الأعشاب الآسيوية الطبية في صورتها الحضارية

الأعشاب الآسيوية الطبية في صورتها الحضارية

كلمة من الدكتور حسن يوسف ندا - أستشاري العلاج بالأعشاب الطبية والطب العام

يقول الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم " لكل داء دواء ، فإذا أصيب دواء الداء برئ بإذن الله تعالي "ويقول الإمام الشافعي رحمه الله تعالي .. " إنما العلم علمان ، علم الدين
وعلم الدنيا ، فالعلم الذي للدين هو الفقه ، والعلم للذي للدنيا هو الطب "وفي رواية ثانية عنه ، قال : " لا أعلم بعد الحلال والحرام أنبل من الطب إلا أن أهل الكتاب قد غلبوناعليه " وفي رواية ثالثة عنه ، إنه كان يتلهف علي ما ضيع المسلمون من الطب ويقول " ضيعوا العلم ووكلوا إلي اليهود والنصاري"
وفي حديث " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولدٍ صالح يدعو له ".. حديث شريف. أما العلم فهو نذر أوفي به لكل العالمين ، وأسأل الله أن ينفعنا وأياكم بما جاء فيه ، وكلي رجاء منكم بالدعاء لنا لعل الله أن يهون علينا مصائب الدنيا ويكفينا وأياكم مالا نحب أو نري ، وأسأل الله لنا ولكم الثبات والأجر. فأما الزبد فيذهب جفاء ، وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض
و إن الجهاد يطول فلا تتعجل الثمر.. فكلما عظمت الأهداف طال الطريق.. فلا تبرح الباب .. وأطلالسجود.. و أدم البكاء.. فإنكلا تطلب نيشاناً أو جائزة و إنما تطلب وجه صاحب العرش العظيم . . تطلب رب السماوات ..تطلب العزيز الذي لايرام ..و ذلك مطلب لايبلغه طالب إلا بعد أنيبتلى و يمتحن و يتحقق إخلاصه .. ويشهد الملائكة منزلته يرى الملأ الأعلى بينته ... ويقول ( أبن سينا ) الوهم نصف الداء ، و الاطمئنان نصف الدواء والصبر أول خطوات الشفاء.

drhassannada@yahoo.com

drhassan55@hotmail.com


أو علي التليفونات التالية في
ماليزيا

0060122677153

006 0127220062

وعلي نفس هذا الرقم توجد برامج التوصل ، مثل : الوتس أب .. أو الفيبر .. أو الشات أون ، وي شات ، وغيرها من طرق التواصل المجاني


علي التليفونات أرقام :


0060122677153

006 0127220062

تويتر obamadays@

الدكتور حسن يوسف ندا
أستشارى في الطب العام ، وأخصائي العلاج
بالطب البديل والأعشاب الطبية

موجودون حاليا بماليزيا – مدينة سرمبان - طوال الوقت

الجمعة، 7 سبتمبر، 2012

منتج (كينوهيمتسو) مستخرج من الخلايا الجزعية لنبات اللوتس الثلجي ، للعودة مجددا إلي الشباب الدائم والحيوية المتدفقة


منتج (كينوهيمتسو) مستخرج من الخلايا الجزعية لنبات اللوتس الثلجي ، للعودة مجددا إلي الشباب الدائم والحيوية المتدفقة

Kinohimitsu stemcell from Japan 
 
 
 
منتج مشروب (كينوهيمتسو) المصنع من الخلايا الجزعية لنبات اللوتس ، والقادم من اليابان  هو أحدث ما أوجده العلم من أبتكار لمكافحة أثار الشيخوخة وكبر السن عند كلا من الجنسين الذكر والأنثي (علي وجه الخصوص) والذي يساعد علي أن يبدو الفرد وهو أصغر سنا بمراحل عن السن الحقيقي لها ، أو له ، ويعيد الشباب والحيوية والصفاء لكامل الجسم والبشرة ويعطيك أحساس رائع في كل الأوقات بأنك أفضل مما كنت عليه من ذي قبل.

ومنتج مشروب (كينوهيمتسو) يحتوي علي الخلايا الجزعية لنبات اللوتس الثلجي ، بموجب براءة أختراع وعمل مشترك بين كلا من اليابان وأمريكا ، وبموجبه ، فيحتوي المنتج علي كلا من الأحماض النووية الخلوية الهامة ، وتحديدا كلا من حمض الدي أن أيه ، والريبونيوكليك أسيد – DNA&RNA – وبعض العناصر الأخري النشطة والهامة ، والتي من شأنها أن تجدد كل خلايا الجسم المتهالكة عند الأنسان ، وتعيد شحذ ، وشحن الخامل منها بالطاقة اللازمة والمجددة لأستمرار الحيوية والحياة ، وهذا ما يضمن وينتج عنه تأخر حدوث الشيخوخة ، وتحسن الأداء العام واليومي ، وجعل الحياة أكثر بهجة ونشاطا ، وطول العمر بمشيئة الله.


 
 
من هم في حاجة لتناول هذا المنتج للحصول علي أكبر قدر ممكن من الأفادة منه ؟
1 – الذين تصل أعمارهم عند 35 عاما ، ذكر كان أم أنثي
2 – الذين يعانون من الجلد الجاف والمجعد في أماكن مختلفة من  الجسم
3 – الذين يعانون من تبقعات عديدة في الجلد ، مثل الكلف والنمش  وبقع الكبد
4 – الذين يعانون من طول فترة ألتآم ما بعد الأصابات أو الجروح  أو فترة النقاهة بعد الأصابات المرضية.
5 – للذين يشعرون بالتعب السريع بعد أي مجهود بدني
6 – للذين يشكون من قصور أو نضوب في الذاكرة ، وقلة القدرة علي الأستيعاب الذهني
7 – الذين يعانون من ألام مزمنة بالجسم ، وأوجاع المفاصل ، ودائمي الشكوي من الألام المختلفة.
8 – قلة معدلات الأستقلاب للطعام ، وزيادة وزن الجسم ، وتبعات ذلك.

 
 
مزيا وعجائب تناول منتج مشروب (كينوهيمتسو) المصنع من الخلايا الجزعية النباتية !!
الخلايا الجزعية سواء كان مصدرها نبات أو أي كائن حي هي أمهات لجميع الخلايا التي يتكون منها الجسم أي كان عملها أو أداؤها داخل ذلك الجسم. فهي قد تتواجد في الجلد ، والمخ ، والقلب والكبد ، والكلي ، والعظام ، إلي أخر المسميات لكل عضو حيثما وجد في الجسم. ووظيفة تلك الخلايا الجزعية هي أنها أما تجدد وتعمل علي أحلال خلايا جديدة بدلا من التي ماتت أو أندثرت ، أو أنها تعيد أصلاح تلك الخلايا المصابة بالأعطاب المختلفة.
وهكذا ، فنحن كلما كبرنا في السن ، فأن مخزون الخلايا الجزعية الذاتي لدينا ينضب تدريجيا.
بالإضافة إلي وجود عوامل خارجية عدة تساهم في نضوب هذا المخزون من تلك الخلايا الجزعية عند كل منا ، ومنها ، تناول الغذاء الناقص غير المتوازن ، أو سلوك منهج حياة غير صحي لأسباب كثيرة ، ووجود الضغوط النفسية والبدنية المتعددة ، والتعرض للأشعة الفوق بنفسجية بجرعات عالية ، وكل هذا وغيره من العوامل ، يؤدي إلي حدوث نقص شديد في مخزون الخلايا الجزعية لأي منا ، أو للذي يتعرض دوما لمثل تلك الظروف الغير صحية. حيث يتبع ذلك أن خلايا الجلد لدينا تشيخ مبكرا وفي غير موعدها ، وأنعكاسا لذلك نجد أن الجلد عموما قد أصيب في مواقع عدة وظاهرة بالتجاعيد ، والتدلي ، والأصابة بالنمش والكلف ، والصبغات المختلفة ، ويتسارع ذلك كلما نضب معين الجسم من مخزون الخلايا الجزعية الطبيعية المتوفرة لديه.

 
 تحورات الخلايا الجزعية الأم إلي خلايا متخصصة لبناء أنسجة الجسم المختلفة
 
علي مدي سنوات عدة من البحث العلمي الحثيث ، فقد توصل العلماء في كلا من اليابان ، وأمريكا إلي نجاح غير مسبوق في أستخلاص الخلايا الجزعية من مصدر نباتي نقي ونظيف والتي تعتبر بحق أنها هدية أو منحة من الطبيعية لصالح البشرية.
والنبات الواعد هنا ، هو نبات اللوتس الثلجي ، والذي ينمو علي أرتفاع 5000 متر فوق سطح البحر ، ويمكنه تحمل كلا من البرد ، والرياح العاتية ، وأشعة الشمس فوق البنفسجية ودون أضرار له.
ويحتوي نبات اللوتس الثلجي علي مواد هامة مضادة للأكسدة والأشعاع ، وله خصائص تحسن من عمل الخلايا مجتمعة ، كما أنه يأخر حدوث الشيخوخة المبكرة.
 

نبات اللوتس الثلجي ، ينمو في المرتفعات الباردة ، ويتحمل كافة المناخات التي تحوم من حوله.

هناك 6 أسباب فريدة تجعلك أن تحرص علي أختيار مشروب كينو هيمتسو الياباني المشتق من الخلايا الجزعية النباتية !


 
1 – يعتبر المشروب من المشروبات الكفاءة العالية ، والمحتوي علي مواد هامة جدا للصحة العامة. حيث يتم حصاد الخلايا الجزعية من نبات اللوتس الثلجي ، بالوسائل التكنولوجية فائقة الحداثة بهدف الحصول علي أكبر فوائد صحية جامة تفيد البشرية.
2 – يحتوي المنتج علي تركيبة فريدة من المواد البيولوجية الهامة ، والتي تقوم بمقام الحارس الأمين الواقي لحماية الجلد خاصة من عوامل التعرية المختلفة التي يمكن أن نتعرض لها كل يوم في الحياة العملية.
3 – مذاق المنتج لذيذ ومستساغ للغاية ، وكل رشفة منه تحتوي علي عناصر هامة ونفيسة لعموم الجسم ، والصحة العامة ، والجمال الطبيعي للشكل العام.
4 – لا توجد أي أضافات ، فهو طبيعي وآمن 100 % ، لا يحتوي علي السكر أو أي مواد حافظة أو مواد ملونة ، أو نكهات ، أو هرمونات ، أو أي مواد أسترودية ضارة ، أو أي مواد كيميائية أخري ، وتلك كلها حقائق مؤكدة بأحدث الطرق العلمية.
5 – من ناحية الفاعلية والأستفادة من المنتج ، أنه يوجد في صورة تركيبة سائلة ، يتم الأستفادة منها فور تناولها.
6 – المنتج يسهل أستخدامه في أي مكان أو زمان ، بمجرد أن تفتح العبوة ، يمكن شربها والأستفادة منها فورا.
 
منتج كينو هيمتسو الياباني ، هو المنتج الوحيد الذي يحارب أثار الشيخوخة المبكرة ، ويمحو أثارها فور تناوله.
 

هناك خمس عوامل أساسية وهامة من وراء تناول هذا المنتج بأنتظام لمحاربة أثار الشيخوخة.
1 – أثره علي الأنسجة العامة بالجسم ، فهو يصلح مأ أفسد من خلايا ، ويساعد علي نمو خلايا جديدة ، ويساعد علي أن تعمل بشكل طبيعي ، ويلغي أثر الأشعة فوق البنفسجية علي الجلد ، ويحد من الأثر الضار للعناصر البيئية الملوثة وعناصر الأكسدة المختلفة  وبالتالي فهو يمنع الشخوخة المبكرة.
2 – أثره علي الجلد ، فهو يحسن من خواص الجلد المطاطية ، ويقلل التجاعيد ، وخطوط الشيخوخة أو الشد علي الجلد ، بعد الولادة أو ما شابه ذلك. ويعمل علي تفتيح لون البشرة ، حيث يزيل أثار كل من النمش والكلف وتبقعات الجلد المختلفة.
3 – تناول مشروب كينو هيمتسو الياباني له تأثير إيجابي ممتاز علي كلا من الأداء البدني والذهني ، فهو يزيد من حيوية الجسم ، ويقلل مظاهر التعب والأرهاق المصاحب ، ويزيد من توقد الذهن ، وزيادة التركيز ، ويرفع من قدر المهارات الخلاقة لدي الفرد.
4 – أثر تناول المنتج علي كلا من العظام ، والمفاصل ، فهو يزيد من الحركة الحرة للمفاصل ، ويزيل مظاهر التعب الجسماني كافة.
5 – أثر تناول المنتج علي أداء لجهاز المناعي للجسم ، فهو يحسن من أداء الجهاز المناعي ، ويعلي قدراته علي بناء ما قد تهدم .
 

مكونات مشروب (كينو هيمتسو) الياباني المستخرج من الخلايا الجزعية لنبات اللوتس الثلجي.
الخلايا الجزعية المستخرجة من نبات اللوتس الثلجي.
تم تسجيل منتج (كينو هيمتسو) المستخرج من الخلايا الجزعية لنبات اللوتس الثلجي ،  ببراءة أختراع للتعاون بين كل من أمريكا واليابان ، علي أنه منتج لمحاربة الشيخوخة ، لغناه بكثير من العناصر الغنية المتميزة ومنها الفلفينودات أو مضادات الأكسدة والتي من شأنها تعزز وتقوي من خلايا الجسم وتعمل علي تجديدها.
الأحماض الأمينية ( DNA&RNA 
ومن المعروف أن كلا من الأحماض الأمينية ( DNA & RNA ) هي المسئولة في الجسم عن أنتاج خلايا جديدة متجددة ، وأحياء ما تلف منها حتي تجعلها تعمل في أوج قدراتها.
كما أن وجود تلك الأحماض الأمينية بشكل كاف ، يشعر الجسم بالنشاط والحيوية الدائمين طوال الوقت ، ويقلل من مخاطر التوتر النفسي ، ويحد الذهن ويشحذه علي الفكر والتفكر ، وفوق كل ذلك هو زيادة فاعلية وعمل الجهاز المناعي لحماية الجسم من الأمراض ودرء مخاطر الإصابة بها.
ببتيدات الكولاجين ( مصدرها الأحياء المائية مثل الأسماك )
وتلك تأتي في صورة جزيئات صغيرة الحجم مما يسمح بأمتصاصها من الجسم بسرعة وسهولة ، وما تلبس إلا أن تضخ تحت الجلد ، وتظهره بصورة متعافية ، ونضارة واضحة.
حمض الهيلورونيك    
وهذا يستخرج من غضاريف الدجاج ، وأيضا من خلاصة الحشائش البحرية ، وتلك تعمل علي تروية الجلد وزيادة الرطوبة فيه ، وهذا يؤدي إلي مظهر ممتاز للجلد بعيد عن التجاعيد  مما يمحو أثار الشيخوخة بالكلية.
 

الجرعات المسموح بتناولها.
تستخدم زجاجة واحدة من المنتج ، تشرب قبل تناول طعام الأفطار أو قبيل النوم. ويجب أن ترج الزجاجة جيدا قبل الشرب ، ويفضل وضع المنتج في الثلاجة حتي يكون طعمه أفضل وألذ عند تناوله.
وعند تناول المنتج للمرة الأولي ، يفضل تناول زجاجة واحدة بالكيفية المشار إليها بأعلاه وذلك لمدة 6 أيام متعاقبة. وبعدها يتم تناول زجاجة واحدة كل يومان.

العبوة
يأتي المنتج في كرتون ، وكل كرتون يحتوي علي 16 زجاجة منفردة ، وكل زجاجة بها 50 مل من مشروب كينو هيمتسو الياباني.

السعر
سعر الكرتون ويحتوي علي 16 زجاجة ، هو 110 دولار أمريكي ويضاف إلي ذلك قيمة الشحن إلي أي مكان حول العالم.