله تعالي "ويقول الإمام الشافعي رحمه الله تعالي .. " إنما العلم علمان ، علم الدين
وعلم الدنيا ، فالعلم الذي للدين هو الفقه ، والعلم للذي للدنيا هو الطب "وفي رواية ثانية عنه ، قال : " لا أعلم بعد الحلال والحرام أنبل من الطب إلا أن أهل الكتاب قد غلبوناعليه " وفي رواية ثالثة عنه ، إنه كان يتلهف علي ما ضيع المسلمون من الطب ويقول " ضيعوا العلم ووكلوا إلي اليهود والنصاري"
وفي حديث " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولدٍ صالح يدعو له ".. حديث شريف. أما العلم فهو نذر أوفي به لكل العالمين ، وأسأل الله أن ينفعنا وأياكم بما جاء فيه ، وكلي رجاء منكم بالدعاء لنا لعل الله أن يهون علينا مصائب الدنيا ويكفينا وأياكم مالا نحب أو نري ، وأسأل الله لنا ولكم الثبات والأجر. فأما الزبد فيذهب جفاء ، وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض
و إن الجهاد يطول فلا تتعجل الثمر.. فكلما عظمت الأهداف طال الطريق.. فلا تبرح الباب .. وأطلالسجود.. و أدم البكاء.. فإنكلا تطلب نيشاناً أو جائزة و إنما تطلب وجه صاحب العرش العظيم . . تطلب رب السماوات ..تطلب العزيز الذي لايرام ..و ذلك مطلب لايبلغه طالب إلا بعد أنيبتلى و يمتحن و يتحقق إخلاصه .. ويشهد الملائكة منزلته يرى الملأ الأعلى بينته ... ويقول ( أبن سينا ) الوهم نصف الداء ، و الاطمئنان نصف الدواء والصبر أول خطوات الشفاء.

drhassannada@yahoo.com

drhassan55@hotmail.com


أو علي التليفونات التالية في
ماليزيا

0060122677153

006 0127220062

وعلي نفس هذا الرقم توجد برامج التوصل ، مثل : الوتس أب .. أو الفيبر .. أو الشات أون ، وي شات ، وغيرها من طرق التواصل المجاني


علي التليفونات أرقام :


0060122677153

006 0127220062

تويتر obamadays@

الدكتور حسن يوسف ندا
أستشارى في الطب العام ، وأخصائي العلاج
بالطب البديل والأعشاب الطبية

موجودون حاليا بماليزيا – مدينة سرمبان - طوال الوقت

الأحد، 28 نوفمبر، 2010

عشبة البروتوالي .. كل العشبة مفيدة لمرضي السكر ، وأرتفاع نسبة دهون الدم ، وحماية الكبد من التليف ، وزيادة عدد كريات الدم البيضاء.


عشبة البروتوالي  Tinospora crispa



عشبة البروتوالي ، تعتبر كورمة متسلقة ، مستوطنة في المنطقة من الهند ، وحتي جنوب شرق آسيا. وهي عشبة متسلقة ، منتفخة ، ذات ساق غض ، والفروع عليها نتوءات بارزة ، والأوراق قلبية الشكل ، والأزهار مخضرة اللون وصغيرة ، والثمار تشبه حبات البسلة ، وحمراء اللون.


أهم أستعمالات العشبة هو لخفض نسبة الجلوكوز المرتفعة في الدم عند مرضي السكري ، وأيضا لخفض نسبة دهون الدم ، والكلوستيرول العالية نتيجة الإصابة بمرض السكر. والعشبة أيضا مدرة للبول ، مقوية ومبردة للجسم ، منشطة للجنس ، وتزيد من عدد الحيوانات المنوية ، ومضادة لنسب الفوسفات العالية بالدم ، وعلاج لمشاكل الجهاز البولي ، من حرقة البول ، والسيلان ، والتهاب المثانة المزمن ، وسلس البول ، وزيادة نسبة حمض البوليك في الدم ( النقرس ) ، والعنة لدي الرجال ، وكذلك علاج لمشاكل الرحم المختلفة. وعشبة البروتوالي تفيد أيضا في زيادة عدد كريات الدم البيضاء ، وبالتالي تدعم عمل الجهاز المناعي للجسم.


المواد الكيميائية الفعالة في العشبة.
التنوسبورين Tinosporoin والفورانويد furanoid diterpene تم عزلهما من النبات ، كما يوجد في اللحاء الطازج من العشبة مواد فعالة عديدة ، منها الجلوين giloin ، والجلونين giloinin ، والجلوستيرول gilosterol ، كما يوجد البربين Berberine ، ومواد شمعية. وأهم تلك المواد المتواجدة في العشبة هو مركبات الفينول واللجنين phenolic lignan ، والتي يعزي لها الأثر الشافي في علاج مرض السكر من النوع الثاني.

دليل التصنيف العلاجي لعشبة البروتوالي:

أثرها علي الجهاز العصبي المركزي.
كل النبات والعصائر المستخرجة منه سواء كانت من الساق أو الأوراق ، تستخدم تقليديا لعلاج العديد من الأضطرابات العقلية ، ولذلك فهي تعتبر الأفضل علي الإطلاق في هذا الصدد. فهي تقوي العقل علي الإستيعاب ، وأيضا تقوي الذاكرة ، وتحسن من السلوك العام العقلي للفرد.

أثرها علي الجهاز الهضمي.
تستخدم العشبة لعلاج ضعف الشهية لتناول الطعام ، وقلة الوزن ، وأيضا تقتل الديدان المعوية داخل البطن.

أثرها علي الجلد:
تضاد مرض الجذام المعدي.

أثرها علي الجهاز المناعي:
تقوي من عمل الجهاز المناعي ضد الأمراض المختلفة ، وتزيد من عدد كريات الدم البيضاء اللازمة للدفاع عن الجسم. والعشبة تساعد في علاج كثير من الأمراض المناعية ، مثل أنسداد القنوات الصفراوية بالكبد ، وتليفات الكبد ، والألتهاب البريتوني ، ومقاومة العدوي الميكروبية المختلفة.

خصائص عشبة البروتوالي المضادة للإلتهابات.
دلت الدراسات العلمية علي أن تناول الخلاصة المائية لعشبة البروتوالي ، لها أثر فعال ومضاد لألتهابات المفاصل الرثوي ، المصحوب بتجمعات مائية ، في المراحل الأولي والثانية من تقدم المرض ، وبذلك فإن تناول خلاصة تلك العشبة في علاج الأمراض الروماتزمية يماثل تماما تناول مضادات الإلتهابات الغير أسترويدية ، مثل الفولتارين ، والبروفين مثلا. ولكن بدون أي أعراض أو أثار جانبية ضارة ، من جراء تناول تلك الأدوية الصيدلانية. كما أن العشبة لها خواص مضادة لإرتفاع درجة حرارة الجسم ، وتقوي من مفعول المورفين لأسباب تناوله.


الأثر العلاجي للعشبة في خفض نسبة السكر المرتفعة في الدم.
لقد تم دراسة أثر تناول عشبة البروتوالي علي خفض نسبة السكر في الدم بدرجة ملحوظة ، وبشكل موسع في كثير من المحافل العلمية العالمية ، وقد تبين أن تناول مستخلص عشبة البروتوالي المائية ، بجرعات 40 مجم لكل كيلو من وزن الجسم ، يساهم كثيرا في خفض نسبة السكر بالدم ، مثلما تفعل العلاجات التقليدية في هذا الشأن.

أثر تناول عشبة البروتوالي في حماية الكبد من التلف.
تمت دراسة أثر تناول الخلاصة المائية لعشبة البروتوالي علي أعطاب الكبد الناتجة عن تناول السموم المختلفة لأسباب عدة ، مثل تناول الكحوليات ، أو الإصابة بألتهابات الكبد الفيروسية ، ووجد أن تلك الخلاصات تفيد الكبد المتضرر ، وتمنع حدوث التليف ، بل والأهم ، أنها تعيد بناء خلايا الكبد المتهالكة ، وتجددها من جديد.
عشبة البروتوالي وجد أنها فعالة في حالات أنسداد مجاري البول ، كما هو الحال مع وجود حصوات في المجاري البولية ، ولذا فهي تعتبر مدر جيد للبول. كما أن العشبة تقوي الذاكرة ، وتحفز العقل علي الإدراك المتميز ، وتقوي خاصية الذكاء لدي الأفراد المعوزين لذلك. كما انها تجلي العقل من أنواع الضبابية ، ولذلك فهي تعتبر مجددة لقوة العقل من بعد نقاهة ألمت به.



عشبة البروتوالي مفيدة لعلاج مرض النقرس الذي يصيب الركبتين ومفاصل الجسم عموما ، فهي تعادل االسموم المتخلفة عن الإصابة بالمرض ، وتحرر المفاصل المتضررة مما ألم بها من مرض. كما أن العشبة تعتبر مفيدة لجميع أمراض العيون ، وهي تساعد علي بناء أنسجة جديدة بدل عما تلف من أنسجة ، وتجلي العقل من الشوائب.
عشبة البروتوالي ، تفيد الجهاز الهضمي المتضرر من الإمساك المزمن ، أو حالات النزيف المتكرر ، والإصابة بالبواسير ، أو الدوسنتاريا المعوية ( الزحار ). كما أن العشبة مفيدة في تصحيح الخلل الناجم عن أضطراب ونقص أعداد البكتريا النافعة في الأمعاء  وعلاج لأمراض الكنديدا ، أو تطبل البطن ، أو حدوث الأنتفاخات ، وخلال أمتصاص الطعام من الأمعاء. ومرارة العشبة يرجع لها الفضل في تقوية الهضم لدي من يعاني من عسر هضم الطعام.
العشبة مخفضة لدرجات الحرارة المرتفعة. كما أنها تعتبر مقوية بعد فترة النقاهة من المرض ، كما يحدث بعد العدوي بمرض الملاريا. كما أن العشبة تعتبر مفيدة لعمل الجهاز التناسلي في كل من الرجل والمرأة ، حيث تعمل علي إصلاح الخلل الناجم عن أرتفاع درجات الحرارة.

 
الجرعة المسموح بها من عشبة البروتوالي :

من 500 – 5000 مجم من العشبة خلال اليوم الواحد.

هل تواجد مضاعفات جانبية من أستعمال العشبة؟
العشبة آمنة تماما ، ولا يوجد منها اي مضاعفات جانبية.